أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - الكوادر الحزبية التي خانت الحزب والرفاق!














المزيد.....

الكوادر الحزبية التي خانت الحزب والرفاق!


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6649 - 2020 / 8 / 17 - 14:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل التقدير والاحترام للأعضاء والكوادر الحزبية المخلصة في جبهة التحرير البحرانية التي ناضلت ضد الاستعمار البريطاني ومن أجل حقوق العمال والكادحين، وضحت في سبيل الوطن وعانت كثيراً من السجون والمنفى والظروف القاسية في الغربة.

والخزي والعار للكوادر الخبيثة التي خانت الحزب والرفاق واستغلت عملها الوطني في علاقات مشبوهة وقذرة مع الأطفال وأقرباء الرفاق من أجل إشباع رغباتها الجنسية!.

في فقرة من "الجزء الثاني من مذكرات بحريني عجمي" يتحدث الكاتب عن إحدى الجلسات الخلية الحزبية ويقول: عندما كان أحد أعضاء الخلية غائباً، شاهدت الكادر الذي كان في حالة غضب شديد، سلّمني رسالة مطوّلة وقال تفضّل وإقرأ". كان محتوى الرسالة اعترافات رفيقنا الغائب الذي كان يقر في الرسالة بانحرافه وشذوذه الجنسي ومعاشرة الأولاد. سألني كادر: "هل عرفت من هو صاحب الرسالة؟"، قلت نعم من أسلوب الكتابة أظن بأنه الرفيق (....). فرد بالأسى والغضب وقال نعم إن ظنك في محله.

وللأسف الشديد مع أن هذا الرفيق المنحرف أصبح كادراً لكنه لم يقوم بإصلاح نفسه أخلاقياً واستمر على هذا الحال وعاش أعزباً حتى اقترب من السن الثمانين.

وهناك شكوك باعتدائه جنسياً على شقيقه الصغير الذي أصاب فيما بعد بمرض انفصام الشخصية!.

كما تحدُث بعض الرفاق عن مشاهدتهم لهذا الكادر الخبيث والمنحرف في مدينة مومباي الهندية، ساكناً في إحدى العمارات بدلاً من الفندق لعدة أشهر، من أجل ممارسة الجنس مع الأطفال الهنود الأبرياء بعيداً عن أنظار البحرينيين!.

علماً بأنه كان يخون حتى رفاقه. وفي أحد الأيام استغل غياب رفيق خليته وذهب إلى منزله وحاول الاعتداء على شقيقه الذي كان طالباً في الإعدادية، والذي قاومه وطرده من المنزل!.

وفي سياق آخر تحدث بعض الرفاق عن الكادر الخبيث الذي اغتصب ابنة رفيقه التي كانت تزور منزله من أجل الدراسة. وأحد الأعضاء الحزب كان يخون شقيقه بالذهاب إلى منزله عند غيابه!.

بعد نشر "الجزء الثاني من مذكرات بحريني عجمي" في الحوار المتمدن، طلب الكاتب من أحد الكتاب بأن يعلّق على المذكرات في عدة سطور. لكن الكاتب اعتذر مع اللف والدوران، لأن الكادر المنحرف والشاذ كان صديقه وجليسه!.

وهناك اشاعة بأن هذا الكاتب أصبح بوقاً لدعايات منظمة مجاهدي خلق الخائنة والمنبوذة من جانب الشعب الايراني، يحضر مؤتمراتها في أي مكان وينشر أخبارها، حتى يظن البعض بأنه يستلم شيكات مقابل تغطيته أخبار هذه المنظمة، وأصبح "عبد الدولار" مثل عبد الباري عطوان "عبد الدولار لـ"صدام حسين" رئيس تحرير القدس العربي السابق، ورئيس تحرير صحيفة رأي اليوم الإلكترونية.

شهادات على خيانة مجاهدي خلق وجرائم وانحرافات مسعود وزوجته مريم رجوي:
في جلسة جمعية نساء إيران في كولن بألمانيا في 25 نوفمبر 2012 السيدة زهراء سادات ميرباقري العضو السابقة في اللجنة المركزية لمجاهدي خلق، تتحدث عن اغتصاب مسعود رجوي للنساء المناضلات مع مساعدة مريم رجوي في مخيّم أشرف!؟
https://www.youtube.com/watch?v=-t-603cTmpk

شهادة آرش صامتي پور مجند سابق في مجاهدي خلق
https://www.youtube.com/watch?v=6aGQDbFmi1w

العميل مسعود رجوي في ضيافة صدام حسين
https://www.youtube.com/watch?v=zlAWNxT9uU4






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أضرار تدخين الشيشة أضعاف السيجارة
- جريمة إسقاط الطائرة الأوكرانية.. القتلة أحرار ومعاقبة المحتج ...
- أطباء وممرضون ضحّوا من أجل إنقاذ مرضى كورونا
- الذكرى ال14 لمقتل أيقونة الحركة الطلابية الإيرانية اكبر محمد ...
- روحاني يكشف حجم كارثة -كورونا-.. بعد خراب البصرة!
- هل تنبأ ابن سينا بفيروس كورونا قبل 10 قرون؟
- زعماء نظام الملالي في مرمى نيران صديقة!
- المشروبات الغازية خليط من السم والعسل
- توقفوا عن التدخين ومارسوا الرياضة
- جنون التلفون!
- اتحاد الكرة السعودي خذل عشاق الكرة السعودية


المزيد.....




- إسرائيل.. إغلاق مطار بن غوريون نتيجة الهجوم الصاروخي والإدار ...
- إسرائيل.. إغلاق مطار بن غوريون نتيجة الهجوم الصاروخي والإدار ...
- البيت الأبيض: إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها
- وكالة: سوريا تفرج عن أكثر من 400 موقوف قبيل الانتخابات
- تعليق حركة الملاحة الجوية في مطار بن غوريون الإسرائيلي إثر ...
- موسكو تدعو الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى ضبط النفس وتجنب ...
- كاليفورنيا قد توسع نطاق حالة طوارئ الجفاف المفروضة مؤخرا
- الاتحاد الإفريقي: ما يفعله الجيش الإسرائيلي في غزة انتهاك لل ...
- بوتين يقدم قانون فسخ -السماء المفتوحة-
- مستوطنون إسرائيليون يهاجمون منازل الفلسطينيين في بلدة سنجل ش ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي حسين - البحرين - الكوادر الحزبية التي خانت الحزب والرفاق!