أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - ومضاتٌ شَقِيَّة 2















المزيد.....

ومضاتٌ شَقِيَّة 2


يحيى علوان

الحوار المتمدن-العدد: 6619 - 2020 / 7 / 15 - 21:34
المحور: الادب والفن
    


ومضاتٌ شَقِيَّة (2)

لا أَحدَ يكتبُ بأنْ ليس لديه ما يقوله ،
لكن كثرة كاثرة من الكتّاب لاتقول في ما تكتبُ غير ذلك !!
*
" إعطِ ما لله لله ، وما لقيصر لقيصر ! "
وما تبقى للمسيح يذهب إلى الكنيسة أو خزينة الضرائب !
فلا يبقى للعباد غير الهباء ..!!
*
لولا قلبي ما إستطعتُ تَحمُّلَ رأسي ...
ومن دون رأسي كنتُ من زمــــــ....انٍ ضحية قلبي !
*
قد تُعجبني بعضُ الأفكار فأميلُ إليها ..
لكن ليس لِمَنْ ينافِحُ عنها بعصبوية "جهادية" !!
*
الضوءُ ، لوني المفضّلْ !
*
عليكَ أنْ تتعرّفَ على التأريخ ، كي تعافه !
فأفضلُ ما فيه أنه قد مضى !!
*
فاتسلاف لَكْ :" الجيلُ القادم من البشرية سيفقه كل شيء"
يا له من متفائل ميسؤوس من صَلاحِه ؟!!
*
هل يمكن للقانون ، الذي يصوغه "الأقوياء" ، أن يكون رئيفاً بالمستضعفين ؟!
*
الديمقراطية ، من دون تزويق نظري ،
هي فَنُّ أنْ تسلخ جلد الشعب بأسم الشعب ، فيرضى !!
*
يتجمّدُ الدم في عروق ألمانيا حين تسمعُ كلمة "ثورة" ،
لكنها تستعيدُ حيويتها لدى إعلان التعبئة العامة للحرب !!
*
هل يمكن للقانون ، الذي يصوغه "الأقوياء" ، أن يكون رئيفاً بالمستضعفين ؟!
*
"بشيء من الفِطرة الإنسانية السليمة ، وشيءٍ من التسامح ،
وشيءٍ من الدُعابة سيكونُ العيشَ مريحاً على هذا الكوكب"
سأضيفُ إلى ذلك، إنْ لم تعترض يا سيد سومرست موم ،
شيئاً من الصحة وشيئاً من الحب وشيئاً من المال ،
وشيئاً من هذا وذاك ... سيجعل الحياة رخية !!
*
حسب فولتير .. حين نُغادر هذا العالم ونتركه غبياً ، مثيراً للشَفَقَةِ كما
وجدناه في البداية ، سيكون حتماً أكثر رحمَـةً مما سيكون عليه بعد
ألفي سنة ، غبياً ومثيراً للشفَقَةِ تماماً مثلما نتصوره كيف كان قبل ألفي عام !!

*
كم من الناس تُصلّي في ذات المِحرابِ الذي ستُنحرُ فيه ؟!
*
هل أنَّ تأميمَ وسائل الإنتاج يتضمنُ تأميمَ العقل ؟؟!!
*
في البداية هَتَفوا بأسم بروسيا .. بعدها بأسم ألمانيا .. ثم بأسم أوربا ...
"مُنفَتِوحون " لا يعترفونَ بحدود ، كــــ"أحفاد سام" الخُرافي !!
*
كم هو عددُ الذين قُتِلوا بذات الرصاصات التي صنعوها
كي لا يفقدوا أماكن عملهم ؟!!
*
كثرةٌ تتحدثُ اليوم عن المشكلات التي لم يجد لها ماركس حلاً ،
للتغطية على تلك التي وجد لها حلاًّ !!
*
ديكتاتورية الديمقراطيات الحديثة حاضرة في كل مكان ،
من دون ضجيج ، كالتيار الكهربائي والأنترنت !!
*
كثرةٌ من المؤرخين تنثر قمامة الماضي على أنه دُبال الفردوس القادم !!
*
أمضي من شكٍّ إلى شكٍّ دون أنْ أيأس !
إنْ شئتم أنا إنسان مؤمن ، مسكونٌ بالشك !!
*
قلّما يواتيك الحظُّ مثلما كنتَ تتوقّع ،
لكن التعاسة تأتيكَ تماماً كما تصورتَها !!
*
الرب هو حصان طروادة بالنسبة لوُعّاظ المنابر !!
*
لماذا نفكر بالأسوأ عند سماع جملة [ إنه مؤهل لكل شيء] ؟!
*
كلما كانَ الرأسُ خاوياً عَظُمَ رَنينٌه ..!!
*
مِلكية الشعب لا تعني سوى أن الغالبية تملك الشِحَّةَ ،
أما الملكية الخاصة فتعني أن الأقليةَ تملك أكثريةَ الثروة !!
*
العلاقةُ بين الغِنى المفرط والجرائم الكبرى ،
كعلاقة المُحِّ بالبيضةِ !
*
مَنْ يتطامنُ مع العالم كما هو ،
مذنبٌ بحق كل أؤلئك المستائين منه !

*
سيادة العقل والحكمة ، هذا إِنْ توفَّرا ، ما حَوَّلا العالم إلى فردوس ،
لكنهما منعتاه أن يتحوَّلَ إلى جحيم !!
*
أُفضّلُ تراجيديا الحب على خشبة المسرح ...
على الأقل فيها بعض الإستراحات !!
*
الحب هو المجال الوحيد في العالم ،
الذي يكون فيه الهُواةُ أفضل من المحترفين !!

* * * *




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,367,776
- ومضاتٌ شَقِيَّة
- تداعياتُ يــومٍ ماطـــر
- لَـــوْ...
- النزولُ من قمة التفاؤل ، قد يكون أنفع !
- إذا لــم ...على النظــام أن يرحل ويختار شعباً آخــر !!
- - عُقوق- ؟!
- رسالة فاتَ أوانها !
- شذراتٌ متناثرة
- أينَ ذَهَبَ الغَجَر.. ؟!
- شمهودة
- عبد الرزاق الصافي* رحلَ في الزمن الخطأ ...
- ومضات 2
- تنويعاتٌ في الحصافة
- يا الله .. يا بيروت ! مَحلاكِ ، شو حِلوي !!
- أ-تنظير- أم -خَزمَجة- جديدة ؟!
- قصاصات من المستشفى (2)
- قُصاصاتٌ من المستشفى (1)
- مُتفرّقات
- .. هيَ الرؤيا !
- -معضلتي- مع الكتابة ! (2)


المزيد.....




- مصر.. نقابة المهن التمثيلية ترد على أنباء عن وفاة الفنان يوس ...
- بدأت البث قبل نحو 7 عقود.. قصة إذاعة عدن ومعاناة عامليها
- فيديو.. شاهد لحظة مغادرة ولي العهد السعودي للمستشفى بعد إجرا ...
- السعودية: مهرجان البحر الأحمر السينمائي يقيم دورته الأولى نو ...
- القوانين الانتخابية.. توافق وخلافات
- مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يعلن عن مواعيد دورته في ...
- كلمة الأحداث: المستقبل يهزم الماضويين !
- مشاركة دولية في معرض سوريا الدولي للكاريكاتير
- لفتيت للبرلمانيين :وزارة الداخلية لا تتدخل أو توجه الانتخابا ...
- استقالة جماعية لأعضاء المكتب الإقليمي لحزب الوحدة والديمقراط ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - ومضاتٌ شَقِيَّة 2