أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - عطش... هشام شبر














المزيد.....

عطش... هشام شبر


هشام شبر

الحوار المتمدن-العدد: 5993 - 2018 / 9 / 13 - 22:35
المحور: الادب والفن
    


عطش....هشام شبر

( المكان باحة قصر السلطان )

هي: أريد أن أتابعه
هو: : قد رأيتك تكرهينه
هي: منذ جاء بكذبة استباح بها العقول
هو: وبكذبة نستبيح نحره
هي : لم افهم
هو: نطفيء الوضوء فتموت الفكرة
هي: متى وهو يتسع نور
هو:نرسم من ارحامنا شيطان يغتال ابنه
هي: وكيف ذلك
هو: نرجمه بالعطش
هي:والناس
هو : خوف او حب بمال او جاه ستكون معنا

( موسيقى)

( مكان العرش يوسط هو وامر الحرس )

امر الحرس: قطعنا عليهم طريق العودة
هو: ادفعوا بهم الى حيث خططنا
امر الحرس: هناك من تخلى عنا وانضم اليه
هو: اريد لوليمة الموت هذه ان تكون كبيرة فلينضم من ينضم
امر الحرس :ماذا نفعل بمبعوثه
هو: اقتلوا سفيره
امر الحرس: سيدي لقد وعدتني...
هو: سيكون لك ماوعدت حين ننتهي منه

( موسيقى )

( هي وسط بقعه يحيطها الظلام )


هي: ها قد حانت اللحظة سأجمع ارواح كل من قتلهم جدك ليشاركوا نحرك .. حين رسمنا من ارحامنا شيطان كنا ننتظر ان نضرب على طبول الشرك وهو ينهي ماجئتم به ..لعبتم بالحكم فلا وحي نزل نحن الله الذي تدعون نحن اسياد القوم وكل مامر وهم ليس الا سنرسم انفسنا بالسيف كي نكون

( موسيقى)

( المكان قاعة العرش)

امرالحرس:اشعلنا القحط في نفوس اهل المدينة واسرنا النهر كي لا يفيض ارتواء
هو: لا يكفي فلا زال نوره يتمدد ويجعل ارواحنا خوف
امر الحرس: اخر اعوانه قتل
هو : وجهوا سهامكم صوب نحر الرضيع واوقدوا الحزن في روحه كي ينهار
امر الحرس : انظر ياسيدي كحد السيف هو قبالة جيوشنا
هو:انتهوا منه كي ننتهي

( موسيقى)

( وسط ساحة المعركة )

هي: هو كما هو رغم نحره رغم احتراق خيام تاريخ لكننا نصحوا على السنة اللهب وهي تنادي بأسمة
هو: سيتلاشى
هي: خوفي ان نتلاشى نحن وتبقى خطواتنا متاريس هزيمة
هو: نحن من يكتب التاريخ
هي: وهناك من يكتبنا
هو : مابك
هي: وددت لو اننا جعلناه ينصاع الينا ويعترف ان ماجاء به جده كان كذبة
هو: وهل كان كذبة
هي: في خضم ماجرى اكتشف اننا الكذبة
هو: اقترفت الجرم سابقا فما بك الان ترتعشين خوف من جرم اخر يضاف الى سجل انتصاراتك
هي: لا ادري..فيد الجريمة التي اقترفت ماخططنا اصابها التيه والجنون وقوافل من الجنود سكرى بالندم
هو : لا يهم مادمنا تخلصنا منه
هي: هل حقا اننا تخلصنا منه

( موسيقى)

( باحة القصر )

جندي1: لم نكن غير دمى تحركها شهواتهم للدم
جندي2: كنا ندافع عن السلطان
جندي1: اي سلطان هذا الذي يتراقص مع القرود وكل خطواته خمر ورذيله
جندي2: اصمت والا سمعنا احدهم واخبره
جندي1: فليخبره مايخبره لم يعد يهمني
جندي2: اهدء..فنحن لم نرمي بسهم واحد ولم نشارك بالجريمه
جندي1: صمتنا جريمه مشاهدتنا لما جرى جريمه احراقنا للخيام جريمه..
جندي2: كنا مع الحق
جندي1: هل كنا مع الحق حقا
جندي2:كانوا خارجين عن الاسلام
جندي1: اوهمونا بذلك
جندي2:كانوا طلاب سلطة
جندي1: اوهمونا اوهمونا
جندي2:كانوا...كانوا...
جندي1: كانوا ماذا اكمل ...
جندي2: ......
جندي1: كانوا الحق كانوا ضمير الدين وصوته

( موسيقى)

( هو يحادث الجسد الطاهر )

هو: من دخل بيتنا فهو امن هل تذكر .. لماذا لم تدخل واستهنت بنا لماذا جعلتنا اضحوكة بين القوم .. الان نحن الله ولا الة سوانا وكل ماجئتم به انتهى بنحرك لعبتم بالملك ولا وحي نزل .. انتظرنا تلك الفرصة طويلا وها قد اتت انتظرنا ونحن على اوجاعنا ننام ونصحى ليتم ماخططنا اليه وهاقد حصل .. من دخل بيتنا فهو امن هل تذكر ..

( موسيقى )

(المكان قاعة العرش )

امر الحرس: خبر محزن ياسيدتي
هي: خبر محزن..
امر الحرس: السلطان
هي: مابه .. تركته قبل قليل يهلو ويمرح
امر الحرس : لا تعلم طريق اليه بعد ان ظل يصرخ ويهذي بكلمات غير مفهومة وقال الكثير ممن حاولوا ان يوقفوه وهو يصرخ انها اللعنه اللعنه
هي: اللعنه ...واين هو الان
امر الحرس : لا ندري ياسيدتي
هي: لا تجهر بالخبر واكتمه عن اهل المدينه هل فهمت.. اخرج الان واتركني وحدي...

( يخرج امر الحرس)

هي: كيف لهذا أن يحدث ... أألحقنا الهزيمة أم لحقت بنا ..ليت لي ان افهم مايجري فكل الاسئلة علقت على بوابة القصر تنتظر اقتحامه .. من دخل بيتنا فهو امن ..امن جحيم ام خلاص كان يعني ..من لي بوليد الشيطان كي ينتشلني من حيرتي ... يزيد يايزيد ...

( موسيقى )

( المكان باحة القصر )


هو : والان كيف السبيل وقد فقد يزيد ابن الشيطان الذي رسمناه ليكون الخلاص
هي: الف شيطان سيولد ليمنع عنهم وجه الله ولكل زمن شيطانه فلا تحزن على يزيد
هو : من سيكمل رسمنا لتأريخ هجين
هي : هجين اخر يتوارث مارسمنا وينحر كل ضوء ووضوء ونور ويعلن مملكة الشيطان ...

( موسيقى)


( اظلام )






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في ليلة حلم..تأليف هشام شبر
- مونودراما ( اسمى ايات البكاء) ..
- ابن لحظة حرب...تاليف هشام شبر
- استحمار ..... بقلم هشام شبر
- أهزوجة كاذبة ب فم اخرس
- يوم حلمت ويوم عشقت ويوم عدت قصيدة .. بقلم هشام شبر
- صوت دمية .. بقلم هشام شبر
- مذكرات مجنون .....
- اعلن وانا في كامل موتي ..بقلم هشام شبر
- مرثية.....( ب ذكرى رحيل الفنان كاظم عبود)اعداد هشام شبر...من ...
- ارواح ..بقلم هشام شبر
- احتراق النوارس...بقلم هشام شبر
- استفهام ...بقلم هشام شبر
- الموت وهما


المزيد.....




- ليس في العدوان معاملة بالمثل
- خطاب العقل والعاطفة
- راغب علامة معلقا عن الوضع في تونس: ا?رادة الشعب فوق كل اعتبا ...
- الملك محمد السادس: أمن الجزائر من أمن المغرب
- جلالة الملك في خطاب العرش: -المغرب والجزائر أكثر من بلدين جا ...
- جهود التنمية ومواجهة الوباء والعلاقة مع الجزائر..النص الكامل ...
- مؤشرات الوضع الاقتصادي.. جلالة الملك يستقبل والي بنك المغرب ...
- راشد وأفتاتي وبسيمة...
- مصر.. تطورات لصالح سما المصري في قضيتها مع مرتضى منصور
- مصر.. مرتضى منصور يتنازل في قضية سما المصري


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام شبر - عطش... هشام شبر