أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - زياد الرحباني صلاة الآلهة عليه














المزيد.....

زياد الرحباني صلاة الآلهة عليه


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 6620 - 2020 / 7 / 16 - 13:31
المحور: كتابات ساخرة
    


كتبت مرة كيف أن الرحابنة مع فيروزهم نسخوا القرآن وكل مقرئيه وجعلوهم هباءً منثورا للعاقلين الذين يعون ما يقال ويفهمونه، فلا يرددون مثل غيرهم بكل خشوع أبله مالا يفهمون ولا يفقهون ولا يعلمون، فالإعجاز السمعي البلاغي الذي قدمه الرحابنة يتجاوز بإنسانيته وأخلاقيته وجماله ليس القرآن فقط ولكن كل الكتب السماوية.
هذا الإعجاز الدنيوي العظيم تجلى أكثر ما تجلى في الذروة التي قدمها الرحابنة قدس الله سرهم وكل أسرارهم التي هي ابن عاصي وفيروز المصطفى سيدنا ومولانا ونبينا زياد الرحباني عليه أفضل صلوات الآلهة بعبقريته الشاهقة التي بها ارتقى الفن والبلاغة والالتزام بالإنسان الفقير المظلوم وبالحب إلى مراقٍ لا يصلها كل الأنبياء قاطبةً، فمسرحياته وكتاباته ومسلسلاته الإذاعية بمقولاتها أصبحت قرآناً وسوراً وآيات نرددها ولا نمل من إعجازها البلاغي والفكري والكوميدي أو المأساوي، هذه الآيات والسور الإعجازية في خيالها لا يمكن للأنعام والحمير التي تحمل أسفاراً أن تستوعبها، لأنها تحتاج إلى الحرية والحب والتفكير والتمرد، وهذا لا يتناسب أبداً مع الاجترار الأبدي لرمال الصحراء المخلوط ببول البعير، ولا بالرغبة المميتة في أن يُشبع ألههم المتوحش الساذج رغباتهم الحيوانية التي كبتها وحرمها فيما بينهم ولكنه أحلَّها ليرتكبوها بغيرهم.
والعقل زينة يا من يحاربون الزينة ويعبدون الإرهاب والديكتاتورية.
تفكييير






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زبائن التواصل الاجتماعي الإرهابيين
- إيران ومسح إسرائيل من الوجود
- إرهاب التواصل الاجتماعي
- الحمد الله على نعمة ديكتاتورية الجهل
- كلنا شارلي إيبدو أو رهافة الإرهاب
- القرآن كعادة للجهل والإرهاب والديكتاتورية
- مثله مثل الكلب -تشبيه قرآني-
- الإجرام بالإيمان أو الإرهاب المبطن -معدلة-
- الإرهاب المبطن
- حفريات المفكرين البترودلاريين بالأسد
- يا عقلي لا تتعب عقلك
- نكتة سخيفة عن النازية المعتدلة
- المعتوهون في الأرض
- الوعي الطبقي والوعي القطيعي البهيمي
- التافهون في الأرض
- لتجويع المدنيين السوريين
- الفتح الصهيوني لفلسطين والضفة
- الإسلام دليل على صدق الإلحاد
- سورية الأفغانية
- البيضة الحمراء اللازوردية


المزيد.....




- نبيل دعنا.. المثقف على ناصية الشارع، يتساءل بحرقة: القراءة ك ...
- فيديو | أشرف عبد الباقي: لم انسحب من فيلم ريش وخرجت لارتباطي ...
- جسر المسيب في بابل العراقية.. سيرة قرون من الحكايات والغناء ...
- -اسمي هاجر-.. ختام ثلاثية الاغتراب في بلاد الشام
- القصة الكاملة لأزمة فيلم ريش وفتنة «التكفير الفني» بمهرجان ا ...
- اسم الدولة والعلم واللغة الرسمية.. مباحثات مستمرة في جنيف بش ...
- ريش: الفيلم المصري الذي تُوّج في -كان- وأثار غضبا في -الجونة ...
- صندوق النقد الدولي: نتواصل مع السلطات التونسية بشكل دائم لتو ...
- الممثلة يوليا بيريسيلد: تعلمنا المشي مجددا بعد عودتنا من الف ...
- ميراث التهم المُعلبة.. «العزيمة» قصة فيلم توقف تصويره بتهمة ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - وائل باهر شعبو - زياد الرحباني صلاة الآلهة عليه