أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد أغ أبو اليسر - العدمية وسواد الحياة:














المزيد.....

العدمية وسواد الحياة:


أحمد أغ أبو اليسر

الحوار المتمدن-العدد: 6526 - 2020 / 3 / 29 - 21:53
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الحياة ليس لها لون حتى نصفها بالقبح أو الجمال.. إنها عبارة عن قانون علمي يعجز الإدراك البشري عن فهمه بدقة حتى الآن..
تأتي مشاكلي مع السادة السوداويين المستقبِحين للحياة من إضفائهم اللون الأسود عليها دائما؛ إن هذا اللون الأسود القاتم الذي يضفونه على شيء غير قابل للتلوين هو تراكمات عجزٍ في عقلهم اللاواعي؛ مكبوتاتٌ سيكولوجية ترسخت باطنيا نتجيةً لثقافة وفلسفة العدم والانهزام التي لا تختلف كثيرا عن فلسفة تاجر اللاهوت في استسخاف الحياة، (رغم سرقته لها في كل فرصة..) إن هذه الفلسفة السوداء بطبعها هي التي تقودهم جميعا إلى إضفاء قبح مكبوتاتهم الثقافية على الحياة..
في كتاب: "غسق الأوثان، أو كيف نتعاطى الفلسفة قرعا بالمطرقة" يصف نيتشه فلاسفة العدمية السالبين للحياة كلَّ جمال بأنهم قساوسة منحطون شوهوا وجه الحياة بالعجز عن إدراك معنى الحياة أو هدف الحياة، لكنه وفي نفس الوقت يقع في خطأ تفسير الهدف من الحياة بالعبور، أي: عبورنا من الحياة كوسيلة للطبيعة في استحداث الأرقى، واستحداث الإنسان الخارق من أصلابنا إيمانا منه وتأثرا بالتطور الدارويني..
لكن مهلا..! أليس هذا هو نفسه خطأ عدمي جدا؟
أعني تفسير الهدف من حياتنا بإنجابنا أخلافنا، الذين قد يكونون أغبى منا وأحط غريزيا ربما..
إن الحياة شيء لحظي وشيء شخصي للغاية، ولا تقبل التمطيط لتشمل الآثار التي نخلفها بعدنا، هذه الآثار حياتهم مستقلة عن حياتنا في كل الجوانب: العلمية-البيولوجية، وحتى الفلسفة، والدينية، والقضائية معا..
إن الهدف من حياتي يختلف عن هدف حياة خلَفي الطبيعي، وهو هدف يمكن لأي منا أن يحدده بنفسه لنفسه، ولا معنى لتفسير هدف حياة أحد باستحداث ابنه أو حفيده، وإلا فسيظل في دوامةِ عدميةٍ شديدة وهو ينتظر اكتمال عدد أخلافه لكي يجد الهدف من حياته؛ إن هذا شيء عبثي للغاية، ويستبطن في داخله تلوين الحياة بالسواد، وهو تلوين خاطئ.. فالحياة سيرورة قد تكون ميتافيزيقية أو بيولوجية علمية، لكنها لا تقبل التلوين بالبياض أو السواد، بالقبح أو الجمال، أو بمزجهما، وكل إضفاء لون عليها هو إضفاء معيار جماليٍّ ذي خصوصيات ثقافية وبيئية لا أكثر، ولا يبدو هذا مستقيما مع ميتافيزيقية الحياة..!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,017,336,404
- إبراهيم الكوني في فخ التقليد
- لعبة البقاء / قصة قصيرة
- سرد الصحراء بين وحشة الفضاء، وأُلفة الرمز
- الثقافة الإسفيرية وتشتيت وعي الطوارق:
- الثاقة الإسفيرية وتشتيت وعي الطوارق
- أهازيج في رثاء توماست / قصة قصيرة
- إلى أين يتجه الموت البشري؟
- فردوس الكبار / قصة سخيفة
- لماذا فشل الطوارق في إقامة دولة؟


المزيد.....




- توب 5: أردوغان يهاجم ماكرون.. وتفجير سد النهضة ورد إثيوبيا ع ...
- -إهانة وفظاظة غير مقبولة-.. فرنسا ترفض تصريحات أردوغان عن ما ...
- لوكاشينكو لبومبيو: روسيا أكبر حليف لبيلاروس
- سوريا.. 6 مليارات ليرة تبرعات شعبية لمتضرري الحرائق
- فرنسا تستدعي سفيرها في أنقرة على خلفية تصريحات أردوغان
- الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بصوته مبكراً في فلوريدا ف ...
- بين مُرحب وغاضب ورافض.. أبرز ردود الفعل حول تطبيع العلاقات ب ...
- الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بصوته مبكراً في فلوريدا ف ...
- بين مُرحب وغاضب ورافض.. أبرز ردود الفعل حول تطبيع العلاقات ب ...
- مجلس النواب يصوت على الدوائر الانتخابية لقانون الانتخابات


المزيد.....

- ابن رشد ( 1126 م. _ 1198 م. ) / غازي الصوراني
- نقد الاركونية / الحلقة الخامسة / رواء محمود حسين
- الله ذلك المجهول / جواد بشارة
- الفلسفة الإسلامية والعلم / غازي الصوراني
- علم الكلام / غازي الصوراني
- الفلسفة في القرنين الأول والثاني بعد الميلاد وتكريس عصر العب ... / غازي الصوراني
- من دولة المدينة اليونانية إلى الإمبراطورية الهيلينية / غازي الصوراني
- الفلسفة وقضايا التخلف والنهوض الوطن العربي / غازي الصوراني
- ارسطو طاليس (384 – 322 ق.م) (1/3) / غازي الصوراني
- أفلاطون (427 ق.م – 347 ق.م) (1/2) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد أغ أبو اليسر - العدمية وسواد الحياة: