أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - زينب محمد عبد الرحيم - الطريق الصعب














المزيد.....

الطريق الصعب


زينب محمد عبد الرحيم
كاتبة وباحثة

(Zeinab Mohamed Abdelreheem)


الحوار المتمدن-العدد: 6492 - 2020 / 2 / 15 - 18:30
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تحترمُ المرأة ذاتها عندما تختار الطريق الصعب...
فالطريق الصعب بالنسبة للمرأة التي خُلقت في المجتمعات الشرقية يتمثل في حريتها وسعيها الدائم للأستقلالية بعيدًا عن التبعية ,فحين تسعى المرأة للأستقلال الفكري وتريد أن تُكون لنفسها فكرًا ورأيًا وترفض وصاية الرجال تتعرض إلى أبشع أنواع التهميش وفي بعض الأحيان تتعرض للإضطهاد والعنف الرمزي مقابل أن تتحصل على أبسط حقوقها الطبيعية داخل مجتمعها الضاغظ الطبقي الذي يتمتع بالشيفونية الذكورية وتهيمن عليه أفكار التسلط وإخضاع المرأة ويفرض عليها أن تكون تابعة للرجل حتى وأن كانت إمرأه عاملة تشارك ماديًا في مصروفات المنزل فهى بطبيعة الحال تابعة للزوج ولا تستطيع أن تتخذ أية قرارات تخصها هى شخصيًا بدون موافقة ذلك الزوج
ولا أستطيع أن أنسى ذلك الموقف عندما كنت أقوم بعمل بحث ميداني في أحد الأحياء الشعبية بمنطقة القلعة ورأيت فتاة لا تتجاوز العشرون عامًا وتحمل فوق كتفها أنبوب غاز فهى بائعة أنابيب تحمل تلك الكتل الحديدية فوق ظهرها سعيًا للقمة العيش والمفاجأة يمسك فى عباءتها أبنها الصغير الذي لايتعدى الثلاث سنوات يتبعها ويسعيان سويًا لكسب الرزق فتسألت أين رب تلك الأسرة؟ أين أنت ياسي السيد ؟ فهذا مجرد نموذج لفتاة شعبية واحدة ولمن يريد أن يرصد المزيد من النماذج لا علية سوى أن ينزل الحارة المصرية ليرى بعينة كيف تعمل المرأة سواء كانت شابة أو سيدة مُسنه فالمرأة عُرفت منذ فجر التاريخ بقوتها ومهارتها وقدرتها على فعل الكثير ولا تختلف عن الرجل من حيث القدرات في شئ فلكل نوع دوره الاجتماعي وإذا جازت التفرقة فتكون بناء على هذة الأدوار ومدى تأثيرها في المجتمع فهذه النماذج أختارت أيضًا الطريق الصعب وحتى المرأة التى كافحت وتعلمت وتريد أن تشق طريقها بإستقلالية و شرف وجدية تتعرض لعدد لا نهائي من التحديات سواء من الضغط الذكوري أو تتعرض لذلك الضغط من النساء الآتي تشبعين بالأفكار الذكورية ويقدسن العبودية والتبعية فلا يتحملن رؤية نموذج المرأة الحرة المستقلة التي ترى نفسها إنسان لا يختلف عن الجنس الأخر في شئ سوى القدرات والمهارات وما يمكن أن يقدمة كلا الجنسيين للمجتمع من خدمات وإبداعات فكرية في كافة المجالات وحتى إذا نظرنا لما يسمى أوهام تمكين المرأة فكل هذه الشعارات لا نرى منها شئ على أرض الواقع المرأه لازالت مقهورة وأن ظن العبيد أنها أخذت كامل حقوقها وزيادة... المرأة لازالت تحت وطأة الصراع ما بين الأسرة والمجتمع والعمل والزواج والأبناء وكلما زادت نسبة التعقيد والأزمات داخل المجتمع زادت معها بل تضاعفت مشكلة المرأة فى الشرق فكيف للمرأه الحرة المتمردة على الواقع الغير مرضي أن تشعر بالرضا ؟! فالإنسان خُلق ليتأقلم ويتكييف مع أية بيئة وأي مناخ ولكن كيف للإنسان أن يتأقلم ويتكيف مع القيود كيف لنا أن نُبدع ونحن مقيدون ؟! كيف لكي يا حفيدة إيزيس أن تستقلي بذاتك وتمارسي حقوقك الإنسانية بعيدًا عن أية وصمات يوصمها لكي المجتمع الذكوري الطبقي الرأسمالي الذي جعل صاحب المال هو صاحب الكلمة والرأى والهيمنة فيسير هو في المقدمة وخلفة العبيد والأتباع !!!
ولما كانت المادة هى قطب التسلط كان الخوف والخرافة القطب الآخر لتحجيم عقل المرأة وجعلها فريسة للأوهام والخرافات التي ينسجها المجتمع الذكوري الطبقي من الخيال المحض والمرأه من شدة وقوعها تحت تأثير الخوف تصدق تلك الخزعبلات تحت مسميات التقوى و الحرام والحلال والأعراف والعادات والتقاليد التي هى من صنع السلطة المتحكمة في المجتمع وكما قال سبينوزا في رسالته فالخرافة هى أكثر الوسائل فاعلية لحكم العامة ولذلك كان من السهل باسم الدين دفع العامة تارة إلى عبادة الملوك كأنهم آلهه ودفعهم تارة آخرى إلى كراهيتهم
ويقول ان هذه الاجراءات لم تنجح فى اي مكان بقدر مانجحت عند الأصولين حيت تعد المناقشة اليسيرة كفرًا و لايمكن للعقل السليم أن يدلي برأي أو أن يبدي مجرد شك بسيط .
ويندهش سبينوزا عندما يرى أناس يتفاخرون بأيمانهم ومع ذلك يتنازعون بخبث شديدويظهرون أشد أنواع الحقد بحيث يظهر إيمانهم في عدائهم لا في ممارستهم للفضيلة ويقول ايضا انه أصبح من الصعب التعرف على عقيدة الفرد إلا من خلال مظهره الخارجي وملابسه أو من مجرد تردده للعبادة في مكان كالمسجد,كنيسة,معبد
وكذلك أصبح جسد المرأة مرآة لتلك التناقضات تتغير فيها أزياء النساء وفقًا لظروف الهيمنة داخل المجتمع التي تعيش فيه ولا ينجيها ولا يهلكها إلا عقلها وتمسكها بالحرية فتترك السهل وتختار عن طيب خاطر ... الطريق الصعب!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,962,327
- انتهاك الحدود
- تجليات اللغة بين الأصل والأصولية
- الفيلسوف سبينوزا مؤسس مدرسة النقد التاريخى
- الأزياء والموضة فى مصر القديمة
- الحق الطبيعى
- الاحتيال فى الأدب العربي و المقاملت العبرية
- حكاية شعاع الشمس الهارب
- السلطه الأبويه فى اللعبه الشعبية
- فلسفة باروخ سبينوزا


المزيد.....




- نساء كرديات يحتفلن باليوم الدولي للمرأة
- تقرير: مشاركة متواضعة للنساء في مواقع صنع القرار في فلسطين ...
- المرأة الفلسطينية... في يوم المرأة العالمي
- الصحف الإماراتية تحتفي باليوم العالمي للمرأة وتسلط الضوء على ...
- تظاهرة لإطلاق سراح ناشطة حقوقية في تونس
- -معهد سلا- يحتفي بعطاء المرأة المغربية وأصالة التراث الموسيق ...
- الكينوا والمحاصيل غير التقليدية .. خبيرة تطالب بنظام غذائي ع ...
- شرطة روتشستر الأميركية تواجه انتقادات جديدة على خلفية توقيف ...
- السحر المغربي
- معه من دونه...


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - زينب محمد عبد الرحيم - الطريق الصعب