أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - قصائد من العشق














المزيد.....

قصائد من العشق


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6402 - 2019 / 11 / 7 - 22:41
المحور: الادب والفن
    


1 - هو ذا العشق
محمد هالي


هو ذا العشق،
على سكرات أبي نواس،
خمر من وجهة الصبابة،
تمرد من حنظل الحياة،
سأسبح في التاريخ:
هو عوم يصد كل سفن العاشقين،
حرمان الصحراء أفزع كل الطقوس،
ضرب كل العادات،
بثينة تئن على وقع جميل،
عبلة تنشد عنتر،
حتى أنا من اكتظاظ العاشقين،
يسكرني الحب،
حين أرى الموت على الحدود،
هل ينفع سيف عنتر لاسترجاع السنونو الى الوكر؟
هل طقوس القحط تبشر بعودة بثينة،
في حضن جميل؟
فقط أنا موجود كالوجود،
أسبح على وقع أزيز الطائرات،
و موتى من نسل تمردوا،
و أنا العاشق الولهان للشمس
و نور القمر يعلو على كل العقائد
يسمو على جفون الثكلى
و المنفيين
المقصيين من الوجود،
عاشق للولادة،
لنسل الحرية،
كي أبقى ضمن العاشقين..!
محمد هالي


2 - لون حبيبتي هناك
محمد هالي

لا تتركوا الشمس تغيب،
ففي نورها وجه الأرض،
احتفلوا بالأزهار، و الأقحوان،
لون حبيبتي هناك،
أنا كاللوز بين جداول الحقول،
اتركوا لي فرصة،
أتسلق هبوب البرَد،
أتحدى بطش الرعد،
أمضي أنشد قصيدتي،
على وقع كل العواصف،
سأنجو بنسلي،
مهما تعالت الهزائم،
و استأسدت الحروب،
حبيبتي لازالت تعج بجينات الحياة،
سنزهر مهما تطاول البطش،
و استفشى العطش،
سنروي لكل الأجيال القادمة،
مما تبقى من السفينة،
يتذكر جينات نوح،
و يشيد أكواخ للآتي ،
على نغم الإوز..
و خرير المياه القادمة،
أنا هنا.
سأمضي حيث تمضي الريح،
لا اتجاه لدي،
لا حلم لي ..
سوى اصطياد الحياة،
من فوهة تلك البندقية،
يا سائلا عني،
أنا هنا بين أحضان حبيبتي،
نزرع الحياة من جديد...!
محمد هالي


3 - الضفدع
محمد هالي

هو الضفدع ليس من العاشقين؟
تجارب الحياة تجرى على كنفه؟
يُشوى بمختبرات الحب،
يطوى بالوان عديدة،
حتى وزني هناك..
على وقع صرخة كفه الأيمن،
كنت عاشقا في قوم كذا،
كنت تائها في قوم كذا،
الا قوم السبات العميق،
كنت ضمنه من التافهين..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,724,232
- هايكو 4
- هي انتفاضات كثيرة
- وقت ما
- لبنان و الثورة
- قوم جديد
- ثورات
- لبنان تربكني
- الحرية و الطبيعة
- اسمع المدينة
- كدر
- جبروت اردوغان
- الحب و الموت
- اعطيني حريتي
- أشكو
- اذكروني بخير
- باكورة التلاقي
- أنا و العالم
- أمكنة المخاطر
- حنين الغياب
- أنتظر


المزيد.....




- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - قصائد من العشق