أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وائل باهر شعبو - لتجويع المدنيين السوريين














المزيد.....

لتجويع المدنيين السوريين


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 6584 - 2020 / 6 / 5 - 05:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما سئلت وزيرة خارجية الأمريكية مادلين أولبرايت عن تجويع الشعب العراقي وقتل مليون طفل عراقي إذا ما كان الأمر مبرراً ويستحق هذه الفاتورة المطلقة الشر؟ أجابت المجرمة وبكل فخر: نعم كان الأمر يستحق.
والآن يهلل مأجورو العورة السورية المتفسخة الذين يدّعون أنهم يمثلون السوريين وأنهم يريدون الحرية والسلام والديمقراطية للسوريين لقانون قيصر ويطلقون الزغاريد، هؤلاء المعتوهون أخوة المجرمة مادلين أولبرايت، الذين بعدما دمروا سورية بعورتهم المجرمة، يريدون أن يجوع الشعب السوري "المدني" بهذا القانون الإجرامي الإرهابي الذي أُقر للدفاع عن المدنيين السوريين؟؟؟، يعني يا أولاد ال.... بعد هذا القانون سيعيش المدنيون السوريون بأمان وسلام ؟؟؟؟
الحرب القذرة التي خيضت ضد سورية والسوريين لتدميرها بحجة ديكتاتورية النظام لا يمكن أن يفعلها هؤلاء المجرمون في الغرب المتوحش الديمقراطي الإمبريالي مع ديكتاتوريين آخرين في قطر أو السعودية أو الإمارات أو الإردن أو عمان أو تركيا أو تايلاند أو أي ديكتاتورية منحطة أخرى لأنها تدين لهم وتخضع وتقدم الولاء و تدفع المليارات لتلحس نعالهم وأدبارهم مقابل أن يرضوا عنها ويحموها.
لن تجد عبر التاريخ أسفل وأخس من المعارضة السورية "البترودولارية" التي ولاءها أولاً لمن تستزلم له ولمن يرشرش عليها الدولارات ويعلفها خير معلف، التي أثبتت بأن لديها استعداد لتدمير وتشريد وتجويع السوريين مقابل تحقيق أهداف أسيادها، ولو كان هناك معارض وطني حقيقي واحد منهم لوقف وصاح لا لتجويع السوريين، فإذا كنتم لم تستطيعوا إسقاط النظام بغبائكم وامتهانكم لشرفكم وحقارتكم، فمن العهر المطلق تحميل المدنيين السوريين حماقة بغائكم وجشعكم وأفلاسكم الإنساني.
اسألوا المعارصين السوريين البترودولاريين إذا ما كان هدف إسقاط النظام السوري يسمح بتجويع السوريين؟ هل تعتقدون أنهم سيجيبون كما أجابت أختهم بالشر والسفاهة مادلين أولبرايت؟
اسألوا المعارصين السوريين البترودولاريين وأسيادهم وأسياد أسيادهم: هل لأنكم لا تستطيعون إسقاط النظام تستقوون على الشعب السوري وتزيدون من محنته؟
أن يسقط نظام ديكتاتوري هذا جيد ولكن أن تصبح الأمور أكثر سوءاً بعد إسقاطه فهذا غباء التاريخ والعقل، وما حدث في العراق من المعارضة العراقية وليبيا من المعارضة الليبية وتونس ومصر وغيرها هو دليل على أن من هدفه فقط إسقاط النظام دون بديل وطني "علماني" يعمل لوطنه كله وليس لغيره لهو أسوأ من الديكتاتورية نفسها، ومعارضتي للمعارصة السورية "البترودولارية" تنطلق من أنهم لا ولم ولن يعملوا أبداً لصالح سورية والسوريين، فهم أتباع لمن دفع ويدفع لهم، فإذا استلموا الحكم لن تشبه سورية إلا لبنان والعراق، فتباً للوطنية العاهرة.
تفكيييير






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفتح الصهيوني لفلسطين والضفة
- الإسلام دليل على صدق الإلحاد
- سورية الأفغانية
- البيضة الحمراء اللازوردية
- المسكوت عنه واللامفكر به أو الصمت
- هؤلاء كوردُكم يا كورد
- من أكثر ديكتاتورية من الشعب المسلم؟
- الإساءة إلى الإسلام
- وأنت ممن تقبض أيها المثقف الحر؟
- المعارضة الإرهابية ضد النظام الديكتاتوري
- حماقة التاريخ في سورية!
- غباء التاريخ في الدوحة 2022
- اللعنة على هكذا إله
- قرآن الرحابنة ينسخ قرآن محمد
- حسرة الإخونجي القارسة
- -الثورة- السورية الديكتاتورية
- حلم الوحشة الإسمنتية
- حلمت بدمشق
- تسقط عبقرية ديكتاتورية الإسلام
- نباح المثقفين


المزيد.....




- نواة الأرض تنمو بشكل غير متوازن والعلماء يجهلون السبب
- المشيشي: من الضروري تأجيل كل المعارك السياسية لإنقاذ تونس
- ما هي ملامح الاتفاق النووي الإيراني من مفاوضات فيينا؟
- انتهاء عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وبدء ف ...
- نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسب ...
- RT تواكب عملية الاقتراع بانتخابات إيران
- باريس: متمسكون بمواصلة الحوار مع موسكو
- الانتخابات الإيرانية.. من الرئيس المقبل؟
- مركز المصالحة الروسي يرصد 34 انتهاكا في إدلب بسوريا
- أردوغان يعلن نجاح اختبار صاروخ محلي مضاد للسفن (فيديو)


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وائل باهر شعبو - لتجويع المدنيين السوريين