أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الصمت














المزيد.....

الصمت


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6287 - 2019 / 7 / 11 - 09:22
المحور: الادب والفن
    




-1-
صمتي كلام،
هو صور،
معاني..
هو مرجان
معلق على شجر التين،
كونه لوحة
يحتاج الى ذهن فنان،
كونه معاني يحتاج الى بوح ملهم،
شاعر على كف دب،
أو سم ثعبان..
فصمتي كبوحي،
لا تترددي في السقوط،
قبل موت الحقيقة،
و تعرية الوقت،
وغدر الزمن.
-2-
سأكسر الصمت،
سأرميه حيث أنت،
فقط حنطي قلبي،
في متحف يستحق المتعة،
و ضعي قليل من الورد،
و تبسمي
كصدفية أغرقها الموج.
-3-
ضعي حلمي في القلب،
هل لي قلب جارف؟
متعب؟ متعجرف؟
متقلب التجني...؟
و في الحياة سير،
يحظى بالألم،
و يُتعب الفرح،
و يضع الجحر في المرح،
و يسير في الضباب،
يمزح في الحطام،
يضع السير في حبي،
سقط الشعراء،
فسقطت بين قافية الرعاة..!
اضع الحلم في سبات،
أرمي الحب، في التعب،
أنا الوحيد في الكون،
أضع الكون في مجهر،
يموت الرعاة،
و يستشهد السبات..
-4-
غفت الصور،
حب ،
و منظر،
و ارتياح..
و في قلبي ،
صبر،
و حب،
و انزياح..
و في الحياة،
قليل من الممات،
و في الحياة
عذاب دنيا،
و شقاء الإتلاف،
و موت الشقاء..
و تعب نتشه،
في فهم القيم،
و أنا أبكي،
و أتعب من الحكي.
-5-
لا،
فصمتي كلام،
يعني صور،
معاني،
لون المرجان،
معلق على شجر التين،
كونه لوحة،
يحتاج الى ذهن فنان،
كونه معاني يحتاج الى بوح ملهم،
شاعر على كف دب،
أو سم ثعبان..
فصمتي، كبوحي،
لا تترددي في السقوط،
قبل موت الحقيقة،
و تعرية الوقت،
وغدر الزمن..!
-6-
اسحبيني بصمتي،
ضعيني في جبة صوفي، أتعبه الإيمان..
رماه في تعبد وجنتيك،
لمح عيونك،
تأملاتك الذكية..
سأضع حزني أمامك،
فصمتي يكفي
لقراءة البذر،
و احتراق الشمس،
و قلبي البسيط المتبسم، بهدوء البوح،
-7-
الصمت خيانة،
وجه الأمانة،
يحبس الأنفاس،
بل هو كلام،
ضجيج.. تشنقه اللغة،
تضعه في وزرة الملامح،
يشقى،
يتعب الباطن،
هواجس غريبة..
مضنية،
متعبة،
و يشنق البوح،
هو أكثر من تعبير..
أكثر من إشارة،
يحب المغنى،
و يشقى..
الصمت مطرقة تؤجج الرأس،
يترك الحضن، عاجز عن الكلام،
هو مجرد تشنج يغري،
يحتاج الى فلسفة،
الى قارئ،
يحسن الفهم،
يحسن التلقي..
كي تذوب الغشاوة عن الكلام.
محمد هالي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهجر
- انتظار
- هلوسة
- هكذا إذن..!
- تداعيات
- أنا غضبان
- انتفضي ..!
- حلم على قارعة الغنيمة
- مناجاة
- أمي ..!
- تصدع
- بين الأمس و اليوم
- لا تبكي يا امرأة..!
- الغياب
- الانتظار
- الابداع المشترك: حوار مع المبدع عادل المتني
- المراقب
- غايا
- يا عيونا ..!
- بين أزمنة


المزيد.....




- صورة لجنيفر لوبيز وبن أفليك يتبادلان القبل تثير جدلا (صورة) ...
- الاجتماع بالحكومة ...
- الانتخابات التشريعية بالجزائر.. حزب معارض يندد ب-مهزلة انتخا ...
- “ولي في قطار تائه”.. دار إنسان تطرح مسرحية شعرية لسعيد نصر ف ...
- نيوزيلندا: أردرن تنتقد إصدار فيلم عن هجوم كرايست تشيرش
- بوريطة يستقبل عددا من السفراء الجدد ويتسلم نسخا من أوراق اعت ...
- فخارة في اسكتلندا حفظت بصمات بشرية من العصر الحجري
- رَسائِلٌ مِن الضِّفةِ الأُخرى ... لا لَن يَعودوا وَأدري انّه ...
- مجلس النواب يناقش تقرير مجموعة العمل الموضوعاتية حول التعليم ...
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع مرسوم يتعلق بتحديد أ ...


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الصمت