أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - الاشتراكية و الرأسمالية - نظرة فلسفية














المزيد.....

الاشتراكية و الرأسمالية - نظرة فلسفية


ايدن حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6508 - 2020 / 3 / 8 - 14:26
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تفكير الانسان غير المنطقي سبب كل المشاكل .. و التفكير غير المنطقي و غير الموزون يؤدي اما الى التشاؤم المفرط او التفاؤل الزائد اكثر من المطلوب .. و المشكلة الاخرى هي .. ادعاء او حتى الاعتقاد بامتلاك العلم المطلق
طبعا .. الامور المهمة في حياة الانسان بعد التفكير او الايديولوجيا او المنطق .. هو العمل و المال .. المال ليس لجمع المال .. بل المال كتعامل انساني و دولي
تعلمون جيدا .. ان الرأسمالية هي الحاكمة في كل العصور .. لان الانسان بطبعه كائن تشاؤمي
ينظرالانسان الى المستقبل دائما بنظرة تشاؤمية .. و لا اظن انه مخطيء كثيرا .. فطبيعة حياتنا التي لم تتطور بعد انسان النياندرتال الا قليلا .. لم تساعد في تطور الوعي الانساني الى الدرجة التي تقلل من تشاؤم البشر
ضبابية المستقبل .. و امكانية العجز و الشيخوخة و العوز .. و تخلي الاخرين عنك اوقات الحاجة .. و عموما ضبابية الحياة في منطق التعليم و منطق العمل و منطق المال .. تساعد في تحويل الغالبية من البشر الى تشاؤميين .. و بالتالي فهم رأسماليون فطريا .. حتى لو كانوا فقراء الان .. فعندما يصبحون اغنياء في يوم من الايام فان غالبيتهم سيختارون الرأسمالية
و هنا اريد ان اؤكد على نقطة .. ان الشعب هو الرأسمالي .. و ليست الحكومة .. فالحكومة تابعة للشعب و ليس العكس
اما التفاؤل الزائد .. فانه السبب في قتل الحافز على العمل و الابداع .. و هذا سبب رئيسي في عدم تطور المتدين و عدم ابداعه .. فكل الاختراعات الحديثة بل حتى القديمة .. انتجها عقول ملحدة او لنقل قليلة التدين
فالمتدين الزائد عن حده دائما كان و لا يزال عالة على الغير .. لا يعمل و لا يبدع و لا يخترع اي شيء .. بل حتى انه لا يحاول ذلك .. اما قليل التدين في اوطاننا صحيح انهم لا يبدعون و لا يخترعون .. و لكن هذا لا يعني انهم لن يبدعوا و لن يخترعوا اذا ما اتيح لهم الفرص و الاجواء الضرورية .. المتدين حتى لو اتيح له كل الفرص و كل الاجواء الضرورية .. فلن يحاول ان يبدع او يخترع .. و هذا سبب رئيسي في تخلف بلداننا التي يحكمها المتدينون .. المؤمنون بزوال الدنيا .. و احقية الاهتمام بالاخرة و اهمال الدنيا
نرجع للموضوع .. الرأسمالية هي السائدة و هي الطبيعية في فطرة الانسان السوي .. اذا اردت تحويل الناس الى الاشتراكية .. فلن يجدي الا الاجبار
و الاجبار بدون تعليم اشتراكي سينهار عاجلا او اجلا
الشرقي المصاب بمرض الدين .. او الاسلام تحديدا في بلداننا .. مكتوف الايدي .. سواءا في فلسفة العمل او التعامل المالي .. فلو رأيت رجل اعمال ناجح يفتح معملا تلو الاخر .. يتهمونه بحب الدنيا و ان الدنيا زائلة و لمن تجمع هذا المال و انت ستتركه و لو بقيت لغيرك لما وصلت اليك . لكنهم ينسون او يتناسون . ان كل معمل يفتحه هذا الرجل .. يعتبر فرص عمل كثيرة لابناء البلد .. اذن حب الدنيا ضرورية و ليس كما يدعي الاسلام
اما التعامل المالي .. ايضا عرقلها الافندي محمد .. حين قال ان الربا حرام .. في حين ان التعامل الربوي هذه الايام هي ضرورية
و باختصار .. ما اريد ان اقوله .. ان الجشع و حب الدنيا و الربا .. هي حوافز ضرورية للتطور و الازدهار و الوصول الى الرفاهية
كما ان حياة المريض لا يمكن ان تستمر .. بدون عملية جراحية مثلا .. ايضا حياة المجتمعات و البلدان لا يمكن ان تستمر بدون حروب و نزاعات و منافسات و احتكارات الخ .. و هذا ما يسمونه بالديالكتيك
محاولة ايجاد توازن بين التشاؤم و التفاؤل لدى الناس .. هي الطريقة الوحيدة حسب رأيي في تحويل المجتمع الى مجتمع اشتراكي
و هذا طبعا يحتاج الى جهود جبارة من التعليم و زرع الافكار
و مقالتي ليست الا رؤوس اقلام بسيطة متواضعة .. و الباقي اتركه لكم
هي محاولة للدخول الى هذا المجال بنظرة مختلفة
و دمتم بود
..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المطلق في الفلسفة ح15
- المطلق في الفلسفة ح14
- المطلق في الفلسفة ح13
- كيفية القضاء على كورونا
- مات من الجوع
- المطلق في الفلسفة ح12
- سيء الاسقام كورونا
- لماذا كورونا خطير
- المطلق في الفلسفة ح11
- المطلق في الفلسفة ح10
- المطلق في الفلسفة ح9
- المطلق في الفلسفة ح8
- المطلق في الفلسفة ح7
- المطلق في الفلسفة ح6
- المطلق في الفلسفة ح5
- المطلق في الفلسفة ح4
- المطلق في الفلسفة ح3
- المطلق في الفلسفة ح2
- شعوذة علمية و فلسفية ج9
- شعوذة علمية و فلسفية ج8


المزيد.....




- مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة: لم نرصد الطفرة الهندية لكو ...
- الجيش الروسي يدمر شبكة كهوف لقيادة المسلحين قرب تدمر
- ولي العهد السعودي يستقبل أمير قطر في جدة.. فيديو وصور
- رددوا شعارات -تسقط أمريكا وإسرائيل-.. احتجاجات حاشدة في تركي ...
- واشنطن تشتبه بهجمات استخبارية روسية على ضباط مخابرات أمريكيي ...
- الصحة الفلسطينية تعلن حصيلة إصابات المواجهات في الضفة وغزة
- عمال مصر يستنكرون العنف الاسرائيلى تجاه الشعب الفلسطينى
- دعما لانتفاضة الفلسطينيّين: وقفة مساندة يوم الثلاثاء 11 ماي ...
- رئيس وزراء فرنسا يؤكد أن بلاده -تخرج- من أزمة وباء كورونا
- رئيس وزراء فرنسا يؤكد أن بلاده -تخرج- من أزمة وباء كورونا


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - الاشتراكية و الرأسمالية - نظرة فلسفية