أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - شاهر الشرقاوى - قراءة موضوعية ووجدانية ووجودية واشارية وتأويلية للرسالة الاسلامية والشخصية المحمدية (1_ من هو محمد )















المزيد.....

قراءة موضوعية ووجدانية ووجودية واشارية وتأويلية للرسالة الاسلامية والشخصية المحمدية (1_ من هو محمد )


شاهر الشرقاوى

الحوار المتمدن-العدد: 6500 - 2020 / 2 / 27 - 21:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


من هو محمد
. ....................

أبدأ معكم هذه السلسة بالحديث عن المؤسس الاول للاسلام .عقيدة وفكرا ومنهاجا وتشريعا و مقيما لامة .كان من المفترض ان تكون خير الامم لو انها صارت على هديه وطبقت تعاليمه ورؤيته وفلسفته وعقيدته فى الله والحياة والوجود.
قد يستغرب البعض لماذا لم ابدأ بالحديث عن الله قبل الحديث عن محمد ؟ هل معنى هذا انك تقدس محمد اكثر من الله جل فى علاه.
.
.ليس الامر كذلك قطعا ..ولكن هذا لان الايمان بلله عندنا شئ يقينى وبديهى ووجوبى .وحتمى ...والاختلاف عليه عند البشر انما هو فى الاساس اختلاف رؤية وتصور .وتخيل فى المقام الاول .باستثناء الملحدين الايجابيين .الذين يوقنون بعدم وجود اله.
لذا قررت ان ابدأ بمحمد لانه بشر ..انسان مثلنا .له تاريخ يدرس ..وكان صاحب قضية .وجدية وتاريخية ..ومن خلاله ومن خلال الانبياء قبله عرفنا مراد الله من خلق الانسان بالذات ..ارقى المخلوقات التى عرفها الوجود .وهذه حقييقة يتفق عليها جيع الناس بكافة عقائدهم وفكرهم .
هذا الانسان العجيب ..صاحب القدرات الفذة .والقدرات المتابينة على الابتكار والتطور عبر الزمان .والذى امتلك حريته وقدرته على الاختيار بين البدائل المطروحة الى حد كبير خلال مسيرة حياته
.
فنحن عرفنا الله وصفاته ومراده من عباده من خلال محمد والقران الذى اوحى اليه ومن خلال مسيرة حياته منذ مولده وحتى وفاته وانتقاله الى الرفيق الاعلى بعد 63عاما هى سنوات عمره الشريف .
.
وعندما اسأل من هو محمد فلا اقصد تكرار ما هو مذكور فى كتب التراث وما اتانا من اخبار عن نسبه وحسبه واسم عائلته وقبيلته وبيئته وتاريخ مولده وما شابه..انا اسأل هذا السؤال من منظور اخر تماما ..انطلاقا من ما هو دوره .وما هى المهمة الوجودية الانسانية التى جاء من اجلها و. وكيف حققها واتمها بنجاح منقطع النظير.
.
تعالو ايها السادة نذهب الى عصره واوانه وبيئته .فى رحلة سياحية .نتتبع خطوات نشأته .وارهاصات وهامش سيرته ..قبل مولده .لنتعرف اولا عن كثب كيف كان حال الجزيرة العربية ..وكيف كان خال مكة ..بل كيف كان حال العالم اجمع قبل ظهوره.

طفل يتيم نشأ فى بيئة هى الاجهل .والاظلم .والابعد عن كل صور التحضر والمدنية ..عرب واعراب اجلاف ..ببيئة شحيحة فى كل شئ ..الزرع والماء والعواطف والمبادئ الانسانية .فقيرة فى العلم والصفات الانسانية ..وان كان الامر قطعا لم يخلو من بعض الايجابيات الاخلاقية والنورانية والادبية .متمثة فى الكرم والمروءة .والشهامة .العربية فى الشعر والاسواق وبقايا من دين ابراهيم بما يسمى الحنيفية .وقليل من اهل الكتاب ..لكن السواد الاعظم كانو يقعون تحت وطئة الاستعبا دوالاسترقاق والنخاسة والربا والزنا ..والجبروت الظلم والاسياد وراس المال المتوحش .واهانة البشر والنساء وعبدة الاوثان واالاخجار وتحالف الكهان والطغاة ضد عامة الناس وبسطائهم..ناهيك عن الفرس والروم الذين اقتسمو العالم والجزيرة العربية بينهما واجبروهم على التحالف معهم ودفع الجزية
.
فى هذه البئة نشأ محمد ..طفل يتيم . مات ابوه وامه وجده وهو لم يتجاوز الثمان سنوات ..وكأن المولى او القدر اراد ان يبعده عن التأثيرات الاسرية ..ليتولى بذاته تربيته واعداده للمهمة الصعبة والخطيرة التى سيحملها عند اكتما ل رشده وبنيانه ونفسه القوية الابية .
.
رعى الغنم .فى طفولته .فكان لهذا العمل اكبر الاثر فى اختلائه فى الصحارى والوديان والجبال بطبيعة الحال والعمل ..فكان يتدبر فى الكون والسماء .وفى مخلوقات الله . وفى حال مجتمعه . ومدى جهل هذا المجتمع وبوائقه..ثم عمل بالتجارة مع عمه .وسافر معه ليمن والشام ..وفى هذه السفريات كان يستمع الى القصاص الكهان ورجال الدين واصحاب الفكر والشعر والعقائد المختلفة ..فيتفكر فيها جميعا ..فيجد فى بعضها سلبيات وبعضها ايجابيات ..ولم يرتاح قلبيا وعقليا وفكريا الا الى الحنفاء ت ابراهيم عليه السلام القائمة على العقل والمنطق والتدبر والفطرة السوية
.
كل هذا كان بمثابة المدخلات فى الكيان المحمدى .الذى من خلاله تشكلت افكاره وعقيدته الابراهيمية التوحيدية ..وكان ليتمه اكبر الاثر فى رقة قلبه وحلمه ورأفته وتواضعه ..علاواة على اكتسابه لحسن البيان واللغة العربية السليمة والبلاغة من قبيلة بنى سعد والتى كانت مشهورة بحسن نطقها للعربية و التى تربى فيها حتى 4 سنوات مع حليمة السعددية .فأوتى جوامع الكلم علاوة على ثقافته ورقى فكره وخلقه وصدقه واماتته حتى لقب بالصادق الامين حتى قبل بعثته.
.
وانظرو يا سادة لشئ طريف ..انظرو الى اسماء والقاب النساء اللاتى تولين تربيته ورعايته فى طفولته
امه ..امنة ..من الامن ...ومرضعته .خليمة ...من الحلم ..والقابلة بركة ..وام ايمن ..التى كانت ترعاه بعد وفاة امه ....هل هذا صدفة ؟ ام هو اشارة لما سيكون عليه هذا الانسان من امن وحلم ويمن وبركة فى حياته وحياة امته بل وحياة الانسانية كلها.
.
هنا المعجزة الحقيقية ..اى انسان فى العالم لو شاهد هذا الطفل يرعى الغنم ونشأ فى مثل هذه البئة وهذه الظروف ..لم يكن يتخيل انه سيكون فى يوم من الايام محمد .امن به من امن وكفر به من كفر ..صدقه من صدقه وكذبه من كذبه ..
لم يتعلم فى السوربون ولا الجامعات الامركيية ..ولم يكن فى اسرة مؤمنة نبوية ربوبية ...لم تأتيه النبوة على طبق من فضة .وانما قضى عمره كله فى اعداد وتهيئة .حتى اختاره الله وخمله بالمهة والرسالة الخاتمة ..بعد ان اكتمل رشد الانسانية متمثله فى النوزج الاسنى والابهى سيدنا محمد صلوات الله عليه .الانسان الكامل المتحقق والمتخلق بكل الصفات الربوبية والالهية ليكون الانسان الكامل .مبنى ومعنى ..طاهرا وباطنا ..سرا وعلانية ..الحائز للولاية الظاهرية والباطنية ..صاحب القلب الاطهر والانور والاقوى بين البشرية .خليفة الله على ارضه كما ينبغى ان يكون ..ليكون المهدى المتظر الذى انتظره الوجود كله .منذ كان الله ولا شئ معه ..وحتى تقوم الساعة ..ليكون الحق الذى بشر به سيدنا المسيح عيسى بن مريم
.هذا هو محمد رحمة الله للعالمين
واشك لكم حسن المتابعة
ونواصل






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة موضوعية ووجدانية ووجودية واشارية وتأويلية للرسالة الاس ...
- يقينا هناك حقيقة.ولكن من يعلمها .هذه هى القضية تلك هى المسأل ...
- انها معانى ..وتعريفات ..وقدرات وليست مجرد وجود ذات ..عن الال ...
- هذا هو الله الذى عرفناه .وليس اله سامى لبيب ..العجيب
- تعليق على الحلقة الثانية والثالثة من برنامج اية وتعليق لحامد ...
- تعليق على الحلقة والثانيو والثالثة لبرنامج حامد ورشيد اية وت ...
- لا تخشى استاذ حامد عبد الصمد .فلسنا بهذه الهشاشة كى نكفر بسب ...
- رسالة مفتوحة لسامى لبيب
- لولاك ما خلقت الافلاك...(.ليه اله واحد مش اكثر ) 4
- لولاك ما خلقت الافلاك .الله والملحدين 3
- لولاك ما خلقت الافلاك .ما الغاية من ادعاء النبوة 2
- لولاك ما خلقت الافلاك .صادق ام مريض ام مدعى 1
- لولاك .ما خلقت الافلاك..مقدمة
- ردا على مقال تأملات مسلم معاصر 2
- ردا على موضوع تأملات مسلم معاصر للكاتب الاستاذ سامى لبيب 1
- دين سامى لبيب اسمه ايه!!!!!
- غواص فى بحر المعانى (يعنى ايه نبوة ويعنى ايه نبى ) الفصل الث ...
- غواص فى بحر المعانى (الفصل الاول .من هو محمد)
- غواص فى بحر المعانى 1
- غواص فى بحر المعانى..مقدمة


المزيد.....




- بالفيديو.. الشرطة الإسرائيلية تعتدي على سيارات مدنيين عرب دا ...
- ملك المغرب يأمر بإرسال مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين في ال ...
- -واتساب- يبدأ في تقييد خدماته لمن رفض تحديث اتفاق الاستخدام ...
- في تصعيد جديد إطلاق ثلاثة صواريخ من سوريا صوب إسرائيل
- تواصل القصف المتبادل بين إسرائيل وحماس ـ واندلاع صدامات في ج ...
- مساع أمريكية ودعوات عربية دولية لوقف التصعيد بين إٍسرائيل وح ...
- بيان تضامن مع فلسطين صادر عن “اللجنة الدولية للسلام والعدالة ...
- فلسطين تشكر السيسي لفتح مستشفيات مصر أمام جرحى -العدوان الإس ...
- كتائب القسام تعلن قصف أسدود برشقة صاروخية انتقاما -لشهداء ال ...
- ضحايا وجرحى في غارات إسرائيلية استهدفت منطقة أبراج الشيخ زاي ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - شاهر الشرقاوى - قراءة موضوعية ووجدانية ووجودية واشارية وتأويلية للرسالة الاسلامية والشخصية المحمدية (1_ من هو محمد )