أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زينب محمد عبد الرحيم - النخبة الفاشية














المزيد.....

النخبة الفاشية


زينب محمد عبد الرحيم
كاتبة وباحثة

(Zeinab Mohamed Abdelreheem)


الحوار المتمدن-العدد: 6504 - 2020 / 3 / 2 - 09:03
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


النخبة الفاشية من يدرك معاني ودلالات البنية اللغوية لتلك الجملة سيدرك حتمًا إن هذه النخبة ليست فاشية فحسب بل فاشلة أيضًا ...
ستظل النخبة البرجوازية العدو الراسخ للاشتراكية وللمنهج الماركسي وهذا معروف منذ زمن وعبر القرون الماضية ولكن ما أعنيه بالنخبة تحديدًا هو النخبة المثقفة أصحاب العلم والمعرفة اللذين يقومون بممارسة الإستعلاء على العامة أو ما يمكن أن نطلق علية الطبقة الشعبية ,والذي يميز هذة النخبة الفاشية هو التناقض الكامن في سيكولوجيتهم فيقومون بالاستعلاء على طبقة العامة وهم أول من يتاجرون بها في مجالسهم وصالوناتهم الثقافية ومجلاتهم ومؤلفاتهم الأدبية وكل مايسعون إليه هو المنصب والسلطة و التجارة بمعاناة الشعب الفكرية , وسنجد من ضمن النخبة الفاشية من يدعن كذبًا إنهن نِسويات ويدافعن عن حقوق المرأة منادين بمساواتها ماذا تَعرفن عن معاناة المرأة وأنتن من الطبقات البرجوازية وتملكن كافة كماليات الحياة ولا تريدون إلا لحب الظهور والتشدق بالشعارات والهدف منها المتاجرة يقضايا المرأة لذلك لن نجد في مجتمعنا تيارًا نسويًا حق بل كلها أكاذيب والهدف منها المصلحة الشخصية وليس المصلحة العامة بل ربما نجد هؤلاء النِسويات أكثر ذكورة من بعض الرجال في بعض أفكارهن وتوجهاتهن التى تنطوي على تناقض وإزدواجية لا تتسم سوى بالفاشية الراديكالية التي تجهض أية محاولات للنهوض بقضية المرأة أو حتى العمل على النظريات النسوية بشكل علمي , بل يتاجرن بمعاناة المرأة وضغط المجتمع تارة و كيف أن الأديان ظلمتها تارة آخرى ولا نجد أية منافع بل من يتاجر هو فقط من يجني المنافع ويحصد المناصب والأموال !!!
وعندما لا نجد تيار تنويري يمثل حزبًا نزيهًا لا نستعجب أبدًا لأن هذة النخبة الفاشية عندما لا تجد من تستعلي علية يقومون هم بالإستعلاء على بعضهم البعض ونجد كل فرد من هذه الطبقة الهولامية يرى نفسة القائد والديكتاتور وضروري أن يتبعه الأخرون لأنه يرى نفسه الأفضل والأصلح وليس لديه منافس ومن ثم تتصدع تلك التيارات التي تتدعي التنوير والعلمانية والليبرالية جميعهم يدينون بالايديلوجية الفاشية مع الأسف , بل نجد من سمات هذه النخبة أيضًا المتاجرة بقضية الفقر والفقراء وهم أول من يتهمون الفقراء بأنهم منبع العشوائية والجريمة والجهل وهذا خطأ شائع عند هؤلاء الفاشيين البرجوازيين أصحاب المصالح الشخصية البحتة , فالفاشية تتسم دائمًا بالرجعية حتى وأن أدعت العلمانية وتتبع العداء الراسخ للاشتراكية و الحركة النسائية وتعتبر الفاشية حركة من حركات اليمين المتطرف و اليمين الراديكالي أيضا الذي يسعى إلى إجهاض الاشتراكية إينما وجدت وتعتمد على وصول النخبة للسلطة على إنها تعمل باسم الشعب .
وقد قالها أمبرتو إيكو , إن الفاشية الأبدية لا تزال بيننا وأحيانًا تظهر في زي غير زيها ولا شك أنه سيكون من الأسهل بالنسبة لنا لو أن أحدهم خرج علينا وقال أريد إعادة فتح معسكر أوشفيتز ولكن الأمر ليس بهذه البساطة فقد تعود الفاشية الأبدية متسترة بأكثر أشكال التنكر براءة وواجبنا أن نفضحها وأن نشير بالأصبع إلى أي من أشكالها الجديدة كل يوم وفي كل مكان في العالم , وهذا ما يجب أن نفعله بل ونثور ونناضل ونشير إلى التزييف والتضليل و المصالح الشخصية التي لطالما سعى لها من يدعون التنوير في عالمنا العربي وفي هذا الزمن تحديدًا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,430,760
- الرؤية الماركسية
- الفن الهابط
- فساد الذوق العام
- ايدلوجية الحمار
- الختان جريمة
- الطريق الصعب
- انتهاك الحدود
- تجليات اللغة بين الأصل والأصولية
- الفيلسوف سبينوزا مؤسس مدرسة النقد التاريخى
- الأزياء والموضة فى مصر القديمة
- الحق الطبيعى
- الاحتيال فى الأدب العربي و المقاملت العبرية
- حكاية شعاع الشمس الهارب
- السلطه الأبويه فى اللعبه الشعبية
- فلسفة باروخ سبينوزا


المزيد.....




- السعودية: إيران تواصل -الابتزاز النووي-.. ونظام ضمانات وكالة ...
- السعودية: إيران تواصل -الابتزاز النووي-.. ونظام ضمانات وكالة ...
- زلزال بقوة 6 درجات يضرب اليونان
- استطلاع الرأي: نصف الشركات الروسية لا تزال تتقيد بنظام العمل ...
- روسيا ترسل عام 2029 بعثة جديدة إلى الزهرة
- مقتل تسعة جنود أتراك في تحطم مروحية عسكرية
- شاهد: البطاريق تبحث عن -أصدقاء- في رحلة ميدانية جديدة
- لماذا قررت الشرطة البريطانية عدم فتح تحقيق في مقابلة -بي بي ...
- المفوضة الأوروبية للمساواة: نسعى لخلق اتحاد قائم على المساوا ...
- تعرف على القرية التي تحتفي بالإناث بزراعة 111 شجرة مع مولد ك ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - زينب محمد عبد الرحيم - النخبة الفاشية