أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - السعيد عبدالغني - مناقشة نفسية في داخل الجوكر في فيلم فارس الظلام 2008














المزيد.....

مناقشة نفسية في داخل الجوكر في فيلم فارس الظلام 2008


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6686 - 2020 / 9 / 24 - 01:22
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تتحدث هبة رؤوف عزت في مقدمة كتاب الشر السائل عن الشر المحض وتقول " هو محض لأنه يخرج من حيز العقل المدان إلى منطق النظر إلى الكون والحياة "
تتجلى هذه المقولة في الجوكر فهو لا يُنشِد شرا وتدميرا وفوضى لعلة شخصية لتحصيل مال أو نفوذ ، هو ينشِد ذلك لكي يدمر هذه الفكرة الأخلاقية الطوباوية بوجود الخير في بواطن الناس كأنه يقول لهم " أنتم تقومون على أساس أخلاقي هش وزائف بوجودية شديدة " .
الجوكر درويش الفكر ، ملىء بعلل شرية ضد كل شىء ولا يوجد شخصية مقاربة له سوى الشيطان في الميثولوجيا الدينية ولكن الفرق بينهما هو أن الشيطان كان لعلل ماورائية يفعل الشر أما الجوكر لعلل وجودية بحتة .
هو شخصية لا يمكن توقع ماذا تريد أن تفعل بسبب فوضاها النفسية ولم يُخبرنا الفيلم عن العلل التي أدت إلى تكوين مثل هذه الشخصية الصعبة الدراسة والسيكولوجية فهو لا يوجد لديه أيه معايير ولا يوجد لديه أيضا أى شىء يتم الخوف منه لذلك لا يمكن مساومته مثلا أو اللعب عليه لأنه لن يخسر شيئا ولن يكسب شيئا في أي موقف فهو يعي دوافع الآخرين الذي تريد أشياء لها علاقة بالمال السلطة ، الخير ، لذلك هو يفوز في كل مرة لأنه ما لا يريد أي شىء سوى الدمار .
الجوكر يريد تدمير الجريمة في جوثام،تدمير الجرائمية التى بقوانين ، العادية بشكل يسمح للجميع أن يخرج داخله المكبوت، يراهن كل شيء على شرية الإنسان وعلى قسوته.يبدأ بسرقة مصرف كبير ويستخدم في طريقه أناس كثيرة يقتلهم في النهاية.يريد تدمير الرمز الخيري الخارق وهو باتمان مع المدعي العام الجديد لمدينة جوثام هارفي.الغريب أن الجوكر لا ينهزم ليس لقوته أو خرقه بل لأنه يراهن على دواخل هؤلاء الناس الخيرة.سلسلة من عمليات السرقة البالغة الذكاء ويتحالفوا في النهاية المجرمين معه حتى قتل عددا منهم.مع جمل تجريدية ساخرة مليئة بالفلسفة العدمية للعالم وحركات واضطرابات شديدة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكايا العاهرات 1
- لم أرتاح بكفري وأتألم بإيماني يا إلهي ؟
- نص_جُذبت في نفسي_
- كولاج الغيهب
- الفن المظلم العالمي والعربي
- عرض للسريالي رينيه ماغريت ولوحاته
- الآن أنتِ ليليثية ، ميدوسية، أفروديتية ، عشتارية ..
- عندما ينهار نبض العالم صدفة
- لا تصلوا عليّ ، لا تكفنوني
- عرض للفن البصائري أو الرؤيوي أو الحالم
- إيروتيكيا ( الحلمنة ، الغياب ، الخراب )
- من أنا ؟
- ريفيو فيلم ثلاثية الألوان : أزرق لكريستوف كيشلوفسكي
- أنا مضّاغ الأثير
- امرأة لونية
- الفن التجريدي تاريخه ومعناه
- أنا من سكان المخيلة
- أسفار الصقل
- إيروتيكيا صوفية
- عهود الجبر البيولوجية


المزيد.....




- شاهد كيف تغير شكل المغنية أديل قبل وبعد المكياج
- رغم ظهور “أوميكرون” الجديد.. خبراء الصحة يقولون إن “متغير دل ...
- تونس تغير تاريخ -ثورتها- .. فما الذي سيتغير؟
- مقتل 30 شخصا على الأقل على أيدي مسلحين وسط مالي
- هفوةٌ أم أن السنّ له أحكام؟ جو بايدن يخلط بين نكسة حزيران 67 ...
- مصرع طالب فلسطيني وإصابة آخرين في شجار أمام الجامعة الأمريكي ...
- فرار جماعي بعد ثوران مفاجئ لبركان في إندونيسيا (فيديو)
- ماكرون في دار بن سلمان.. دبلوماسية الأيدي المتشابكة
- كسوف الشمس الكلي في القارة القطبية الجنوبية
- مجلس النواب الأردني ينظر الاثنين في طلب لمناقشة -اتفاق النوا ...


المزيد.....

- العلم والخرافة او الأساطير! / طلال الربيعي
- نعمةُ آلمعرفة فلسفيّاً / العارف الحكيم عزيز حميد مجيد
- الفلسفة من أجل التغيير الثوري والنهوض التقدمي الديمقراطي في ... / غازي الصوراني
- حوار مع فيلسوف عربي / عبدالرزاق دحنون
- الذات عينها كآخر في فلسفة التسامح والتضامن / قاسم المحبشي
- خراب كتاب عن الأمل / مارك مانسون
- فن اللامبالاة / مارك مانسون
- كتاب أربعون / أحمد الشقيري
- جائحة كورونا وإعادة انتاج الحياة الاجتماعية تأملات سوسيولوجي ... / محمود فتحى عبدالعال ابودوح
- تأملات فلسفية وسينمائية / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - السعيد عبدالغني - مناقشة نفسية في داخل الجوكر في فيلم فارس الظلام 2008