أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - أسباب الازدواجية التي تعرقل مسيرة رئيس الوزراء














المزيد.....

أسباب الازدواجية التي تعرقل مسيرة رئيس الوزراء


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6572 - 2020 / 5 / 24 - 16:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


استبشر الشعب العراقي في تكليف السيد الكاظمي من خلال ترشيح أحد الكتل السياسية له والاتفاق عليه بين الكتل والأحزاب السياسية بالرغم من رفض بعضها وتعهدها بعدم تدخل الكتل والأحزاب السياسية في اختيار كابينة الوزراء وترك الحرية لرئيس الوزراء في تأليف الوزارة واختيارهم من المستقلين وأخذت الأخبار تتسرب عن ترشيح الوزراء من قبل الكتل والأحزاب السياسية وعلى رئيس الوزراء الاختيار منهم وزراء وتوالت التصريحات حول موعد استكمال تأليف الوزارة وإعلانها وتقديمها إلى مجلس النواب وحصلت الموافقة على خمسة عشر وزيراً أكثريتهم كانوا من ترشيح الكتل والأحزاب السياسية وبقي سبعة وزراء ترك أمر ترشيحهم واختيارهم لرئيس الوزراء وبقي موضوعهم وترشيحهم خلف الكواليس إلى أن ظهرت رسالة الكاظمي التي يشكو فيها من ازدواجية الكتل والأحزاب السياسية بين السر والعلن في اختيار الوزراء السبعة ... وبقيت مسألة استكمال الوزارة تراوح في مكانها خلف الكواليس وتسربت أخبار من خلال التصريحات والتلميحات الغرض من هذه العراقيل والمطبات والحفر في طريق تأليف الوزارة لإفشالها . إن هذه التصرفات والسلوك في ظروف كارثية تجثم بكابوسها على العراق وطناً وشعباً تثير العجب والحيرة بين أبناء الشعب العراقي وتثير التساؤل بينهم لأن الأحزاب والكتل السياسية فشلت في إدارة شؤون العراق سياسياً واقتصادياً واجتماعياً من خلال الحكم الذي استمر سبعة عشر عاماً بسبب تفشي الفساد الإداري والمحاصصة الطائفية ... إذن ما هو سبب إصرارها على أن يكون ترشيح الوزراء من الأحزاب والكتل السياسية ؟ ولكن إذا عرف السبب بطل العجب حينما ظهرت بعد تولي السلطة السيد الكاظمي كثير من التصريحات والمطاليب من رئيس الوزراء حول الكشف عن المغيبين والمختطفين والسجون السرية ومحاسبة قتلت وجرح المتظاهرين والمخطوفين وجعل خزينة الدولة شبه خاوية من الأموال وإعادة هيبة الدولة أن يصبح السلاح بيد الدولة والفساد الإداري والمنافذ الحدودية وكشف الحقائق التي ظهرت أثناء تولي الأحزاب والكتل السياسية السلطة في السنين السابقة ... وقد تحدث أحد النواب من خلال إحدى الفضائيات حينما سئل عن سكوتهم وعدم مطالبتهم ومحاسبتهم للفاسدين قال : كان ينتمي المختلس لأحد الأحزاب أو الكتل السياسية فكانت تلك الأحزاب والكتل السياسية تطالبنا بتركه وعدم محاسبته لأن ذلك يؤدي إلى تشويه سمعة الحزب أو الكتلة التي ينتمي إليها أمام الرأي العام وحتى المحاكم القضائية كانت متواطئة مع المختلسين والفاسدين حيث كان يحكم عليه بالسجن سنة واحدة أو سنة ونصف وهو مختلس الملايين من الدنانير أو سبب هدر المال العام كما عرضت إحدى شاشات التلفزة متهم يخرج من المعتقل وهو يرتدي البجامة ومعه شخص يرتدي الملابس الاعتيادية (السترة والبنطلون) متهم بالاختلاس ... من هذا يتبين ويتوضح لماذا الأحزاب والكتل السياسية تصرّ وتصمم على تأليف الحكومة حسب المحاصصة الطائفية توزع الوزارات حسب الاستحقاق لكل حزب أو كتلة سياسية أو طائفة أو قومية وليس من المستقلين حتى لا يتم الكشف عن الفاسدين ومحاسبتهم وكذلك إصرارهم ومطالبتهم عدم إجراء الانتخابات المبكرة في هذا الوقت الحاضر من أجل المحافظة على طبيعة الكتل والأحزاب السياسية في مجلس النواب حتى نهاية الفترة الزمنية القانونية لمجلس النواب التي تستمر لمدة سنتين وليس الآن وفي حالة إجراء انتخابات مبكرة وفوز وجوه جديدة بالأكثرية يحق لها اختيار رئيس الوزراء وتأليف الوزارة حسب الدستور سوف تقوم بالتحقيق وكشف السلبيات السابقة ومحاسبة مسببيها والقائمين بها ... والمحصلة النهائية تؤدي إلى فقدان ثقة الشعب بهم وفشلهم في الحياة السياسية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتفاضة الجوع والغضب عروسة الانتفاضات والوثبات في العراق الح ...
- القيم الروحية وأهميتها في حياة الإنسان
- ماذا يعني عرقلة وإفشال حكومة الكاظمي
- صندوق النقد الدولي والعراق
- إلى جماهير انتفاضة الجوع والغضب الأبطال
- حكاية رمضانية
- ما هي الأسباب والشروط على الدولة في فرض هيبتها على الشعب
- الاقتراح المجحف والأجوف الذي يزيد الشعب جوعاً وفقراً
- الدولة والتزاماتها للشعب
- حكومة الكاظمي وفوضى الدولة
- الأوطان تفتخر برجالها
- الكاظمي رئيس وزراء الفرصة الأخيرة للعراق وطن وشعب
- هل حكومة السيد الكاظمي انتقالية أم دائمة حتى انتهاء المدة ال ...
- لماذا داعش في العراق من جديد ؟
- أهمية الصحافة في الدول الديمقراطية (3)
- هل تعود معاناة العراقيين الآن وتذكرنا بأيام صدام حسين
- الدستور العراقي حمّال أوجه متعددة ويجب تغييره
- تمنيات ووعود جميلة في واقع متناقض صعب
- الجوع والفقر والعوز دفعت بعض العوائل أن تبيع أطفالها
- صيانة استقلال العراق وسيادته من خلال الاكتفاء الذاتي


المزيد.....




- واشنطن ولندن تتهمان إيران بالهجوم على ناقلة نفط تديرها شركة ...
- قرار ناري من الأهلي ردا على بيان الزمالك
- ترامب: هناك أدلة جديدة تؤكد وقوع انتهاكات خلال الانتخابات ال ...
- التلقيح شرط لدخول الإدارات بالسعودية.. استبعاد إغلاق جديد بأ ...
- حماس تعلن انتخاب إسماعيل هنية رئيسا للحركة لولاية جديدة
- رامي رضوان يكشف حقيقة احتياج دلال عبد العزيز لزراعة رئة
- الاتحاد الأوروبي يرسل 3 طائرات إطفاء إلى تركيا
- ألمانيا.. توجّه نحو جرعة ثالثة من لقاحات كورونا للمسنين وتحص ...
- السعودية تحذر سكان المنطقة الجنوبية من تردي أحوال الطقس
- صحيفة لبنانية: -حزب الله- يعطي الأجهزة الأمنية مهلة غير مفتو ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - أسباب الازدواجية التي تعرقل مسيرة رئيس الوزراء