أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عامر هشام الصفّار - الصحافة البريطانية وفايروس الكورونا..الجزء الثاني















المزيد.....


الصحافة البريطانية وفايروس الكورونا..الجزء الثاني


عامر هشام الصفّار

الحوار المتمدن-العدد: 6548 - 2020 / 4 / 27 - 00:33
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


صحف لندن ليوم السبت ٢٦ نيسان ٢٠٢٠
*الحكومة البريطانية تفرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على جميع الوافدين للمملكة المتحدة من الخارج، بما فيهم المواطنين من حملة الجواز البريطاني من الذين يصلون للمطارات والموانيء في البلاد.
*لا لشعار " البقاء في البيوت أفضل"... الحكومة تبحث عن شعار آخر لتعمل على أساسه مع الناس في المرحلة المقبلة من مراحل التعامل مع أزمة الكورونا.
*تزايد الصغوط على رئيس الوزراء لجعله يضع خطة لأخراج البلاد والعباد من حالة الأغلاق التام.. وشخصيات لندنية معروفة تقول أن لم تفتح بريطانيا المدن وتجعل الناس تذهب لأعمالها فسيتسبب فايروس الكورونا بأنهيار أقتصادي.
* أنخفاض في شعبية الحكومة في الشارع بنسبة ٥٢٪.؜
*الحكومة ستسمح لعمال الأنشاءات والمباني بتمديد ساعات العمل لتشمل ساعات مسائية أضافة الى العمل خلال عطلة نهاية الأسبوع.
*أختبار طبي جديد يمكن أجراءه في البيوت للفايروس سيشمل كل الذين كانوا على أتصال بحامل أو مصاب بالفايروس ، وهذا بدوره سيسمح للموظفين بالعودة لأعمالهم بشكل أسرع.
*تطبيقات التلفونات الذكية ستسمح للمواطنين من تسجيل أعراضهم المرضية وطلب الفحص المختبري وإعلام الآخرين عن الفايروس.. هذه التطبيقات سيتم توفيرها في أواسط مايس/أيار المقبل.
*نصائح طبية: على العاملين في محلات الأعمال المهمة والضرورية كالأسواق مثلاً أرتداء الكمامات أثناء فترات العمل.
*رئيس الوزراء جونسون سيرأس أجتماعاً لخلية الأزمة للتعامل مع تفاصيل فايروس الكورونا وتأثيراته ومضاعفاته. ولكن جونسون سيواجه بالتأكيد مشاكل كثيرة خاصة بعد تحذيرات العلماء من فتح أغلاق المدن مبكراً.
*رئيس المعارضة البريطانية (رئيس حزب العمال) كير ستارمر يقول لا تعاملوا الناس كالأطفال وأكشفوا للشعب خطتكم لفتح أغلاق المدن.. يأتي ذلك بعد وفاة ما يزيد على العشرين ألف مواطن بريطاني بسبب مضاعفات فايروس الكورونا.
*قيادات في حزب المحافظين الحاكم لا ترغب بحضور سكرتير رئيس الوزراء أجتماعات اللجنة العلمية العليا للتعامل مع الكورونا. والبروفيسور جون أدموند عضو هذه اللجنة يقول أن لابد من نظام متقدم لأختبارات الفايروس ومتابعة حامليه قبل فتح المدن.
*بدء رحلات جوية هذا الأسبوع من مطارات بريطانية نحو بعض المدن الأوربية.
*نقص في بعض الأدوية اللازمة للمرضى في ردهات الأنعاش في البلاد.
*أختبار مناعة الجسم ضد الكورونا سيكون له دوره المهم في مكافحة هذا المرض... الأختبار رخيص الثمن وسيتم أنتاجه محلياً في شهر حزيران المقبل.
*جريدة الديلي ميل تقول أن سيرة حياة ميگان ميركل زوجة حفيد الملكة هاري أنما ستسبب صدمة للعائلة المالكة.. يأتي هذا في ظل الدعوة القضائية التي أقامتها ميركل ضد الجريدة بسبب رسائل لها مع والدها كانت قد نشرت دون أذنها في الجريدة المذكورة.
٢٥/٤/٢٠٢٠
*ضغط شعبي من أجل زيادة أعداد أختبارات فايروس الكورونا، وموقع الأنترنت الذي أعلنت عنه الحكومة لهذا الغرض توقف بعد دقائق من فتحه عن العمل.
*هل سنستطيع من إجراء ١٠٠ ألف أختبار للفايروس في اليوم الواحد؟.
*الحكومة تطلب من الناس الألتزام بسياسة البقاء في البيوت .. وتستمر بسياسة التعويض المادي لأصحاب المشاريع الذين توقفت تجارتهم بسبب جائحة الكورونا.
*وصفة الرئيس ترامب العجيبة لعلاج الكورونا وحديثه عن زرق الجسم بالمنظفات والمعقمات تثير زوبعة من الأعتراضات العلمية، ووسائل الأعلام تنصح الناس بعدم تسميم أنفسهم بأتباع ما قاله الرئيس.. خبراء الأعلام في البيت الأبيض الأميركي ينصحون الرئيس بعدم عقد المؤتمرات الصحفية من الآن فصاعداً لأنها أصبحت تضره أكثر مما تفيده.
*تقرير صحفي موسع من داخل مدينة ووهان الصينية... كيف عانت الصين من أجل السيطرة على وباء الكورونا؟.
*حوار موسع مع رئيس تحرير مجلة اللانسيت الطبية ريجارد هورتون والذي ينتقد فيه القائمين على السياسة الصحية في بريطانيا بسبب بطيء الأستجابة لتحدي فايروس الكورونا.
*وحول أزمة فايروس الكورونا .. تقول الصحف اللندنية أن تقريرا سرّيا قد وصل الى مجلس الوزراء قبل ما يزيد على العام محّذراً من أحتمال أنتشار فايروس في البلاد ووصوله لدرجة الوباء العالمي... ويقترح التقرير عدة أجراءات عملية للتقليل من أضرار الوباء المتوقع على الناس.. الصحافة تقول أن الحكومة لم تعر هذا التقرير أهتماماً وذلك منذ بداية عام ٢٠١٩.
*تكشف أحدى الصحف عن حضور سكرتير رئيس الوزراء أجتماعات اللجنة العلمية الأستشارية العليا في البلاد (لجنة لم يعلن عن أسماء أعضائها) والتي تقدم نصائحها للحكومة بشأن التعامل مع فايروس الكورونا... وقد أعتبرت الصحف أن هذا من شأنه أن يقلّل من حيادية الرأي العلمي، وقد يقلّل بالتالي من شأن التعامل مع نصائح رجال العلم.
*وزيرة الداخلية تحذر الذين لا يلتزمون بأجراءات أغلاق المدن.
*أصحاب المشاريع في أنكلترا يستعدون لفتح محلاتهم ومصانعهم .. والعلماء ينصحون الوزراء بأن هناك أمكانية لرفع حالة أغلاق البلاد تدريجياً وذلك في أواسط الشهر المقبل.. أيار/ مايس.
*الزيادة في حالات الوفيات عند نزلاء دور العجزة في بريطانيا أنما هي بسبب مضاعفات الكورونا والتي قد تكون ناتجة عن سياسات خاطئة أدت الى نقل الرعاية الصحية لهؤلاء المرضى (من الكبار في السن) من المستشفى الى دور الرعاية المخصصة لهم .. وقد يكون قسماً منهم حاملاُ للفايروس في المستشفى الذي نقل منه.
٢٤/٤/٢٠
*وزيرة أسكتلندا الأولى تضع مزيداً من الضغط على رئاسة الوزراء بصدد سياسة فتح المدن وكيفية التعامل مع فايروس الكورونا.. فلقد أعلنت السيدة نيكولا ستيرجون ستراتيجيتها للخروج من أزمة الكورونا عبروثيقة من ٢٦ صفحة كنهج عملي يسهّل عملية فتح المدن وخروج الناس من بيوتها في أسكتلندا أو السماح كذلك بلقاءات بين مجموعة صغيرة من الناس.
*أكثر من ١٠ ملايين من العاملين في المجالات الحيوية في البلاد مع عوائلهم يمكنهم اليوم أن يطلبوا فحص فايروس الكورونا ليجرى عليهم وذلك عبر موقع ألكتروني حكومي مخصّص لذلك...ولكن هذا الموقع لن يكون متوفراً في كل وقت.
*الحكومة ستراجع حالة الأغلاق المتبعة حالياً في البلد وذلك في يوم السابع من مايس/آيار المقبل.
*الوفيات بين الأقليات وذوي البشرة السوداء في بريطانيا هي ضِعف عددها عند الآخرين والحكومة تدرس أسباب ذلك. فمن خلال دراسة على ١٢٦٠٠ حالة وفاة في المستشفيات الأنكليزية بسبب الكورونا، تبين أن نسبة الوفيات لكل ١٠٠ ألف شخص هي ٢٣ لذوي البشرة البيضاء و٢٧ للذين هم من أصول أسيوية و٤٣ لذوي البشرة السوداء. ومما يذكر وحسب هذه الدراسة فأن ٦٣ من ١٠٠ شخصاً توفي وهو يعمل في المجال الصحي في أنكلترا أنما هم من الأقليات أو من ذوي البشرة السوداء.
*هل سيعود رئيس الوزراء جونسون لعمله ولمكتبه يوم الأثنين ٢٧ نيسان؟.
*نصف حالات الوفيات في أوربا بسبب فايروس الكورونا أنما كانت قد حصلت في دور العجزة.
*مدارس البيوت .. خط تلفوني لأعطاء النصائح للوالدين.
أنجيلا ميركل رئيسة وزراء ألمانيا تحذر من الأستعجال في فتح المدن.
*وزير الخزانة البريطاني شوناك سيقدم المساعدة الكاملة ١٠٠٪؜ لأصحاب المشاريع الصغيرة في البلاد.
. *لا تنسوا الملاريا ... تقرير خاص حول المرض القاتل عالمياً
٢٣/٤/٢٠٢٠
*وزير الصحة مات هانكوك يشكر الشعب لألتزامه المستمر بسياسة الأعتزال في البيوت، في وقت وصلت فيه حالات الأصابة بالفايروس لذروتها مع التوقّع بأن يبدأ العدد بالأنخفاض خلال الأسبوعين المقبلين.
*سياسة الأبتعاد الأجتماعي وعدم عقد اللقاءات ستستمر حالياً ولوقت ليس بالقصير.. وذلك بسبب فايروس الكورونا ولمنع تفشّي الوباء بموجات جديدة.
*كيف يمكن للبرلمان البريطاني من أن يغيّر طبيعة عمله.؟.. يأتي هذا بعد أن عقد البرلمان أولى جلساته عبر الفيديو مع حضور ٥٠ نائبا فقط الجلسة بأنفسهم وهم جالسين على مبعدة من بعضهم البعض في مشهد لم يسبق له مثيلا.
*رئيس حزب العمال المعارض ستارمر يواجه الحكومة وهو يسأل عن أسباب البطيء في العمل تجاه جائحة الكورونا وقلة عدد الملابس الواقية للأطباء والعاملين في المجال الصحي أضافة الى فشل الأختبارات لفايروس الكورونا.
*مرضى الجلطة القلبية والدماغية يتعرضون للمشاكل والمضاعفات بسبب التأخير الحاصل ولأكثر من ساعتين في نقلهم لردهات الطواريء في المستشفيات وذلك بسبب ما تعانيه المستشفيات نفسها من ضغط نتيجة مشاكل فايروس الكورونا.
*الأقليات وذوي البشرة السمراء هم الأكثرية بين أعداد المصابين والمتوفين بسبب فايروس الكورونا.. والضغط يتواصل على الحكومة لأتخاذ الأجراءات السريعة بهذا الخصوص... وكانت البحوث الوبائية في لندن قد أشارت الى أرتفاع ملحوظ في حالات الوفيات بين الأقليات العرقية في بريطانيا بنسبة تصل ٢٧٪؜ وهي نسبة عالية مقارنة بأعداد المواطنين من هذه الأقليات في البلاد.
. *تهديدات الرئيس الأميركي ترامب لأيران ترفع أسعار برميل النفط
*معاناة شديدة لشعوب العالم الفقيرة بسبب تردي الأوضاع الأقتصادية في العالم.
*بريطانيا تحتاج اليوم الى جيش من المدنيين المتطوعين لمتابعة مَنْ يشتبه بأصابتهم بفايروس الكورونا
البطالة في الصين تشكّل تحدياً كبيراً خلال هذه الفترة.
*الفلاحون في بريطانيا يتلفون محاصيلهم الزراعية بسبب أنخفاض الشراء في الأسواق بسبب سياسة أغلاق المدن نتيجة فايروس الكورونا.
. *مجموعة علمية ألمانية تفوز بالسباق لأجراء تحارب على لقاحات جديدة لمرض الكورونا
٢٢/٤/٢٠٢٠
٠ المملكة المتحدة خسرت فرصة شراء ١٦ مليون قناعا طبياً خلال الشهر الماضي.. وزيادة الأحباط عند الصناعيين البريطانيين بسبب عدم شراء الحكومة لمنتجاتهم.
٠ الأتحاد الأوربي يقول أن الحكومة البريطانية لم تشارك في مباحثات عروض الشراء للملابس الطبية الواقية ولأجهزة التنفس الأصطناعي حيث بررّت الحكومة ذلك بأنها قد خرجت بالبلاد من الأتحاد الأوربي.
٠ الخبراء يدعون للتحقيق في كون مهرجان سباق الفروسية في مدينة جيلتنهام والذي جرى يوم الجمعة ١٣ آذار الماضي قد سبّب أرتفاعاً في عدد ضحايا فايروس الكورونا.
٠ عدد الممرضات لا يكفي لسّد حاجة المستشفيات الجديدة التي فتحت في بريطانيا.
٠ فضيحة الملابس الواقية من الفايروس .. وكيف أن المصانع المحلية لم تجد شارياً لبضاعتها فصدرّت نصف مليون قطعة من هذه الملابس للخارج.
٠ قرار سياسي يبقي بريطانيا بعيدة عن عقد شراء أجهزة التنفس الأصطناعي من أوربا.
٠ البنك الأوربي المركزي هو الوحيد القادر على أنقاذ أقتصاد دول محور اليورو...
٠العلماء يوحدّون جهودهم لتتّبع شجرة عائلة فايروس الكورونا.
٠ سعر برميل النفط الخام ينخفض لما دون ٢٠ دولاراً لأول مرة منذ ١٨ عاماً.
٠ جائحة الكورونا وأزمة العوائل.. قلق يضاف على كاهل المطلّقين بسبب حالات الأغلاق جراء فايروس الكورونا.
٠ رئيس الوزراء جونسون يبدأ في العودة التدريجية لممارسة بعضاً من مهماته بعد أصابته بفايروس الكورونا وإدخاله المستشفى لمدة أسبوع، قضى منها ثلاثة أيام في الأنعاش.
٠ أرتداء الأقنعة او غطاء الوجه المصنوع في البيوت سيقلّل من أنتشار مرض الكورونا كما يقول العلماء .. ويصّح ذلك أكثر ما يصّح في المحلات المغلقة ووسائل المواصلات.
٠ أختبارات فايروسية غير صالحة وغير دقيقة أجريت على العاملين في المجال الصحي.. مصادر علمية تقول أنها طلبت من دائرة الصحة العامة في أنكلترا أيقاف أستعمال أختبارات غير صالحة على موظفيها بعد المشاكل التي حصلت في بعض هذه الأختبارات.
٠ الرئيس ترامب يوقف العمل بقانون الهجرة ويوقف إصدار الكارد الأخضر للأقامة في أميركا.
٠ تدهور حالة المصابين بالسرطان، وأنخفاض نسبة إحالة المصابين بالسرطان للمستشفيات وبأعداد ٢٧٠٠ حالة سرطان أسبوعياً.....
٢١/٤/٢٠٢٠
*أحدى الصحف تقول أنه كان قد تم تحذير وزير الصحة من عدم وضع جدول زمني في نهاية نيسان/أبريل الحالي كموعد نهائي لأجراء ١٠٠ ألف أختبار يومياً لفايروس الكورونا.. حيث لم يستطع الوزير من تحقيق ذلك لحد الآن.. بل أن العدد لا يزيد على ال ٢٠ ألف فحصًا يوميًا.
المسؤولون في الحكومة البريطانية يتبرأون من أمر أختبارات الكورونا ال ١٠٠ ألف. *
*ألمانيا تفتح مدنها تدريجياً بعد أن كانت أفضل دولة أوربية في عدد أختبارات الكورونا التي أجرتها على مَنْ يعتقد بأصابتهم بالمرض...كما كانت الوفيات قليلة فيها مقارنة بالآخرين في أوروبا.
*منظمة التعاون الاقتصادي العالمية تقول بأهمية عزل الأشخاص الذين تثبت أصابتهم بالكورونا ومتابعة ذوي العلاقة .. وأعتبار ذلك من الخطوات الحيوية لفتح المدن.
*أزمة الملابس الواقية للأطباء في بريطانيا تتفاقم.. وأعداد بالملايين من قطع هذه الملابس ستأتي للمخازن خلال الأيام القليلة المقبلة. الشركات البريطانية المنتجة لهذه الملابس تقول أن مطربة الحي لا تطرب وأن بضاعتنا سنبيعها في الأسواق العالمية.
*المعزولون في البيوت يعانون بسبب العون الضئيل المتوفر لهم.
*الأقليات وذوي البشرة السوداء في بريطانيا يواجهون مخاطر غير مسبوقة من فايروس الكورونا، وأن ما يقرب من ٣٥٪؜ من مرضى العناية المركزة أنما هم من ذوي البشرة السوداء في حين أن نسبتهم في المجتمع لا تزيد على ١٤٪؜.
* بعض الأطباء في أميركا يقفون في طريق المتظاهرين هناك من الذين يطالبون بفتح المدن.
*الملياردير البريطاني برانسون صاحب شركات فيرجين يطالب الحكومة بمعونة تبلغ ملايين الباوندات وذلك بعد توقف شركة الطيران التي يملكها عن العمل.. ويضع جزيرة تعود له رهينة.( يقال أن هذه الجزيرة معرضة للأعاصير والزلازل!).
*سوق سلبي للنفط لأول مرة في التاريخ.. وشركات النفط الأميركية تدفع من جيبها اليوم بعد أن كانت تربح الملايين.
*فشلنا في أمتحان فايروس الكورونا.
*دعوة الصحافة للشعب بالوقوف حدادًا على أرواح ضحايا الكورونا من الأطباء والعاملين في القطاع الصحي حيث بلغ العدد ما يزيد على المائة شهيدة وشهيد لحد الآن.
*أرتداء الأقنعة الواقية من قبل عامة الناس قد يسبب شحة للكوادر الصحية بسبب قلة الأقنعة هذه وعدم توفرها في البلاد.
*المستشارون من الأطباء والعلماء يحذرون الوزراء من أن أرتفاعا حاداً بعدد الوفيات جراء الكورونا سيكون أحتمالاً قويا في حال فتح المدن مبكراً .. وأنقسام داخل أروقة الحكومة حول التعامل مع الموضوع.
*منظمة الصحة العالمية ترد على أتهامات الرئيس الأمريكي لها بأنها قد حجبت معلومات مهمة بصدد جائحة الكورونا.
* الحكومة تدفع رواتب مليون من العاملين وهم في بيوتهم.
١٩ نيسان ٢٠٢٠
رغم أن المصادر الحكومية لم تؤكد ما تذهب أليه أخبار الصحافة اليوم في لندن ولكن الضغط الشعبي على الوزراء والمسؤولين قد بدأ يؤتي ثماره .. من عناوين الصحف اليوم: هناك خطة للحكومة لفتح *فتح المدارس للطلبة بعد ثلاثة أسابيع وتحديدًا في ١١ مايس/أيار المقبل .. يأتي ذلك ضمن ستراتيجية لفتح أغلاق المدن البريطانية.
*خطة فتح المدارس تتحدد ببدء الدوام الرسمي بشكل متقطع في البداية .. ويمكن أن يكون ذلك بين أسبوع وآخر مثلاً أو بعض أيام الأسبوع بغية الألتزام بالتباعد الأجتماعي المهم للتقليل من تفشي الكورونا.
*سيبدأ الدوام أولا لطلبة المدارس الأبتدائية ثم للطلبة في السنوات العاشرة وال ١٢ من الدراسة وطلبة المدارس الثانوية من الذين يتوقع أن يدخلوا الأمتحانات في العام المقبل.
اذا لم يستطع طلبة الثانوية من الدوام في الشهر المقبل، فقد تؤجل أمتحانات الثانوية العامة حتى تموز ٢٠٢١ وقد يُسأل الطلبة للألتحاق في المدارس خلال العطلة الصيفية.
*فتح المحلات التجارية غير الضرورية وبدء حركة المواصلات بشكل طبيعي .. مثل القطارات .. كما يدخل ضمن خطة فتح الأغلاق البدء بأجراء العمليات الجراحية المؤجلة.
*من المحتمل أن يُطلب من الناس أرتداء قناع الوجه أو الكمامة عند الخروج.
أما المرحلة الثانية ( البرتقالية على ألوان علامات المرور) وهي التي تبدأ في نهاية مايس/أيار أو بداية حزيران/يونيو المقبل فسيتم فيها فتح محلات تجارية أكثر وسيُطلب من الموظفين جميعاً الألتحاق بوظائفهم، كما سيُسمح للأجتماعات الصغيرة بأن تعقد.. وللمطاعم والبارات بأن تفتح أبوابها.
*سوف لا يُسمح للتجمعات الكبيرة بأن تتم كحفلات الموسيقى والمسارح وألعاب الرياضة الاّ في فترة متأخرة من الصيف .. في تموز/يوليو أو في شهر آب/أغسطس المقبل.
*بالنسبة للكبار في السن والأشخاص المصابين بأمراض معينة تشكل خطورة على حياتهم في حالة الأصابة بالكورونا، فهناك أحتمال أن يبقوا في حالة الأعتزال في البيوت لفترة أطول من غيرهم.. وهناك مَنْ ينصح بأن يبقوا في البيوت حتى أيجاد اللقاح المضاد للكورونا والذي يتوقع أن يكون في خريف العام المقبل.
*هل سيعود رئيس الوزراء لقيادة دفة الدولة ؟.. اتصالات تلفونية بين جونسون ووزرائه من مقر أقامته بعد أصابته بفايروس الكورونا.
*أنتقادات مستمرة لأداء الحكومة ووزرائها تجاه أزمة الكورونا.. وخاصة في مشكلة توفير الملابس الواقية للأطباء والعاملين في المجال الصحي.
*مَنْ يوجّه الوزراء: علماء الأمراض والوبائيات مثلاً أم المختصون بالأقتصاد والعلوم الأجتماعية؟.
*تدريب المتطوعين وهم يبلغون ثلاثة أرباع المليون عددا على متابعة حاملي فايروس الكورونا بعد زيادة عدد الأختبارات الخاصة بالفايروس.
*زيادة الوزن والسُمنة تزيد خطورة مرض الكورونا وتزيد في أحتمالية الدخول الى المستشفى في حالة الأصابة بالفايروس وذلك بسبب الأحتمال الأكثر للأصابة بمضاعفات المرض. .. يأتي ذلك ضمن دراسة مهمة في مستشفيات بريطانيا تمت على أكثر من ١٥ ألف مريض جاءوا من ١٧٧ مستشفى من أنحاء المملكة المتحدة.. وقد فاجأت مثل هذه النتائج الأطباء والمختصين وذلك بعد مقارنتها بدراسات مماثلة في الصين حيث لا تشكّل السُمنة مشكلة صحية هناك.
هذا وقد نشرت بعض الصحف صورا للموسيقيين والمطربين البريطانيين والأميركان وهم في حفلة خيرية تم بثها من بيوتهم ضمن حملة تبرعات خيرية.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فايروس الكورونا أو كوفيد 19 في الصحافة البريطانية
- دروس من الفايروس
- فايروس الكورونا.. عند الحوامل
- قراءة ما كَتَبْنَ.. متعة وفائدة
- الكورونا.. بين غسل اليد وغسيل الدماغ
- الكورونا... قصص قصيرة جداً
- -الطفيلي- والسينما في زمن العولمة..
- أمسية ثقافية في ويلزعن -كلية بغداد-
- حول سينما الحروب...فيلم -1917- مثالاً...
- سياسة الأعلام.. وإعلام السياسة
- كيف سيكون مستقبل العراق عام 2020؟
- الشعب ومستقبل الوطن
- ثورة الشباب.. وشباب الثورة
- حول مؤتمر الأطباء العراقيين في لندن
- الأستاذ الجرّاح العراقي الكبير زهير البحراني في ذمة الخلود
- ملاحظات حول مؤتمر -الرموز الطبية- العراقي
- على ضوء أضراب الأطباء في ديوانية العراق: هل أنعدمت الثقة بين ...
- قراءة في -وثيقة الوضع الصحي في العراق-
- الروائية سلوى جرّاح: السيرة الذاتية والأبداع السردي
- - التصفيق بيد واحدة-.. الطبيب عندما يكون قاصا


المزيد.....




- هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تجيز إعطاء لقاح فايزر للأشخاص ...
- بسبب رفض أمريكي.. مجلس الأمن يفشل في إصدار بيان حول القدس
- إطلاق صواريخ من غزة باتجاه القدس
- إسرائيل تصعد بغزة.. هل تتسع دائرة القصف؟
- شاهد: وابل من الصواريخ تستهدف مواقع إسرائيلية ونظام القبة ال ...
- الجيش اللبناني يحبط محاولة تهريب نحو 60 سورياً بحراً
- الجيش اللبناني يحبط محاولة تهريب نحو 60 سورياً بحراً
- شاهد: وابل من الصواريخ تستهدف مواقع إسرائيلية ونظام القبة ال ...
- دعوات إلى التهدئة في القدس وبرلين تطالب بتجنب وقوع ضحايا
- محقق أممي: أدلة على ارتكاب إبادة جماعية للايزيديين بالعراق


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عامر هشام الصفّار - الصحافة البريطانية وفايروس الكورونا..الجزء الثاني