أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - حلم على قارعة الغنيمة














المزيد.....

حلم على قارعة الغنيمة


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6274 - 2019 / 6 / 28 - 16:53
المحور: الادب والفن
    


حلم على قارعة الغنيمة
محمد هالي

يا هذا الجبار القوي،
لماذا تباع أشكال الملائكة؟
لماذا الفأس حينما يسقط على الرأس،
تبقيه مهشما،
دون أفكار،
دون تحديد ..؟
لماذا تعقد صفقات تباع فيها أضرحة الخبز؟
و حقول الياسمين؟
اشتكى غصن زيتون،
من هجر كل الطيور،
أشتكى على قلقه،
و ربيع مبعثر بين هتافات، أضناها تعنت لا يقهر،
مات اكتئاب الوقت،
الأبعاد كلها لطيفة،
الحركة تعج بالمخاطر،
مدافن عتيقة تجمع كافة الجثث،
صاح الموال: اجتمع الإخوة كشائق النعمان،
وزعوا الفريسة،
المشتري لم يدفع فلسا واحدا،
كان يثقن صفة المكائد،
يدعي الحماية،
و يثقن حسن الرماية،
يستطيع بهندسة خارقة،
تفريق الإرث،
و تلطيف الحدود،
بكى أهل العشيرة،
لم يعيروا الإخوة للأمر قيمة،
تراتيل علت،
صفق البعض،
رقصت أخبار كثيرة،
قدمت قربانا للهدوء،
و السلام..
على ظهر الغنيمة،
لم بفرح الورد،
ذبل على هتافات الخريف الجديدة،
تبسمت الغنيمة على فرجة أهل العشيرة،
و عم عرس باهت فوق الضفة القريبة،
رقص البعض،
كان السكْر يتعب المغنى،
استعاد البعض هامته،
ما جدوى الموت
إن بدا جزءا من حياة كريمة؟
ما جدوى الحياة
إن بدت موتا في صورة ظلال؟
و أحلام؟
حين تشردت القرية؟
و حمل الثعلب جوهر الغنيمة؟!!
محمد هالي



#محمد_هالي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مناجاة
- أمي ..!
- تصدع
- بين الأمس و اليوم
- لا تبكي يا امرأة..!
- الغياب
- الانتظار
- الابداع المشترك: حوار مع المبدع عادل المتني
- المراقب
- غايا
- يا عيونا ..!
- بين أزمنة
- أبواب
- أنا حي أنتظر...!
- و يكون الحب
- سباحة الذات
- ارحميني
- الأعداء كثر سيدتي
- ارحلوا ..
- متمرد


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس


المزيد.....

- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - حلم على قارعة الغنيمة