أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - على اطراف كرامتنا ...تأليف هشام شبر















المزيد.....

على اطراف كرامتنا ...تأليف هشام شبر


هشام شبر

الحوار المتمدن-العدد: 6385 - 2019 / 10 / 20 - 14:05
المحور: الادب والفن
    


على اطراف كرامتنا ...تأليف هشام شبر

الشخصيات...
الاول
الثاني
المراة
الرجل
الشاب
.......
الاول: نترقب
الثاني: نمشي على اطراف كرامتنا
الاول: نخجل حد البكاء
الثاني: ننوح فرادا وجماعات
( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الرجل والمراة )
المراة: في اخر مجيء كان يعرف ان لا مجيء بعده
الرجل : سيعود مترف بالموت
المراة: كان....
الرجل: وانتهى
المراة: سعيت ان...
الرجل: ان ماذا
المراة: لا ادري
الرجل: الحرب اخذت منا الكثير
المراة: الحرب لازالت على الابواب
الرجل: انتهت
المراة: الحرب تجالسنا تاكل وتشرب معنا
الرجل: اتركينا من الحرب
المراة: حتى وان تركتها لا تتركنا
الرجل: قررت ان اهاجر
المراة: تهاجروتترك جثاميننا تحتضن المقابر
الرجل: ماتقصدينهم ماتوا من اجل المكان
المراة: وهاانت تفكر بترك المكان
( موسيقى واظلام على مكان المراة والرجل واضاءة على مكان الاول والثاني)
الاول: نطوف حولنا نطوف خوف
الثاني: نبحث في خاصرة المكان عن معنى
الاول: لاشيء يجدي لا شيء نحن
الثاني: حكايات نحن تقرء في مجالس العزاء
( اظلام واضاءة على شاب يجلس بجانب جسد والده الميت)
الشاب: انهض لازال هناك متسع للحلم انهض فالموتى تبحث عن رصاصات فارغة كي تثبت موتها لازلت اذكر دموعك وقلقك في ان تموت دون حلمك
اخبرتني ذات حياة عن الاتي حينها كنت ارتدي طفولتي ولم افهم ان الاتي هو جثتك التي بين يدي
( اظلام يصاحبه موسيقى واضاءة على الاول والثاني وهما يهتفان ويسيران في اشبه بمظاهرة)
الاول: عاش الوطن عاش الوطن عاش الوطن
الثاني: والمواطن
الاول: حين يعيش الاول لابد للثاني ان يموت
الثاني: كيف
الاول: هكذا هي المعادلة
الثاني : معادلة تجعلنا مشروع موت دائم
( اضاءة على مكان الرجل والمراة)
الرجل: أولم نمت حقا
المراة: اخلع عنك قلقك
الرجل: الحرب
المراة: مابها
الرجل : تتجول في داخلي
المراة: حاول ان تبدء من جديد
الرجل: كيف والمكان مدجج بالقبور
المراة: ليس ذنبك ماحدث
الرجل: ولكن ذنبي ماسيحدث
المراة: لايهمنا ماسيحدث
الرجل : كيف
المراة: المكان لم يعد لنا
الرجل: ماذا
( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )
الشاب: كل مااردته وطن حقيقي وذكريات خالية من الحرب اورثها لأبنائي وقبر يليق بأبي وموطيء سكن... لكي تكون للحياة معنى لابد ان امنع القناص ان يقتل و يتقافز على شاشة التلفاز... لكي تكون للحياة معنى لابد للقاتل ان ينحني امام ضحيته فزع خوف وهو ينتظر نهايته

( اظلام ...(اضاءة على المراة والرجل)..)
الرجل: انا على قيد وطن فقد ذاكرته ورمى بأبناءه على ارصفة المقابر
المراة: كف عن الهذيان
الرجل: اتركيني ابحث عن ماكنت
المراة: ماذا تريد بهذيانك هذا
الرجل: اريد ان اعيد للوطن ذاكرته
المراة: أولم تقرر الرحيل
الرجل: لا
المراة: أولم تزعم انك مللت المكان
الرجل: لا لا
المراة: ماذا تريد اذن
الرجل: اريد ان اعيد ملامحي وملامح المكان
( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )
الاول: في ذاكرة الاشياء يسكن التاريخ
الثاني: يحكي لنا عن ابي لهب
الاول: وعن خطوات اغتصبت المكان
الثاني : عن صراع بين السائل والمسؤول
( اظلام ...اضاءة على مكان الشاب)
الشاب: في ذاكرة الاشياء انا ومقابر ضجت بالفاتحة في ذاكرة الاشياء طفولة انتزعت من فم حرب
في ذاكرة الاشياء سلاطين تدوس على ظهر امنياتي
( يرتفع صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) يصاحب حركات الاول والثاني )
( انارة على المكان يظهر الاول والثاني والمراة والرجل والشاب)
الشاب: ابي مالذي جاء بك الى هنا
الام : كيف لميت ان يتحدث معنا
الاول: مالذي يحدث بالضبط
الثاني: يبدو انه نجا من الموت
الشاب: بل نجوت من الحياة
الاب: حملت نعشك وبكيت كثيرا بكيت
الشاب: كلنا بكينا حين موتك
الام : هل تقصد ان اباك ميت
الشاب: وانت كذلك ياامي وانت كذلك
الاول: اكاد اجن
الشاب: لا داعي للجنون فانت ميت ايضا
الثاني: هل انا في حلم
الشاب: بل انت في مقبرة جاءوا بك قبل ايام
الثاني: مالذي تقصد ب جاءوا بي
الشاب: اقصد انك ميت ايضا
الثاني: لا يمكن ان يكون هذا صحيح فانا كنت احكي حكايتكم
الشاب: حكايتنا مقروءة للجميع فلا تتعب نفسك
الاب: نحن على قيد الحياة
الشاب: نحن على قيد المنية
الاول: نترقب
الثاني: نمشي على اطراف كرامتنا
الاول: نخجل حد البكاء
الثاني: ننوح فرادا وجماعات

( ستوب كادر يرتفع خلاله صوت ايقاع ديني واصوات تردد ( الله حي الله حي) )






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موتى وقبور ..تأليف هشام شبر
- الشمر....تاليف هشام شبر
- وطن التباهي
- The killing of Hussein تاليف هشام شبر
- الكاف...تأليف هشام شبر
- بتوقيت الكوفة.....تأليف هشام شبر
- Circuit Breaker تأليف هشام شبر
- بهلول.....تاليف هشام شبر
- اجروفوبيا ....تاليف هشام شبر
- أبواب موصدة ... تاليف هشام شبر
- حبل غسيل ... تاليف هشام شبر
- خطوط حمراء ..
- the game .... تأليف هشام شبر
- بوبجي... هشام شبر
- عطش... هشام شبر
- في ليلة حلم..تأليف هشام شبر
- مونودراما ( اسمى ايات البكاء) ..
- ابن لحظة حرب...تاليف هشام شبر
- استحمار ..... بقلم هشام شبر
- أهزوجة كاذبة ب فم اخرس


المزيد.....




- “من أم كلثوم إلى داليدا”… نجمات الفن والسينما العربية يسطعن ...
- أولمبياد الإبداع
- فن المنبوذين
- سلا..الأحرار والإستقلال والبام يتفقون على اقتسام رئاسة الجما ...
- الموت يفجع الفنانة السورية سلاف فواخرجي
- ثلاثة أحزاب بتارودانت تطعن في لائحة عبد اللطيف وهبي
- الاستقلالي محمد حلحال يدخل حلبة التنافس على رئاسة جماعة بني ...
- كاريكاتير القدس: الخميس
- دور المهرجان القومي للمسرح في الارتقاء بالعملية المسرحية
- تحت رعاية وزيرة الثقافة أ إيناس عبدالدايم:محافظة البحيرة.بيا ...


المزيد.....

- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل
- كتاب (منهج الاخراج) / فاضل خليل
- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - على اطراف كرامتنا ...تأليف هشام شبر