أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مراد سليمان علو - ثرثرة دخيل كارو وقصص أرنست همنغواي














المزيد.....

ثرثرة دخيل كارو وقصص أرنست همنغواي


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 6666 - 2020 / 9 / 3 - 18:36
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ثرثرة دخيل كارو وقصص أرنست همنغواي)
عندما أفكر بشعبي، أتمنى للحظة حصولي على فأس يشبه ذلك الذي كان يقاتل به (لي فان كليف) في فلم (كابتن أباتشي) لا لأقاتل به بل لأشق جذع شجرة هلبو مقدسة وأحصل على بعض الأجوبة السائلة النابعة من جذور ممتدة في عمق التاريخ.
يبدو أن جعبتي لا تخلو من الأسئلة أبدا، ودائما لدي العديد منها، بعضها قد تكون بدائية تبحث عن قشور لها مثل:
ماذا فعلنا ببعضنا؟
ماذا قدّمنا لبعضنا؟
محارب الجبل شرّفنا بحضوره ويفضّل الجلوس على الأرض، ولف سيجارة من تتن (كرسي) وسماع موّال بصوت (قبّال) من مسجّل توشيبا يعود للثمانينيات من القرن الماضي، وعندما (قبّال) يغنّي أخشى على المسجل من الانفجار ومن الزجاجيات المجاورة الكسر!
مَنْ لا يحب الهدايا وهو يعيش على قمّة جبل (شنكال)؟ الهدايا التي نحتفظ بها بحبّ.
أنا لا أتمنى بل اطلب، أجل، اطلب قارورة عرق بعشيقي، وديك كردي أو عربي لا فرق المهم أن يكون ديكا وغير ملطخ السمعة ويصلح أن يكون تشريبا، فلست عنصريا إلى هذا الحد، وأطلب كمشة تتن من (كرسي) وشخص خفيف الظل وثرثار مثل صديقي (دخيل كارو) يطلق العنان للسانه.
لابد أن يكون يومي فقد كتبت للتوّ قصيدة آيروتيكية. هه، لابد أنها آثار القدح الثالث من العرق البعشيقي. أنا في غاية السعادة لامتلاكي هذا الكم من الشراب، وهذه السريالية التي تمتزج معها بيسر. ولكنني أيضا في غاية الغباء لإسرافي في الشرب. ومجنون كليا لأصغي إلى هذا الثرثار الجالس قبالتي وأطوح بكتاب ثلوج كليمنجارو للعجوز أرنست همنغواي.
يا ترى لمن كانت آخر أطروحة ماجستير تناول فيها الباحث قصص السبايا الأيزيديات عن الاغتصاب، وقصص أرنست همنغواي عن الأسود والثيران.
أنا شخصيا أفضل الحكايا الفكاهية التي تتحدث عن هروب الأرواح وصيد الذئاب وليس تلك القصص التي تجعل من كاتبها أضحوكة يصر على غرز أجنحة في جانبي الأفيال الزرقاء.
ولكن ليس باليد حيلة فالحروب هي المواضيع المفضلة للعاطلين عن العمل وهي التي تترك العين الثالثة للشاعر مفتوحة وهي التي تسقي شجرة الشعر الحداثي وهي التي تجلب العاهرات آخر الليل لنكتب عنهن.
الحروب سيول تجرف الكثير من القش والجثث والكلمات الفارغة التي لا معنى لها. وطبعا هذا لا يجعلك خبيرا، فما تتفوه به ليس سوى هراء يصعب تصديقه. الأمر لا يتعلق بشواربك الحليقة ولا بلحيتك الكثة. أنها مجرد عادة عدم تصديق الآخرين.
كيف انتهى بنا الأمر في العيش داخل هذه الخيام؟
لماذا تخلينا عن الجبال والأشجار والصحاري والأنهار؟
هل سنعود يوما لأحضان من نحلم بهم؟
متى ستسأل علينا الشمس ثانية؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تهريب الحزن من بوابة كردستان
- عندما تغني فيروز اسامينا.
- جبل شنكال الوجيد
- قصص نسيمة شلال ودموع داي شمى
- أغنية بابلية لنادية مراد وخدر فقير
- نصائح مجانين سيباى للأمراء الثلاثة
- هرمان هسة وجاره الأيزيدي
- غوته الشنكالي
- عرش الأمير الخالي
- اللعب بجماجم من طين
- غزلان خدر فقير
- لحن من لالش لخسارة شنكال
- السبايا
- الأم تيريزا وابنتنا ليلى تعلو
- البيت الثاني للأحلام
- هل جرى شيء لشنكال
- شقندحيات ديك في خم المجانين
- حكايات من شنكال/عيد مربعانية الصيف
- صديقي القديم/50
- صديقي القديم/49


المزيد.....




- خلية الإعلام الأمني العراقية: القبض على إرهابيين اثنين بعملي ...
- مصر تنفي ظهور أول حالة لمصاب بمتحور كورونا الجديد
- ملك المغرب يدعو لإعادة بناء الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيل ...
- الخارجية الروسية: التحضيرات جارية لعقد قمة بين بوتين وبايدن ...
- رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)
- الكرملين ردا على أنباء عن اقتراح أنقرة التوسط بين روسيا وأوك ...
- تعرف على أكبر 5 اكتشافات وأكثرها إثارة للعقل في تاريخ أوروبا ...
- استئناف المفاوضات النووية بين إيران والقوى الكبرى في فيينا
- مراسلنا: مكتب رئيس الحكومة العراقية سيبث مقطع فيديو للحظة مح ...
- مالك عدلي: حصلنا على حكم بتعويض د. عز الدين فيشير بـ 600 ألف ...


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - مراد سليمان علو - ثرثرة دخيل كارو وقصص أرنست همنغواي