أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - قوم جديد














المزيد.....

قوم جديد


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6388 - 2019 / 10 / 23 - 00:26
المحور: الادب والفن
    


1 - ها أنا
محمد هالي

أقرأ هموم العصر،
كم مر من الشدو،
على أغصان الزيتون؟
كم مر من قوم اذهلته سموم الحضارة؟
كم من سنونو لون القصائد؟
فتوة نرجسية الرجل الشرقي،
انحطاط امرأة بتعقيدات السهو الكثيرة؟
كم من عمامة أثقلت الذهن،
ليفسد قانون الطبيعة..
طالعتُ تاريخي الأعرج،
من زوايا الحلم ،
و اليقظة،
ما أنا نائم لأسرد أساطير كثيرة،
ما أنا يقظ لأمحو انزعاج الصبية
من النسيان،
و اللامبالاة..
ها أنا أقرأ،
و أفسر سلالتي المتبقية،
من ذاك الانقراض،
محاصر بكلمات كثيرة،
ألوان،
ضباب يكتنف المستقبل..
كل ما يمكن قوله،
سأنتفض على كل الحروف،
و أدون تأرجحاتي على مزمار اليقظة،
و أزحف اتجاه الخيال،
لأجدد الحلم،
كي لا أموت ..!
محمد هالي


2 - قوم جديد
محمد هالي

المعري التقى الجاحظ في هذا الزمن،
تعجبا من هول ذاك السبات،
تأملا أحذية فوق الرفوف،
كُتُب تئن على الرصيف،
استدركا أنهما في كوكب آخر:
تحتدم الملاهي،
و رقصات الصور،
ارتأى الجاحظ أن يعود الى أهل القبيلة،
أن يسرد ما جرى،
قوم أنهكه الحديث،
يرصدون آلة من حديد،
لا يتكلمون،
لا يسردون،
و لا يقرأون...
ما رأي قبيلة عبس في هذا الحدث؟
تبسم الجاحظ بكلام عجيب:
هم قوم هائمون،
تائهون،
هل هم من جينات الشعر؟
أين قوافي الفرزدق؟
و ضجيج جرير؟
لا هم يتقنون الهجو،
و لاهم من المديح،
هم باقات مناظر جميلة،
لهم آلات غريبة،
نسوا الكتب،
يجففون أحذية رائعة،
و أثواب راقية..
حتى الشوارع لم تعد للبهيمة،
آلات تسبق الخيول،
حرْتُ بين مدنية ابن خلدون،
لا تثقوا في المعري،
أنا الجاحظ .
وبخني المنظر،
هل هذا أحسن؟
تعجب القوم ،
و عادوا للموت غير آبهين..!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورات
- لبنان تربكني
- الحرية و الطبيعة
- اسمع المدينة
- كدر
- جبروت اردوغان
- الحب و الموت
- اعطيني حريتي
- أشكو
- اذكروني بخير
- باكورة التلاقي
- أنا و العالم
- أمكنة المخاطر
- حنين الغياب
- أنتظر
- بقايا ذاكرة
- بوح الليل
- يربكني الأسْرُ
- كئيب كما عاهدتكم
- تحديد للصمت


المزيد.....




- الفنان السوري أركان فؤاد يعتزم مقاضاة رامز جلال
- 4 من أجمل الأفلام العائلية الجديدة المرشحة لتسلية الصغار في ...
- لجين عمران تعلق على تقليد مواطنتها الفنانة ريم عبد الله لها ...
- مصر.. الفنانة حلا شيحة ترد على تعليق مسيء لها ولزوجها
- مدحت العدل عن رفض يوسف الشريف لمس الفنانات: تحرك متطرف.. لما ...
- تنظيم الدولة يختطف فنانين ومشاهير في العراق.. برنامج كاميرا ...
- الوادي يفتح منافذ نقدية على المسرح المغربي
- كتب حسن الشنون ... حوارات
- فنان جديد ينتقد عدم حسم قضية ظهور محمد رمضان مع إسرائيلي... ...
- العلماء يتطلعون إلى التحدث مع العناكب بعد ترجمة شبكاتها إلى ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - قوم جديد