أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر هشام الصفّار - سياسة الأعلام.. وإعلام السياسة














المزيد.....

سياسة الأعلام.. وإعلام السياسة


عامر هشام الصفّار

الحوار المتمدن-العدد: 6440 - 2019 / 12 / 17 - 22:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يستطيع السياسي أن يتخلى عن وسائل الأعلام..فهو يدرك الأثر المهم الذي تتركه وسائل الإعلام المختلفة على الجمهور، وبما يحقق هدف السياسي. ولكنه هدف محدد بفكر السياسي وحده ومعه أفراد حزبه الذين يؤمنون بأيديولوجيته، وعليه فيتوجب على السياسي أن يقنع رجل الإعلام برسالته التي يود توصيلها للناس... أو أن يكون للسياسي رجل إعلامه الذي يوظفه عنده ويدفع له الرواتب التي قد تكون ضخمة بضخامة قلم رجل الإعلام نفسه ومدى تأثيره... وعليه فالأعلام بحاجة الى الأموال الهائلة التي تموّل المطبوع والمسموع والمشاهَد.. رغم أن وسائل التواصل الأجتماعي المعاصرة قد تتيح للسياسي فرصة التواصل مباشرة مع جمهوره (كما يفعل الرئيس ترامب مثلاً عبر تغريداته في التويتر)..ولكن رغم ذلك يبقى للأعلام بوسائله التقليدية دوره الكبير والمعروف الذي لا يستهان به. وفي الأنظمة الديمقراطية التي يتسلم فيها المسؤول الحزبي سدة الحكم عبر صناديق الأقتراع، يبقى للأعلام وللأعلاميين دورهم المتميز في تقرير نتائج أنتخابات معينة حيث تتم الأفادة من حرية التعبير المتاحة للأعلامي في محاولات أقناع الجمهور بفكرة معينة أو بشخصية محددة، مأخوذا بنظرالأعتبار وسائل التقنيات الحديثة التي مكنّت رجل الأعلام ومن خلال مراكز الدراسات والأحصاء، من أستهداف فئة أجتماعية معينة دون أخرى ومن أستهداف شريحة أجتماعية دون غيرها، مما يساعد في النتيجة على تحقيق الهدف المطلوب.
وهذا لا يعني بالمطلق أن نتائج أنتخابات معينة أنما يقررها الأعلام وحده دون أعتبار لبرامج الأحزاب وما تطرحه في الساحة السياسية الأنتخابية... ولكن الناس تبقى بحاجة الى مَنْ يشرح لها ويهديها ويؤشر حالة معينة دون أخرى.. وهو ما يقوم به الأعلامي أو ما تقوم به الأعلامية بأندفاع ينبع من حب المهنة ومن طبيعة الوسط الديمقراطي، الذي يشجع الأختلاف في وجهات النظر. وعليه فلابد من سياسة للأعلام في أزمنة وظروف سياسية مختلفة بأختلاف الحدث... فالإعلام في زمن الحرب هو ليس الأعلام في زمن السلم... كما أن الإعلام في فترة الانتخابات هو غيره في زمن آخر وهكذا...
أن الشعوب التي تنجح في بناء مستقبلها وتأمين قنوات تطورها الحضاري هي الشعوب التي تسعى لأن تستحصل المعلومة الصحيحة في زمن كثرت فيه قنوات المعلومات ومنها ما هو غث لا يرقى الى الحقيقة بشيء... ومنها ما هو سمين مليء بالحقائق المهمة...ولكن لابد بعد الحصول على المعلومة من أخضاعها للتحليل القائم على الوعي الناتج عن مستوى ثقافي يتمتع به الجمهور قبل عملية اتخاذ القرار وهو ما يسعى أليه الأنسان في المجتمع الذي يعمل لأن يكون له دوره في الحياة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف سيكون مستقبل العراق عام 2020؟
- الشعب ومستقبل الوطن
- ثورة الشباب.. وشباب الثورة
- حول مؤتمر الأطباء العراقيين في لندن
- الأستاذ الجرّاح العراقي الكبير زهير البحراني في ذمة الخلود
- ملاحظات حول مؤتمر -الرموز الطبية- العراقي
- على ضوء أضراب الأطباء في ديوانية العراق: هل أنعدمت الثقة بين ...
- قراءة في -وثيقة الوضع الصحي في العراق-
- الروائية سلوى جرّاح: السيرة الذاتية والأبداع السردي
- - التصفيق بيد واحدة-.. الطبيب عندما يكون قاصا
- مؤتمر طبي عراقي في لندن
- حول تأسيس أتحاد الأطباء العراقيين في بريطانيا وأوربا
- حول الفيلم الفلسطيني -واجب-
- الحصان الجامح... قصص قصيرة جداً
- الكباب..والأنتخاب... أقصوصتان
- حول معرض الفنان العراقي نصير الشذر في ويلز
- الرواية النسوية العراقية.. محاضرة الدكتور نجم عبد الله كاظم ...
- المحامي الأستاذ صباح عريس.. الأنسان والوطن والقضية
- الخرزة.. قصة قصيرة
- الراقصة والطبيب.. قصة قصيرة


المزيد.....




- حريق هائل بالأقصر المصرية يلتهم 11 منزلا ووفاة رجل إطفاء.. ف ...
- -مراسلون بلا حدود-: شكوى ضد إسرائيل أمام الجنائية الدولية لق ...
- شاهد.. قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال ينسحب من مقابلة ت ...
- المقاومة الفلسطينية تقصف مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية.. ...
- القدس الشرقية: تصاعد المواجهات في حي الشيخ جراح بعد عملية ده ...
- بلينكن يبحث مع وزراء خارجية قطر ومصر والسعودية وفرنسا إنهاء ...
- لوقف التصعيد في فلسطين.. اتصالات أميركية مع قطر ومصر والسعود ...
- تسوي أبراج غزة بالأرض.. تحقيق للجزيرة يكشف نوعية القنابل الت ...
- أحداث الداخل الإسرائيلي تعكس تاريخا طويلا من تهميش الفلسطيني ...
- الصين: بسبب عرقلة أمريكا لم يتمكن مجلس الأمن من التحدث بصوت ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر هشام الصفّار - سياسة الأعلام.. وإعلام السياسة