أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد علي حسين - البحرين - كورونا يدمر ورود غزة وايران.. يا ورد من يشتريك














المزيد.....

كورونا يدمر ورود غزة وايران.. يا ورد من يشتريك


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6668 - 2020 / 9 / 5 - 11:47
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


من المفارقات أن مزارعي زهور في غزة وايران يصبحون ضحايا جائحة كورونا ويخسرون آلاف الدولارات بسبب الحجر الصحي الذي فرض كورونا على العالم.
والجمال المنبعث من الورود وروائحها الزكية، في حقول مخصصة لزراعة الزهور ، حكايات أسى بعدما تسببت قيود فيروس كورونا في تحويل هذه الورود إلى وجبات استثنائية للأغنام والمواشي.
محمد علي حسين
**********

الورد علف عَطِرٌ للأغنام في غزة

فيروس كورونا يوقف انتاج الزهور في قطاع غزة ويتسبب في خسائر كبيرة لأصحاب المزارع.

أتى الربيع الطلق “يختال ضاحكا من الحسن، حتى كاد أن يتكلما”، كما يقول البحتري في قصيدته الشهيرة، لكنه صادف مزارعين فلسطينيين يدوسون بأقدامهم ورودهم التي لم تجد من يشتريها.

ففي هذه الفترة من كل عام، يكون مزارعو الزهور في ذروة انشغالهم بعقد صفقات بيع إنتاجهم، الذي أينع مع حلول الربيع، متزامنا مع بدء احتفالات السكان بمناسباتهم السعيدة. لكن جائحة فايروس كورونا أوقفت كل شيء، فلا مناسبات تقام، في محافظة رفح.


الشاب لَبّاد حجازي ورث المهنة عن والده غازي، الذي هو أول من زرع الزهور في قطاع غزة عام 1991، وكان يصدّرها إلى هولندا، وحصل على المرتبة الأولى محليا فيها، والمرتبة الثانية في بورصة الزهور العالمية، ولديه عشرة دونمات مخصّصة لهذا النوع من الزراعة، في المنطقة الغربية من مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

يقول حجازي (20 عاما)، إنه في ظل أزمة كورونا الحالية، نضطر لإتلاف الزهور وإلقائها في النفايات، حيث يقوم مربو الأغنام والماشية بأخذها وإطعامها لأغنامهم وماشيتهم، وينقلونها إلى الحظائر، وهذا يؤسفنا كثيراً لأنه ما باليد حيلة”.

إن عائلة حجازي تملك آخر مزرعة للزهور في قطاع غزة، تمكنت من الصمود طوال السنوات الماضية.

وقبل عام 2012، كانت تنتشر في رفح نحو 500 مزرعة للزهور، تصدّر أغلب إنتاجها إلى الخارج. ويقول الخبير الاقتصادي ماهر الطباع، “كانت زراعة الزهور في قطاع غزة تشكّل مصدرا أساسيا للعديد من المزارعين والمصدّرين، وكان يتمّ تصدير أكثر من خمسين مليون زهرة سنويا، لكن مع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، وإغلاق المعابر وتكاليف الإنتاج تراجع هذا القطاع بشكل كبير، إلا أن بعض المزارعين الكبار عادوا مؤخرا مرة أخرى للاستثمار في هذه الزراعة وتسويقها في الأسواق المحلية”.

ولم يتبق من حقول الزهور اليوم سوى مزرعة “حجازي”، والتي تبيع إنتاجها للسوق المحلي. إلا أن جائحة كورونا قد تتسبب في إغلاق المزرعة الأخيرة، البالغة مساحتها نحو 10 دونمات (الدونم ألف متر مربع)، والتي تأسست مطلع تسعينات القرن الماضي.

ورود غزة من صالات الافراح الى أفواه المواشي

خسائر بمليارات التومانات لـ10 آلاف بستاني إيراني.. بسبب أزمة كورونا
**********

كورونا يدمر ورود ايران الجميلة

مع تنفيذ خطة التباعد الاجتماعي، ومنع الاحتفالات، وإغلاق الأماكن العامة في جميع أنحاء إيران، عقب أزمة كورونا، واجه ما لا يقل عن 10 آلاف بستاني من منتجي زهور الزينة خسائر مالية باهظة، بعد تلف المليارات من براعم الزهور، بسبب الركود في بيع منتجاتهم.

وقال صاحب دفيئة زراعية، في مقابلة مع "إيران إنترناشيونال"، اليوم الأربعاء أول أبريل (نيسان)، إن عمليات الإغلاق التي بدأت عشية عيد النوروز، وفرض حظر على حركة المرور، تسببا في فقدانه ما لا يقل عن ألف من زبائنه، وهو ما تسبب له بأضرار تقدر بنحو 600 مليون تومان.

وأضاف أنه لن يتمكن حتى من تقديم زهور مجانية أعدها منذ شهور، لهذه الأيام، وأن مئات الآلاف من الزهور ستذبل في دفيئته الزراعية.

وبحسب غلام حسين سلطان محمدي، رئيس اتحاد منتجي الزهور والنباتات الإيرانية، فقد كان المزارعون يستعدون لبيع أزهارهم للعيد منذ بداية العام.

وإلى جانب الخسائر المالية لبائعي الزهور، من المرجح أن يواجه البستانيون معضلة دفع التكاليف والرواتب الحالية لموظفيهم وعمالهم، بسبب الركود في بيع المنتجات، وتكبد مليارت التومانات من الخسائر.
**********

الأزهار طعام الأغنام بقطاع غزة بعد تخلّي الإنسان عن الرفاهيات بسبب كورونا
https://www.youtube.com/watch?v=C27cRYPsZXI

يا ورد من يشتريك - محمد عبد الوهاب
https://www.youtube.com/watch?v=jirfE0R45YE&index=2&list=RDC89ITl3zA-A

- البحرين






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المرأة الليبية الشجاعة التي تحدت قوات اردوغان والسراج!
- حكاية المعزة المصرية والقرد الايراني.. وذكريات الماضي الجميل
- الكوادر الحزبية التي خانت الحزب والرفاق!
- أضرار تدخين الشيشة أضعاف السيجارة
- جريمة إسقاط الطائرة الأوكرانية.. القتلة أحرار ومعاقبة المحتج ...
- أطباء وممرضون ضحّوا من أجل إنقاذ مرضى كورونا
- الذكرى ال14 لمقتل أيقونة الحركة الطلابية الإيرانية اكبر محمد ...
- روحاني يكشف حجم كارثة -كورونا-.. بعد خراب البصرة!
- هل تنبأ ابن سينا بفيروس كورونا قبل 10 قرون؟
- زعماء نظام الملالي في مرمى نيران صديقة!
- المشروبات الغازية خليط من السم والعسل
- توقفوا عن التدخين ومارسوا الرياضة
- جنون التلفون!
- اتحاد الكرة السعودي خذل عشاق الكرة السعودية


المزيد.....




- ما الذي يجعل القدس مهمة في كل الأديان؟
- 31 قتيلا في معارك بين الجيش اليمني و-أنصار الله- في محافظة م ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن مقتل 3 قيادات بارزة في حماس خلال غارات ...
- الشرطة الإسرائيلية: مقتل شخصين جراء قصف صاروخي من غزة
- مسؤول أممي يتوقع حربا شاملة.. جلسة طارئة لمجلس الأمن وتنديد ...
- قيادي في -حماس-: أبلغنا وسطاء التهدئة بأن على إسرائيل وقف عد ...
- تشاووش أوغلو: تركيا تسعى لاستصدار قرار أممي -حيال الاعتداءات ...
- أحداث القدس: المستفيد الوحيد من التصعيد بين الفلسطينيين والإ ...
- الإسلاموفوبيا: رئيس الأركان الفرنسي يدعو جنودا وقعوا على خطا ...
- الصحة الفلسطينية: استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في مخيم الفوا ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد علي حسين - البحرين - كورونا يدمر ورود غزة وايران.. يا ورد من يشتريك