أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دعد دريد ثابت - حبايبي














المزيد.....

حبايبي


دعد دريد ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 6393 - 2019 / 10 / 29 - 15:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أعلم تماماً مقدار الغضب وفورة البركان التي تعتمل في صدروكم، جراء القتل والعنف والإعتداء حتى على النساء وطالبات المدارس والأطفال، فأنا وغيري كثيرون ممن يعتمل هذا الغضب في دواخلنا.
ولكن هذا هو مقصدهم في إستفزازكم ومحاولة جركم الى إستخدام الأسلحة وتصعيد العنف.
ثقوا تماماً وأحلف بأقدس ماأملك وهو أنتم، أنهم خائفون ويرتعدون كالفئران الجبانة. فهم لايملكون غير السلاح أداةً ولا يملكون غايةً غير المال الذي حشتهم به إيران. وهذان الشيئان لايعطيان الإنسان قوة ولا عزيمة ولا حتى المداومة وإستحالة الإستمرار لوقت طويل، عكسكم أنتم. فثباتكم صفاً واحداً، وكل منكم يقدم مايستطيع هو درسٌ قدمتموه عبراً للتاريخ والمستقبل.
فهاهن أمهاتكم يطبخن ويخبزن ويكفكفن جراحكم ودموعكم، وهاهن أخواتكم يوزعن لكم الكمامات والبيبسي والماء ويتظاهرن معكم ويتلقين الشهادة.
وهاهم آبائكم وهم يرقصون ويركضون ويهتفون ويوزعون لقمة يومهم، لأنكم أعدتم لهم كرامتهم وحلم شبابهم الذي سرقوه منهم.
لاتقنطوا ولاتيئسوا ولاتغضبوا، وليفكر كل منكم ليس بنفسه، وإنما بأخية وأخته اللذان يقفان بجانبه وكيف عليكم أن تحافظوا على حياتهم وتحموهم من غدر وحقد هؤلاء الأنذال والمفسدين.
لاتنجروا للعنف، فهي ذريعتهم في إجهاض هذه الثورة وفي قتل كلمة الحق والكرامة، وفي سبي الوطن لقرون أخرى، وفي قتلكم وإنهاء كل التضحيات التي قدمتموها الى الآن.
أناشدكم وأبوس الأرض تحت أقدامكم المتعبة، واجهوا أسلحتهم بصدور بيضاء بحمامة سلام وبصبر صاحب كلمة حق وعراق الكبرياء، وليكن هتافكم للأبد سلمية سلمية
وأنتم ونحن المنتصرون وهم الخاسرون



#دعد_دريد_ثابت (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلهام التضحيات وسحر العبر
- والديّ أكلا العنب وأنا أضرس
- هل يصح بالفعل أن يطلق علينا - إنسان -
- هذيان وجودي
- بغي ذكور باهظ الثمن
- مرآة الكأس
- هموم ظل
- ريم تشحذ الفكر
- هل هناك من وجد نصاً ؟
- في ذكرى ضحايا حروب آثامنا
- أصول القراءة
- هل من غير المخزي إختزال ظلم وألم النساء في يوم يُحتفى بها أو ...
- متى ستقلع عن فائض روح ؟
- إن كان ولابد من الموت، مت بكل جوارحك
- مسمار بلا أمل
- رجال مذعورة من فئرانها
- كن كما أنت، أو كما الآخرين يريدوك ان تكون، أو كما تريد أن يك ...
- عبد المجيد غيفارا
- من منا لا يحتاج ل -صك الغفران - ؟
- بحر نسي قلبه الأزرق


المزيد.....




- الدوري الإنكليزي: إرلينغ هالاند يسجل ثلاثية وتمريرتين حاسمتي ...
- اليمن: نهاية الهدنة دون اتفاق على التمديد والحوثيون يقولون إ ...
- المملكة المتحدة تشتري سفينتين لحماية خطوط الأنابيب تحت الماء ...
- المبعوث الأممي -يأسف- لعدم التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في ...
- لحظة هبوط اضطراري لطائرة في سيفاستوبول بجمهورية القرم
- بايدن يعتزم التوجه إلى فلوريدا لتفقد آثار -إيان-
- أطفال دونباس سيخضعون لإعادة التأهيل في بيلاروس
- انتهاء الهدنة الأممية باليمن والحوثيون يرفضون تمديدها ويتهمو ...
- بالأسماء.. لجنة العفو تنشر قائمة بأسماء 45 من المحبوسين احتي ...
- 1100 يوم خلف القضبان.. محمد الباقر وسبع سنوات زواج 3 منها ب ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دعد دريد ثابت - حبايبي