أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=672906

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (10)- المظهران الإلهيان التوأمان















المزيد.....

بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (10)- المظهران الإلهيان التوأمان


راندا شوقى الحمامصى

الحوار المتمدن-العدد: 6535 - 2020 / 4 / 12 - 18:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وهب لنا الله تعالى في هذا العصر موعودين باسم "الرب" ان هذه النعمة والبركة لم تكن لها سابقة. ومن العجيب حقاً ان العديد من الناس حتى الآن إمّا انّهم غير مطّلعين على هذه النعمة والعناية الالهية، أو انهم لا يعلمون إلا ما أخذوه من أوهام المتعصبيّن وجهلهم. لقد حذرنا الله عزّ وجلّ من هذا السلوك بقوله:
ياعبدالله، كن غريبا للغرباء حتى تعرف الواحد الأحد. الغرباء هم اشخاص يبعدونك عن الواحد الأحد ... لا تبتعد عن الصديق بسبب قول الغريب ولا تفقد الصديق بسبب كلام العدو. حضرة بهاءالله – مترجم
وجاء هذا التحذير حول من يتّبع مراجع التقليد الجهلة:
أيها العباد .... لا تقبلوا حديث أي مرشد. ان الكثير من المرشدين هم في ضلالة ولم يسلكوا الصراط المستقيم. ان المرشد هو من حرّر نفسه من أغلال اليوم ولم يمنعه شئ من قول الحق. حضرة بهاءالله – مترجم

الخبر حول ظهور رسول آخر

اعطى حضرة الباب في كتاب البيان لقب "من يظهره الله" لموعوده أي حضرة بهاءالله. واحيانا ذكر تحديداً اسم بهاءالله:
طوبى لمن ينظر الى نظم بهاءالله ويشكر ربه فانه يظهر ولا مرّد له. حضرة الباب
طوبى لمن يقبض روحه ويؤمن بمن يظهره الله. حضرة الباب
وما كان هاماً في آثار حضرة الباب انه كان يعدّ أتباعه للايمان والاعتراف بالموعود التالي. وقد أخطر أتباعه عدّة مرّات بأنّ عليهم ان يتّعظوا من اسلافهم ويتركوا الاوهام والتعصبات ولا يصبروا على معرفة وقبول "من يظهره الله"
لا تصبرّن فيه فان صبرتم لم يكن الّا على النار وانتم يؤمئذ لا تعلمون. حضرة الباب
"النار" هنا يعني الابتعاد عن الله وقد ذكر في جميع الكتب السماوية. كلنا لنا علاقة بالنار ونعتبر خَطَرَه خيراً. ولكن ارادة الله ان نعرف خَطَر "الابتعاد عن النار" بهذا القدر واكثر من ذلك لأن حياتنا في هذا العالم لفترة قصيرة ثم ندفن تحت التراب ولكن حياتنا في العالم الاخر لامتناهية. وان لم نحصل على موهبة "الحياة الابدية" في هذا العالم فاننا قد انهينا روحنا بيدنا. وحسب شهادة الحق فانه لا يمكن الحصول على تعويض لهذا الضرر.
يجب ان يكون في ذهننا بأن البعد عن الله او الحرمان من العلاقات القريبة مع الخالق يساوي النار، وهذا النار الذي قد يحيط تماما بوجودنا والذي قد نكون غير مطّلعين عليه. ان عدم اطلاعنا على الخطر هو الخطر في حد ذاته. هناك افراد يبدون ظاهريا بانهم في اتم صحة وعافية ولكن يتوفون فجأة وينتقلون الى العالم الآخر. اخطرنا حضرة الباب مراراً وتكراراً وذكرنا بأنه لربما تكون روحنا في نار البعد عن الله دون ان نعلم عن هذا النار:
في ذلك اليوم، تعتقد بأنك من أهل الجنة ولكن مقرّك في أصل النار دون ان تدري. حضرة الباب

مظهران لم يلتقيا

لم يتعرف كل من حضرة الباب وحضرة بهاءالله على بعضهما البعض، ولم يتقابلا اطلاقا ولكن كانت بينهما علاقة محبة وودّ شديدة بحيث لا يمكن تصوّره أو التعبير عنه.
وعلى الرغم من ان هذين الرسولين العظيمين سُميّا بالرب من جانب الحق تبارك وتعالى ولكنهما تحدّثا مع بعضهما البعض في آثارهما بكل خضوع وخشوع. لم يرغب حضرة الباب في شئ سوى الفداء في سبيل حضرة بهاءالله وفي النهاية وصل الى مبتغاه. هل سمعتم بان شخصاً يتمنى الموت في سبيل شخص لم يرَه؟ ان هذا العشق والفداء بين شخصين لا يعرفان بعضهما البعض من اعاجيب ونوادر هذا العصر ولربما لم تكن لها سابقة، وهو دليل آخر على حقانيتهما.
يا بقية الله قد فديت بكليّ لك ورضيت السبّ في سبيلك وما تمنيت إلا القتل في محبتك. حضرة الباب
وانا اردنا ان نفدي نفسنا في سبيله كما فدى نفسه في سبيلي. حضرة بهاءالله
يقول حضرة بهاءالله في كتاب الايقان: هذا العبد قائم امام الوجود وواضع روحه على كفه بكمال التسليم والرضا عسى بالعناية الالهية والفضل السبحاني ينفق هذا الحرف المذكور المشهور روحه ويفدي بها في سبيل النقطة الاولى.
تجاذب هذان الرسولان اطراف الحديث بينهما، وفي وصف بعضهما البعض:
قسماً بالذات الاقدس الالهي جلّ وعزّ بانه في يوم ظهور "من يظهره الله" لو يتلو شخص آية واحدة منه (بهاءالله) ويسمعه أفضل من أن يتلو البيان الف مرة. حضرة الباب – مترجم
قسماً بشمس عز التوحيد بأن حرفاً من كلمات ذلك المظهر للاسماء والصفات (الباب) أحب وأعزّ عند الجمال الابهى من كل ما هو موجود في السموات والارضين. فما بالك بهذا العبد المعدوم عند حرف منه (الباب) خاضع عن ما ظهر من شجرة الحقيقة تلك وشمس العناية وقمر العطوفة. حضرة بهاءالله – مترجم
قسماً بذاته الأقدس الالهي بأن سطراً من كلامه افضل من كلام كل ما على الأرض بل استغفر من هذا الذكر… وكل ما يشهده (بهاءالله) هو شهادة الله. حضرة الباب - مترجم
وقد كرّر حضرة بهاءالله العبارة السابقة حول حضرة الباب كما هو مذكور في كتاب البديع - ص 55.
اظهر حضرة الباب في كتاب البيان عدة مرات مشاعر محبته وعشقه وعبوديته لمحبوبه وموعود زمنه وقد تفضل بان كل ما هو موجود في العالم لايعتبر شيئاً أمام عظمته وجلاله.
مافي البيان تحفة من الله لمن يظهره الله. حضرة الباب
ان كل فؤاد يشهد على كلماته مع ايمانه بها كان وسيكون في الجنة انه مبدأ كل شيء وهو عزّ وفخر، ويكفي أن يقبل الله أي نفس ويذكر انتسابنا له واذا آمن به أبعد الخلق يصبح اقرب الخلق. حضرة الباب - مترجم
لا يمكن لأحد ان يدرك شدة العلاقة والمحبة بين هذين الموعودين. ان مقدار ونوعية العشق واللطف والمحبة بينهما خارج عن اطار فهم البشر:
هو محبوبي وأنا محبوبه وهو نفسي وأنا نفسه ما يخرج من لساني هو بيانه الأبدع الأملح الاقدس المنيع … قل اني اكون حيّا بحياته واتحرّك بحبّه كما انه كان حياً بحياتي وما تنفس الا بذكري وثنائي بين العالمين. حضرة بهاءالله
فوالله لو يصفه إلى آخر الذي لا آخر له لن يسكن فؤادي من عطش حبّ ذكر اسمائه وصفاته فكيف نفسه المقدّس العزيز الجميل. حضرة بهاءالله
لم اتحرك دون رضاه، مثلما لم يتحرك هو دون رضاء هذا العبد. حضرة بهاءالله - مترجم
فوالله الذي لا اله الّا هو انه ما اصبح الا بذكره وما أمسى الا بثنائه وما تحرّك الا بحبّه وما تنفّس الّا في أمره. حضرة بهاءالله
تالله الحق لن يفارق مني ويستأنس بنفسي واستأنستُ بنفسه المقدّس المهيمن العزيز القدير. حضرة بهاءالله
حمدا لله باننا قد عرفناه في يوم القيامة حيث ان ثمرة وجودنا الفوز به، وان لا نحتجب من لقاءالله الذي خلقنا من أجله. حضرة الباب – مترجم
ان رابطة المحبة والعشق بين حضرة بهاءالله وحضرة الباب كانت شديدة لدرجة انهما كانا يبكيان من شدة الفراق: { بكيت في كل الاحيان لفراقه } هل هناك سابقة في التاريخ أو يمكن تصوّره لشخصين لم يلتقيا مطلقا في هذا العالم ولكن يكنّان لبعضهما البعض هذا النوع من العشق والمحبة الشديدة ؟ ان الوحدة والتآلف بين هذين الموعودين قوية لدرجة انهما كانا بمثابة نفس واحدة :
ان نقطة البيان (الباب) في ذلك اليوم هو نفسه من يظهره الله (بهاءالله) وليس سواه. حضرة الباب – مترجم
انه (بهاءالله) كان مُنزِلَ البيان قبل ظهوره. حضرة الباب – مترجم
في هذا البيان يتفضل حضرة بهاءالله بانه هو الذي علق في الهواء واصبح هدفاً للرصاص مع ان ذلك حدث في الواقع لحضرة الباب:
في ظهوري الاول … علقتُ في الهواء واصبحتُ مجروحاً من رصاص الغلّ والبغضاء … ولم يفكّر أحدا لماذا قبلت هذا الضرّ من عبادي. مترجم
من هو قائل هذا الكلام ؟ ان المتحدث هو "الروح الأعظم الالهي"، انه الروح الفريد واللامثيل له الذي يظهر في كل عصر باسم مختلف. وقد ظهر في هذا العصر، في ظهوره الاول باسم "الباب" او "الرب الأعلى" وفي ظهوره الثاني "بهاءالله" احيانا كان حضرة بهاءالله يسمى ظهور حضرة الباب "ظهوره الاول" :
لاحظوا في ظهوري الاول الذي ظهر باسم "عليّ عليم" بين السماء والارض وكشف الحجاب، قام علماء العصر اولاً على الاعراض والاعتراض. حضرة بهاءالله - مترجم
في هذه الآيات تم تسمّية حضرة الباب "بالعلي الاعلى" و"بعليّ"
لا تعلقوا "علىّ أعلى" مرة اخرى في هواء البغضاء. حضرة بهاءالله – مترجم
قل ان هذا لعليّ بالحق قد ظهر مرة اخرى في جمال الأطهر الأظهر الأبهى. حضرة بهاءالله
هذه المناجاة من قلم حضرة بهاءالله في وصف وثناء حضرة الباب:
عليك يا بهاءالله ومحبوب البهاء ذكرالله وبهائه، ثم بهاء أهل ملأ الأعلى، ثم بهاء اهل مداين البقا، ثم بهاء كل الاشيا، ثم بهاء نفسك لنفسك بنفسك، وبهاء هذا البهاء الذي ظهر لنصرك بين العالمين. فيا محبوب البهاء، فوعزتك وجلالك انك ما قصّرت في تبليغك عبادي وتدبيرك بريتك وما أردت في كل ذلك الا خضوعهم بين يدي سلطان احديتك والخشوع عند ظهورات انوار وجهتك. فوعزتك يا محبوبي اني أجد نفسي خجلاً عما بلغته لظهوري بحيث ما تنفست الا بذكري وما تكلمتُ الّا لإثبات أمري وماجرى من قلمك الا ما كان فيه مقصود نفسك ذكري وثنائي، وفي كل شأن ظهر منك ما يكون مدلاً لنفسي وصريحاً في ظهوري وحاكياً عن جمالي ومع ذلك كيف اذكرك يا محبوبي بعد الذي فوعزتك لترادف القضايا وتتابع البلايا لن اجد فرصة لأبكي على نفسي وكيف ثناء نفسك العليّ العظيم ...
كتب حضرة بهاءالله كتاب الايقان في اثبات حقانية حضرة الباب. في آخر هذا الكتاب يلفت نظرنا الى عدة مواضيع منها يسألنا هذا السؤال: "ان وُضعت قوة العالم في قلب" هل يمكن ان يتحدث بحيث "يعترض عليه رؤساء الملة والحكومة" ؟ ومن أين اتى بهذه القوة ذلك الشاب ذو الخمسة والعشرين ربيعاً الذي وقف بكل شجاعة وشهامة أمام الوف الأعداء دون أن يخاف من أحد. ؟
ومن دلائل حقانية الانبياء والرسل مقاومتهم للظلم والبلاء. في كتاب الايقان يدعونا حضرة بهاءالله إلى التفكّر حول كيفية قيام ذلك الموعود في عنفوان شبابه بنشر أمرالله ووقوفه بكل استقامة أمام الأعداء. كان يقول، كلما كان ينزل عليه الأذى والظلم كان شوقه وعشقه يزداد حتى عرجت روحه الى بارئها وانتقل الى العالم الباقي. مرة اخرى يدعونا الى التفكر والتساؤل، من أين أتت هذه القدرة والغلبة ؟ وبعد فترة قصيرة من اظهار أمرالله ظهرت آثار غلبة وقدرة وسلطنة واقتدار ذلك الموعود في جميع المدن والقرى. ولم تفلح مقاومة عامة الناس له وعلى الأخص رجال الدين واصحاب النفوذ والقدرة.
وكثيراً ما قام الظالمون بتعذيب وقتل نفوس ممتازه وشريفة. قام حضرة الباب بتقليب هؤلاء المظلومين بحيث:لم يكن لهم مراد غير ارادته ولم يبغوا أمراً غير أمره. واثناء الموت كانوا يذكرون الله وهم يسبّحون في هواء التسليم والرضا.
ثم يتفضل حضرة بهاءالله: ففكر الان قليلاً هل ظهر من احد في الامكان مثل هذه القدرة والاحاطة؟ ان هؤلاء الفدائيين لم يخافوا من الظالمين وبكل رضاء قبلوا رصاص القضاء واثناء البلاء شكروا الله بدلاً من الشكوى، وشربوا كأس الشهادة مثل العسل والسكر. ثم قال "كأن الصبر قد ظهر من صبرهم والوفاء من وفائهم." ثم خاطبنا بهذا القول:
وخلاصة الكلام عليك بأن تفكر في جميع هذه الوقائع الحادثة والحكايات الواردة حتى تطلع على عظمة الأمر وسمّوه كي ينفخ في وجودك روح الاطمئنان بعناية الرحمن وتجلس وتستريح على سرير الايقان.
ثم تفضل بان معارضة الناس ومقاومة المؤمنين لها هي نفسها دليل قوي على حقانية ذلك الموعود:
وانك في أية لحظة تتفكر في اعتراضات جميع الناس من العلماء والفضلاء والجهّال تزداد ثبوتاً ورسوخاً وتمكيناً في هذا الأمر. لأن كل ما قد وقع قد أخبر به من قبل معادن العلم اللدني ومهابط الاحكام الازلية "الانبياء السلف"



#راندا_شوقى_الحمامصى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (9) - ذكرالله الأعظم
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (8) اسم الله الأعظم- ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (7) الوعد بظهور موعو ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (6)-انتهاء اليوم كأل ...
- نص كلمة «الخشت» خلال مؤتمر الأزهر للتجديد فى الفكر الإسلامى: ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (5) ماذا يعني -الأمر ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (4) تاريخ انتهاء عصر ...
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (3)
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (2)
- بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (1)
- قَدَرُ ومصيرُ العالمِ الإنساني
- العالم البهائي يحتفل بمئويتي حضرة الباب المبشر (بالآب السماو ...
- يحتفل العالم البهائي بمئويتي حضرة الباب المبشر (بالآب السماو ...
- خرافة التحريف -يُحرّفون الكلم عن مواضعه-
- خرافة التحريف -يُحرفون الكلم عن مواضعه-
- احتفال العالم البهائي بمئويتي القائم الموعود ،المهدي المنتظر ...
- ما کذب الفؤاد ما رأی (قرآن كريم)
- أن الوجود لا يمكن أبدًا أن يصبح غير موجود
- المصير الراهن للعالم الإنساني
- مفهوم النضج الإنساني 4-4


المزيد.....




- 65 ألف مصلِ يؤدون صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى
- اسلامي: سنعود إلى إلتزامات الإتفاق النووي اذا رفع الحظر
- آخر أباطرة المغول.. بهادر شاه الملك الذي انتهت بوفاته 8 قرون ...
- آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي الشري ...
- وزارة الخارجية الروسية: الولايات المتحدة لا تملك الحق الأخلا ...
- بايدن يفتح نقاشا بشأنه.. يهود أميركا يشتكون من تصاعد العداء ...
- النخالة: المسجد الأقصى يدنس صباح مساء وتنفق المليارات من حول ...
- وزير الشئون الدينية التونسي: المساجد بعيدة تماما عن أي تجاذب ...
- إحياء الذكرى الثمانين لحملة الاعتقالات النازية للتونسيين الي ...
- ناشط سعودي يفضح مدى حقيقة التزام آل الشيخ بالتعاليم الاسلامي ...


المزيد.....

- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - راندا شوقى الحمامصى - بهاء الله في القرآن -وعد مخفي تحقق فجأة (10)- المظهران الإلهيان التوأمان