أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - فناّنةٌ الشعبِ زينبُ














المزيد.....

فناّنةٌ الشعبِ زينبُ


هاتف بشبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6675 - 2020 / 9 / 13 - 23:04
المحور: الادب والفن
    


في ذكرى رحيلها الشيوعي 13/8/1998

وأنتِ على بابِ منفاكِ السويدي
أأدركتِ..
مامعنى الحرّية ، حين يذهبُ القتلة ؟؟
تطلّعتْ خلفها وقالتْ :
هنا ، أستطيعُ النومَ على مصطبةٍ في حديقة
وقربَ آنية الزهرِ ، عند ولوجِ الفصولْ
أو تحت ظلّ حارسٍ ، للملكِ الرئيفْ
هنا الناسُ ، ترى موتها ، في تغييرِ أقداحِ النبيذ
أو في سيجارةٍ ...
يّدافُ دخانها ، بأنفاسِ العناقاتِ الخفيفةِ والثقيلة
أما هناك !!
أعني ، في الجهةِ الأخرى للعروبةِ
فكلّ الأسرّةِ غارقةُّ ، في الخياناتِ الآسنة ْ
وأما الموتُ !!
فيستفيقُ بطلقةٍ قد ترانا
ومالنا..
خبرةً في الإختباءِ
ولا أجسادنا
كما نحاسٍ ، يستطيعُ الصدّ والردّ
على هوانا
.......
.......
أشهد اليومَ ، أنكِ قد صدقتِ الحقيقة
ففي السويد ..
حتى المقابرُ ، تقطنُ في الحديقة !!
هاتف بشبوش/شاعر وناقد عراقي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,971,527,026
- الصَليبُ العظيمُ يُهانْ .. أمامَ الفاتيكان..
- الدكتورة كريمة نورعيساوي ، الشجن الكوني والتهكّم ...جزءُّ ثا ...
- اليسار الأمريكي ينتفض ...
- لــذاذةُ الماسنجر
- الدكتورة كريمة نورعيساوي ، الشجن الكوني والتهكّم ...جزءُّ ثا ...
- الدكتورة كريمة نورعيساوي ، الشجن الكوني والتهكّم ...
- سميا صالح ، الفقدُ وداليةُ الرومانس ..جزءُّ ثانٍ
- سميا صالح ، الفقدُ وداليةُ الرومانس...جزءُّ أول
- سعد سباهي بين الكورونا والتساؤل الجنساني.. جزءٌ أول
- لذاذةُ الماسنجر
- الموتُ في ريعانِ الشباب ...
- تحت وطأةِ الكوفيد
- ما من أحدٍ يتجاوزُ مَوتهُ ...
- حال العرب (10) ...صراعُ الصدفةِ والإيمان ...
- حال العرب ( 10) .. النبيّةُ الزنجيّة وعدم الإنجاب...
- ستة ً وثمانين ربيعا شيوعيا
- الشيوعي دالتون ترمبو Dalton Trumbo.....
- غرائبُ تضحيات عمالقة الشيوعيين .....
- شيوعيُّ على قيد البقاء
- حال العرب (8).. القُبلة بين زمنين ...


المزيد.....




- كورونا يرجئ كرنفال ريو دي جانيرو السنوي
- كاريكاتير -القدس- اليوم الجمعة
- عويضة: الاكاديمية الفلسطينية للفنون القتالية تطلق 3 بطولات - ...
- الفنانة المصرية نبيلة عبيد تعلق على أنباء -احتفالها بخطبتها- ...
- وزارة التضامن تطلق برنامج -الوساطة الاجتماعية- لمواكبة أطفال ...
- لم يحضر أحد حفلها... أحلام تنهار باكية على مسرح الغناء في ال ...
- فائض بالموت
- عاشت فلسطين.. اتحاد الأدباء والكتاب العرب يشدد على رفض كل أش ...
- المصادقة على مشروع مرسوم بقانون يتعلق بإعادة تنظيم القطب الم ...
- عامل إقليم شيشاوة يدخل على خط استقالة جماعية للمستشارين


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - فناّنةٌ الشعبِ زينبُ