أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (8)














المزيد.....

أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (8)


أمير بالعربي

الحوار المتمدن-العدد: 6283 - 2019 / 7 / 7 - 03:21
المحور: الادب والفن
    


لم أشعر بأي شيء , لم أسمع ما قالته بعد ذلك ... فقط , وضعت يديّ على وجهي ولم أتحرك من مكاني لوقت طويل , قالت ماما إيناس بعد ذلك أنه كان قرابة الربع ساعة ... وبكيت ... طويلا , ربما كما لم أبكِ يوما في حياتي , ثم قمت وسرت حتى الباب لأخرج , وعندما وصلتُ عنده استدرت , فوجدتها ورائي ... كانت تتبعني وتكلمني , دون أن أشعر بها , ودون أن أسمع ما كانت تقول ...

- من بابا ؟
- جمال ... أبوك الحقيقي جمال ...
- جميل ... وأمينة ؟ هل هي أختي ؟
- نعم ... أختك , أخرجتها ماما أميرة من رحمي بعدك بقليل ... انظر بطني , انظر علامة القيصرية ...
- صحيح ... قيصرية ... آه , نسيت ... ماما طبيبة نساء أو ... مهندسة ... لا أعلم ... ماما , يجب أن أخرج ... يجب أن أخرج ... أشعر بالاختناق ... أحبكِ ماما ... أحبكم كلكم , لكن ... سأخرج ... يجب أن أخرج ! لكني لا أعلم أين أذهب ... الوحوش في كل مكان ...

وخرجت ...

مشيت في اتجاه منزلنا ببطء , شارد الذهن ... في منتصف المسافة , وقبل أن أقطع طريقا , رأيت ماما وبابا على الحافة الأخرى فتوقفت أنظر لهما ... جرت ماما نحوي واحتضتني , كانت تبكي , قبلتني مرات عديدة وسألتني ...

- هل أنت بخير ؟
- أنا بخير ... كنت عند ماما الحقيقية وأنا في طريقي لماما وبابا المزيفين ...
- تعال معي عزيزي , لنعبر ... منير أسرع ... ساعدني ...

- أهلا بابا ... كنت عند ماما الحقيقية وأنا ذاهب لماما وبابا المزيفين ...
- اللعنة أميرة ! هذا ما كنت أخشاه ! ما به ؟

- لا أعرف , لا أعرف ... لنعد إلى المنزل ... أرجو أن تكون أمينة قد نامت ... اسبقني للمنزل بسرعة وانظر هل نامت أم لا , إذا وجدتها لم تنم تصرّف كيف ترسلها عند إيناس ... بسرعة !
- ماما , هل تعلمين أن أمينة تحبني ... لا تعلمين ... لأنهم كلهم كذبة ... تحبني يعني تريد أن تتزوجني ... ما رأيك ماما ؟ لكن تعرفين ماما , هناك مشكلة ... إذا قبلتُ بأن أتزوجها , من عند من سأخطبها ؟ هل من عند أمها وأبيها المزيفين أم من عند أمها وأبيها الحقيقيين ؟ ... أظن أن أحسن حل أن نخطبها كلنا من عند بابا جمال عندما نزوره المرة القادمة ... لكن لا أعلم ماذا سأقول له ؟ بابا الحقيقي أطلب يد ابنتك وأختي التوأم ؟ ماما ... يجب أن تساعديني لأحل هذه المشكلة وإلا سأغير رأيي وسأدرس هندسة مثل بابا وماما الحقيقيين ولن أدرس طب مثل ماما المزيفة ... لا أريد أن أصبح طبيبا ماما ... لا أريد إخراج التوائم من أرحام أمهاتهم الحقيقية مثل ماما المزيفة ... لكني ... لا أعلم كيف جئنا أنا وأمينة وبابا جمال كان قد مات منذ سنين ؟ هل ماما إيناس فيلة ؟ سأسميها من اليوم ماما فيلة ... ولكنها أعظم من كل الفيلة ... ماما ماموتة أحسن أو ماما داينصورة , ما رأيك ماما ؟ ... وأنتِ ماما , هل عندك أولاد ؟ ربما تكونين حاملا منذ عشر سنوات أو أكثر ... إذا كنت كذلك , ستخلقين لي مشكلة ! ماذا سأسميك ؟ الفيلة ماما إيناس وأنا وأمينة أولاد الفيلة ... لا أعلم ماذا سأسمي أولادك عندما يولدون ؟ ... تعرفين ماما , سأدرس طب سأدرس طب ... وسأخرج أولادك من بطنك بقيصرية , ما رأيك ماما ؟ ... ماما , ما لك ؟ لماذا تبكين ؟ أحبك ماما , لا تبكي .. لن أتزوج أمينة , كنت أمزح معك فقط ... ماما إيناس ليست فيلة , لو تعلمين كم أحبها ... لكنها كذبت عليّ ... كلكم كذبتم عليّ ... لا أحب الكذب ماما ... لا أحب أن يُكذب عليّ ... لكني أحبكم ... كلكم ....
Dad save Amin
You know what I mean
They made you a moron
A potential H-bomb

Dad save Amin
He ain t no human being
There is no future
In family s dreamland

Dad save Amin
We mean it man
We love our Amin
Dad saves

There s no future
There s no future
There s no future
For you!! * ...................... ماما , هل أعجبتكِ الأغنية ؟ ... صوتي جميل ؟ .... أكيد أعجبتكِ ... وكيف لا تعجبكِ وابنكِ قد غناها لكِ ؟ أو ابنك المزيف ......................... لا أعلم ... لا أعلم ...

********
* https://www.youtube.com/watch?v=yqrAPOZxgzU



#أمير_بالعربي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (7)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (6)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (5)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (4)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (3)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (2)
- أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (1)
- -أخي ومن بعده !-
- طبيبُ عيونٍ حسيرُ بصر
- -ابن حرام- ؟ إله ؟ أم نبي أرسلته السماء ؟
- خُصْيات حداثية في خدمة المثلية
- كفريات في هيكل الحب (2)
- كفريات في هيكل الحب (1)
- - أريد إتيان ماما - , قالت (طبيبة النفس) : مذكرات جيروفايل ( ...
- - أريد إتيان ماما - , قالت (طبيبة النفس) : مذكرات جيروفايل ( ...
- - أريد إتيان ماما - , قالت (طبيبة النفس) : مذكرات جيروفايل ( ...
- قصص قصيرة عن مواضيع يُظن أنها خيالية (2)
- قصص قصيرة عن مواضيع يُظن أنها خيالية (1)


المزيد.....




- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...
- عبر -المنتدى-.. جمال سليمان مشتاق للدراما السورية ويكشف عمّا ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- يتصدر السينما السعودية.. موعد عرض فيلم شباب البومب 2024 وتصر ...
- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...
- مصر.. الفنانة غادة عبد الرازق تصدم مذيعة على الهواء: أنا مري ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير بالعربي - أمان وأبوان حتى انتهاء الزمان (8)