أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن (23) – البعد و الفرار من الدين الإلهي















المزيد.....

بهاء الله في القرآن (23) – البعد و الفرار من الدين الإلهي


راندا شوقى الحمامصى

الحوار المتمدن-العدد: 6674 - 2020 / 9 / 12 - 20:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد ذلك، يسأل الله سؤالاً ، ثم يجيب عنه:
فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ. سورة المدثّر، آلآیات 51-49
إن خوف الناس من مواجهة الدين الإلهي و فرارهم من هذا"الخبر العظيم" قد جاء تنبؤه في الکتاب المقدّس:
ويل للذين يشتهون يوم الرب لماذا لكم يوم الرب ؟ ..... كما إذا هرب إنسان من أمام الأسد. عاموس النبي: الفصل 5، آیة 18- 19
وقد تكرّر هذا الخوف الشديد أيضاً للناس من قبول الدين الإلهي وفرارهم من نور الهداية والفلاح في آثار حضرة بهاءالله عدة مرات:
هذا ربّکم الرّحمن إلی من تهربون. حضرة بهاءالله
يهرب منّا عباد جاهلون. حضرة بهاءالله
قد وقعت الواقعة وهم عنها یفرّون. حضرة بهاءالله
لقد خلق الأذن لاستماع سرالله والبصر للقائه، فلماذا تهربون؟ لقد ظهر المحبوب الواحد الأحد. إنه يقول كل ما فيه خلاصكم. حضرة بهاءالله - مترجم
يهربون من نسيم القدس الإلهي ويحاربون جمال العزِ الصمدانيّ. حضرة بهاءالله – مترجم
لقد كان خوف الناس من التحقق من الدين الجديد سنّة قديمة.
لا تخف، أيها القطيعُ الصغير، لأن أباكم قد سُرَّ أن يُعطِيكم الملكوت. انجيل لوقا: اصحاح 12، آیة 32
وأما الخائفون وغير المؤمنين ... فنصيبهم في البحيرة المتقده بنار وكبريت .. رؤيا یوحنا: اصحاح 21، آیه 8
هذه الآیات نزلت مخاطبة الناس في عصرنا:
قُولُوا لِخَائِفِي الْقُلُوبِ تَشَدَّدُوا لاَ تَخَافُوا. هُوَذَا إِلهُكُمُ ... هُوَ يَأْتِي وَيُخَلِّصُكُمْ. اشعيا – اصحاح 35 آية 4
انتظر الرب. ليتشدد وليتشجع قلبك، وانتظر الرب. مزامیر داود، المزمور 27، آیة 14
يتفضل حضرة الباب بما مضمونه:" كلما اتخذنا الحيطة والحذر في معرفة الموعود الآتي، حضرة بهاءالله، سوف نُبتَلى بنفس القوة بنار البُعد عن الله. " يعتبر الله في هذا البیان اتخاذ "الحيطة والحذر" في معرفة الموعود، من الذنوب الكبيرة:
إن الحذر اليوم هو من أعظم السيئات. حضرة بهاءالله - مترجم


لنواصل دراسة بقیة آیات سورة المدثّر:
بَلْ يُرِيدُ كُلُّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ أَن يُؤْتَى صُحُفًا مُّنَشَّرَةً. سورة المدثّر، آیة 52
حسب الآیة السابقة ، نرى بأن جميع المنکرین يتمنون ظهور المعجزة الخاصة بهم. وكل يريد أن تأتي له رسالة من السماء. فما هو جواب الله سبحانه وتعالى لهؤلاء الناس؟
كَلَّا بَل لَا يَخَافُونَ الْآخِرَةَ. سورة المدثّر، آیة 53
توضیح: تشير هذه الآیات إلى عدم إیمان منکري الموعود، أي أولئك الذين لا يخافون يوم الحساب و الکتاب في الآخرة. هؤلاء يريدون معرفة الموعود مع تحقق المعجزة، أي بما ينقض قوانین الطبیعة. إن معجزة الله إنما هو في أقواله وتحقق بشاراته. هل هناك معجزة أكبر من كل تلك الايات و تحقق كل تلك البشارات في ظهورهذا الدين؟ فإن كانت هناك ذرّة من الخوف من الله في قلب أحد، فإنه لن يتجاهل بترك كل هذه الإنذارات، والعلامات.
في جمیع العصور، اعترض الناس على الأنبياء واشترطوا لكي يؤمنوا بهم أن يُظهروا قدرتهم وغلبتهم على قوانین الطبیعة. الإیمان بالله عن طريق المعجزة، يُعتَبَر نوعاً من الإجبار. إن هذا النوع من الإیمان والإقرار لا قيمة له عند الله عزّ وجلّ. وحسب ما تفضل به حضرة بهاءالله، إذا أثبت الله قدرته للناس عن طريق المعجزات، لقام البعض بالتظاهر والریاء. وأعربوا عن ایمانهم مكراً وخداعاً، دون أن يحملوه في قلوبهم كموهبة إلهية.
تشهد أعمال وأقوال وعلوم الانبياء والرسل بجلالهم وعظمتهم. اؤلئك الذين شهدوا حياة حضرة الباب عن قرب، كتبوا بأنهم لم يروا منه شيئاً غير "خروق العادات" أي " المعجزات". ولكن رغم ذلك كله لم ولن يرضی الله أن يؤمن عباده به وبرسله عن طريق المعجزات أوخروق العادات. وحسب شهادة جناب محمّدعلی زنوزی المعروف بأنيس ذلك الشاب الذي استُشهِد مع حضرة الباب فقد قال:
لقد شوهدت خروق عادات عديدة منه [حضرة الباب] بحيث لا يستطيع أحد من صديق أو عدو إنكارها. وقد شاهد أغلب افراد هذه الطائفة کرامات عدیدة. مترجم
يقول محمّد بیک چاﭘارچى وهو رئیس الحراس الاثنى عشر المأمورين من طرف المیرزا آقاسی بنقل حضرة الباب من أصفهان إلى سجن ماکو في مقاطعة آذربایجان:
قسماً بالله العلي العظيم بأنني لم أشاهد شيئاً من سیّد الإمکان [حضرة الباب]غير خروق العادات. مترجم
إن المعجزة بحسب الظاهر، تمنع الناس من الإنکار ولكن هل تبدّل أرواحهم أيضاً ؟ وهل الناس غير اللائقين سوف يصبحون فجأة من المؤمنین برؤيتهم للمعجزات ؟
إذا رأوا جمیع الآیات، فسوف لن يقبلوا إلى الله. حضرة بهاءالله - مترجم
وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا. سورة الأنعام، آیة 25
إن الشیخ عبدالحسین والعلماء الآخرين الذين طلبوا معجزة من حضرة بهاءالله، لو رأوا المعجزه لما اقتنعوا بها. كل واحد من هؤلاء كان يطلب المعجزة الخاصة به. أي كما جاء في سورة المدثر يطلب مثلاً "صحفاً منشّرة" من السماء عن حياته. إن "الصحف المنشَّرة" إشاره إلى آیة أخرى في سورة الإسراء. والموضوع الأصلي لتلك الآیة هو بذاته تکرار للموضوع الجاري بحثه هنا. إن مقارنة آیات هاتين السورتين تبيِّن بأنه لم يحدث أي تغییر أو تبدیل في سنّة الرحمن وسنّة الناس.
والآن لنر حسب سورة الإسراء ماذا قال الناس وماذا فعلوا في زمن ظهور الرسول الکريم. إن المقارنة بين طريقة تفکير الناس في ذلك الزمن وطريقة تفکيرهم في عصرنا هذا إنما هو درس نتعلّمه وعبرة لنا:
وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَـذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ فَأَبَى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلاَّ كُفُورًاوَقَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الأَرْضِ يَنبُوعًا أَوْ... تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَرًا رَّسُولاًوَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَرًا رَّسُولاً. سورةالإسراء الآیات 94-89
إن الآیات السابقة، المرتبطة بإنکار الرسول الکريم من قِبل الناس في ذلك الزمن، تشمل عدة مواضيع تكررت بعينها في آیات سورة المدثّر (المرتبطة بإنکار الموعود في عصرنا هذا):
• إن الله يعرفنا دينه عن طريق "المَثَـل" (التذكير، العـلامة،الإشارة) ويثبته.
• لا يلتفت الناس "للمَثَل" (العلامات و التذکيرات الإلهية) ، بل يريدون المعجزة. أحد النماذج لما ينتظرون هو أن تأتيهم "صحفاً منشَّرة" خاصة بهم من السماء.
• يتوقع الناس أن يكون نبيهم ليس كالبشر. في الآیة التي ترتبط بالشیخ عبدالحسین، أُشير إلى هذا الانتقاد بعينه:
ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَفَقَالَ ... إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ. سورة المدثّر، الآیات 25 -23
• لم تتبدل سنّة الله في جمیع العصور: لقد كانت تخاطب عقل و تفکّير الناس لا عيونهم. وكذلك سنّة الناس لم تتبدّل: اعتمدوا على رؤية عيونهم — أي مشاهدة المعجزة.
وظيفة الرسل التذکير

وجه الشبه بین طريقة تفکير الناس في الجزيرة العربية في عهد الجاهلیة وطريقة تفکير الناس في عصرنا الحاضر، أي في هذا العصر الذي وصل فيه عنان العلم والدراية إلى السماء، ليثير الإعجاب. تنتهي سورة المدثّر بالآيات الثلاثة الآتية:
كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ. سورة المدثّر، آیة 54
فَمَن شَاء ذَكَرَهُ. سورة المدثّر، آیة 55
وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ. سورة المدثّر، آیة 56
توضیح: تعلمنا الآیات السابقة أن سنّة الخالق إنما هو التذکير والإخبار والإنذار. إن الله عزّ وجل يخاطب عقولنا ووجداننا، ومن هذا الطريق فقط يلهمنا العلم والدراية وهو الرحيم العطوف لا يجبرنا على الإیمان والإقرار.
يجب قبول الموعود بالمنّة والحب اللامحدود وليس بالإكراه والآية "لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ" (سورة البقرة، آیة 256) خير شاهد على هذا الموضوع، وتبيِّن لنا الآية ارتباطنا بالله سبحانه وتعالى بكل وضوح. إن الله لا يعطي الإذن لمعرفة الموعود إلا لطالب الحقیقة والمجاهد لمعرفة سبيل الحق. ويحرم الآخرين من هذا الفخر والفیض العظيم الدائم.
خلال فترة إقامة حضرة بهاءالله في بغداد، كان المیرزا سعید خان وزیر خارجية إیران آنذاك. فأرسل هذا الوزیر رسالة إلى حضرة بهاءالله وطلب منه أن يحمي نفسه من دسائس الأعداء أمثال الشیخ عبدالحسین. فكان ردّ حضرة بهاءالله اليه بالآتي:
إن محبّي درب المحبوب ومُحرِمي حرم المقصود لا يهابون البلايا ولا يحترزون من القضاء والقدر. يُرزَقون من بحر التسليم ويشربون من نهر التسنیم. لا يساومون رضاء الحبيب بالعالمَيْن ولا يبدِّلون قضاء المحبوب بفضاء اللامکان. يشربون سم البلیّات كماء الحیاة ويتجرّعون السمّ الهالك كالشهد المُبعث للروح. إنهم يتذكرون الحبيب في الصحاري القاحلة المهلكة كالموج الشديد، وفي البوادي المُتلِفة يُضحّون بأنفسهم مسرعين. لا يبالون بحياتهم وهم عازمون شطر المحبوب. أغمضوا العين عن العالم وافتحوها لجمال المحبوب. ليس لهم مقصود غير المحبوب، ولا يطلبون كمالاً غير الوصال. يحلِّقون بجناح التوكل ويطيرون بجناح التوسّل. السيف الشاهر أحب لديهم من حرير الجنة والرصاص المارق أكثر قبولاً من حليب الأم.
ليحيا القلب مائة ألف مرة في هذا الطريق وفي كل نفَس مائة روح يفديه
يجب تقبيل يد القاتل، ونذهب درب المحبوب راقصين . يا لجمال هذه الساعة ويا لملاحة هذا الوقت، فالروح المعنوي أراد الفداء وهیکل الوفاء قصد معارج الفناء. شهرنا العنق واشتقنا رصاصة الحبيب القاسية بكل الشوق. جعلنا الصدر درعاً ورصاص القضاء بأرواحنا نحتاجه. نسأم الأسماء ونبتعد عما دونه. لا نختار الفرار ولا نُبعد عن الأغيار. بالدعاء نطلب البلاء لنطير في فضاء قدسِ الروح و نبني مسكناً في ظلال شجر الأنس... حضرة بهاءالله - مترجم



#راندا_شوقى_الحمامصى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأدلة الدينية والعلمية على أن آدم ليس أول الخليقة
- بهاءالله في القرآن-(22) الرمز الخفي في العدد 19
- تبيان وبرهان (22)- الرمز الخفي في العدد 19
- بهاءالله في القرآن (21) قصة المجتهد الذي يتصدى للموعود
- بهاءالله في القرآن (20) - أعداء الخطة الإلهية- سورة المُدَّث ...
- بهاءالله في القرآن (19)-سورة الكهف والآيات التي ترتبط بظهور ...
- بهاءالله في القرآن (18)-سورة الكهف والآيات التي ترتبط بظهور ...
- بهاءالله في القرآن (17)-وقصة اصحاب الكهف
- بهاءالله في القرآن (16)-وقصة اصحاب الكهف
- تبيان وبرهان (15) –ومازلنا وأصحاب الكهف
- بهاءالله في القرآن (14)-وقصة اصحاب الكهف
- بهاء الله في القرآن (13)--مقدمة لسورة الكهف
- إعلان دعوة حضرة الباب -الخطبة المباركة أُلقيت بمنزل السّيد و ...
- بهاء الله في القرآن - (12) -سورة الكهف
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (11) علامات وأخبار أ ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (10)- المظهران الإله ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (9) - ذكرالله الأعظم
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (8) اسم الله الأعظم- ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (7) الوعد بظهور موعو ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (6)-انتهاء اليوم كأل ...


المزيد.....




- اتحاد نقابات عمال مصر يهنئ الرئيس السيسي والأمة الإسلامية بذ ...
- شخصية القرضاوي وأخلاقيات العلم (2)
- صلاح يهنئ الأمة الإسلامية بمناسبة المولد النبوي
- الاحتلال يفرض إغلاقا شاملا على الضفة بحجة الأعياد اليهودية
- عشرات آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى
- متحدث الخارجية الإيرانية: المتطرفون في البرلمان الأوروبي يست ...
- متحدث الخارجية الإيرانية: المتطرفون في البرلمان الأوروبي يست ...
- يعتقدون أن أرض الضفة -طابو ربّاني- لهم.. تيار الصهيونية الدي ...
- غزة تحيي الذكرى الـ35 لانطلاقة حركة الجهاد الاسلامي في فلسطي ...
- وعكة صحية تجبر نتنياهو على مغادرة مراسم الصلاة بمناسبة عيد ا ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن (23) – البعد و الفرار من الدين الإلهي