أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصلعي - هل ينتحر المغاربة جماعة ؟؟














المزيد.....

هل ينتحر المغاربة جماعة ؟؟


خالد الصلعي

الحوار المتمدن-العدد: 6620 - 2020 / 7 / 16 - 09:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




حكومة استفزازية بامتياز . لكن السؤال من تستفز فعلا ؟ . لا أحد يناقش قراراتها وقوانينها الا نزر يسير . لا معرضة تواجه انحرافاتها الفجائعية . حتى المؤسسات الدستورية العليا كالمجلس الأعلى للقضاء ، بعيد كل البعد عن اتخاذ أي اجراء تحكيمي فيما تقرره وتسنه . بل ان مجلسا دستوريا ساميا وبرغم كل التقارير التي تكلف خزينة الدولة ملايين الدراهم ، وهو المجلس الأعلى للحسابات يتم ركن تقاريره في سلة المهملات ، ووخلي دار لقمان على حالها .
ففي ظل ما يعيشه المغاربة من أوضاع مزرية وكارثية ، وبشهادة مرة أخرى مؤسسة دستورية هي مؤسسة الاتحادي السابق أحمد لحليمي رئيس المندوبية السامية للتخطيط والاحصاء ، فان قدرة المغاربة الشرائية تراجعت بنسب كبيرة في ظل الحجر الصحي الذي دام أكثر من أربعة أشهر . لكننا كمتابعين محايثين وعمليين ، فاننا يمكن أن نؤكد أن نسبة تراجع القدرة الشرائية للمواطن قد ترجعت الى الحضيض ، وأن صندوق الدعم المخصص لمعالجة تداعيات الحجر الصحي وتوقف فئة هامة من المغاربة عن كسب عيشهم جاء ليغطي مزرا ضعيفا من حاجيات المواطنين ، ذلك أن مبلغ 1200 درهم يكاد بالكاد يغطي مصاريف أسبوع واحد بالنسبة لعائلة ضعيفة عليها مصاريف الماء والكهرباء ، دون الحديث عن الأسر التي تؤدي واجب كراء السكن .
لكن الحكومة فاجأتنا بتخصيص آلاف الملايير ، نعمآلاف الملايير لشركات ومؤسسات ليست بحاجة اليها ، كتخصيص 4610 مليار لشراء سيارات لوزراء ، 6000 مليار سنتيم للخطوط الجوية المغربية ، و 100 مليار سنتيم للمكتب الوطني للماء والكهرباء ، وملياري سنتيم لجمعية طفيلية أُنشأت بليل ، والحبل على الجرار . في حين ظل المواطن ، سواء من الطبقة المتوسطة أو الفقيرة يكتوي بنيران فقدان العمل ، ومصاريف لم يعد قادرا عليها ، وأصبح عاجا بالمرة عن القيام بواجبه كانسان فقط ، فبالأحرى كرب أسرة أو مسؤول عليه رعاية من هم بذمته .
والآن هاو الشعب يضيق به الخناق ، لكن الحكومة تبذر وتسرف فيما لا نفع به ولا طائل منه . وعوض الانكباب على معالجة المشاكل التي يتخبط فيها الشعب اتجهت لتمتيع أعضائها وزبائنها بالمال الحرم الذي يوفره الشعب المغربي برغم وضعيته البئيسة . وكأن الماسكين بخناق هذا الشعب يتفانون في خصيه وتعنينه . لا أحد يفكر في ازدهاره ونمائه وسعادته ، كلهم مجتمعون على تضييعه وتفقيره ودفعه الى الانتحار الجماعي .
ان ظاهرة الفساد والاستبداد لم يعد بالامكان حجبها ، وان مظاهر الفساد والاستبداد أصبحت تعلن عن نفسها في كل قرار حكومي ، وفي طريقة تعامل السلطات مع المواطنين في ظل الحجر الصحي . وها هي أرقام الأمراض الاجتماعية تتناسل متضاعفة كالفطر ، حيث أرقام الانتحارات في تصاعد ، وأرقام العنف الأسري تتضاعف ، وأرقام الفقر تتضخم . وحدهم أعضاء الحكومة وعلائلاتهم والمقربين منهم من يحظون بالاستثناء . بالصحة والراحة .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متحرك ساكن /مجتمع مداس
- لماذا مددت السلطات المغربية حالة الطوارئ ؟
- رواية أرض الدولة ولغة الاحتجاج أدبيا
- كورونا ...لاتعمل ، لاتمر ...تغيير الاستراتيجية
- كورونا تنزع الأقنعة جميعها
- الثقة
- النصائح الخارقة للنجاة من جائحة **
- كورونا ، الوباء العادل
- مدن الحلم والدم .....ولادة روائية ناضجة
- في غرفة العمليات ..........قصة قصيرة
- رواندا ، مستقبل افريقيا
- تأجل موتك يا ظلي
- مفارقات العقول الكبرى ...بحث في العقل الاستخباري
- بين اهانة الملك وحرية التعبير والاحترام كقيمة انسانية
- حكومة الكفاءات . أي كفاءات ؟؟
- العصفور ، عادة الحياة وليس حياة العادة
- جاهز للحرب ، جاهز للسلام
- لا عذر لنا ...الجبن هو المشكلة
- أنا الوحيد الذي برماده احتفل
- قبيلة اسمها المغرب


المزيد.....




- حادث تصادم طريق أسيوط- البحر الأحمر: مصرع 20 شخصا على الأقل ...
- الاتفاق النووي الإيراني: فرنسا تنسق مع قوى دولية لمواجهة خطط ...
- سد النهضة: رئيس الوزراء السوداني حمدوك يدعو نظيريه المصري وا ...
- مصرع 20 شخصا بعد احتراق حافلة إثر اصطدامها بسيارة نقل في مصر ...
- المغرب يعلق الرحلات الجوية مع تونس
- هونغ كونغ تحظر الحملات الداعية لمقاطعة الانتخابات
- حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تسجل 559741 حالة
- الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل عل ...
- اتهام رئيس بوركينا فاسو السابق بقتل الزعيم توماس سانكارا
- بايدن يرسل وفدا غير رسمي إلى تايوان لتأكيد دعم الجزيرة


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصلعي - هل ينتحر المغاربة جماعة ؟؟