أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - الفلاح في مناطق الماده 140














المزيد.....

الفلاح في مناطق الماده 140


سوزان ئاميدي

الحوار المتمدن-العدد: 6253 - 2019 / 6 / 7 - 02:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفلاح يحمل الخير للدنيا بأسرها، مع انه يعيش الحرمان والفقر والتعب والاحتياج، فالفلاح هو الجندي الذي يستعمل سلاحه لإخراج كنوز الارض ولينعم الناس بخضرتها وخيرها، الفلاح يكد ويتعب ويخرج للناس أطيب الثمر وقد لا يناله من عمله أي رفاهية أو ثراء، والأسوأ أن ينظر المجتمع الى الفلاح نظرةً دونيةً، ليس له في الواقع التقدير الحقيقي الذي يستحقه، او على الأقل توجيه الشكر والثناء الذي يليق بدوره وفضله… وفوق كل هذا وذاك يحرق محصوله الذي هو مصدر دخله ومعاشه !!!
لهذه الجريمة والظلم الكبير لا ارى وصفا يليق بمن يقوم بها ...
خوفي ان يسجل ضد مجهول لان المجني عليه فلاح لا حول ولا قوة والجاني سياسي .
تم حرق مزارع المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان والمسمات "بالمناطق المتنازع عليها" فضلا عن الغدر الذي الحق بفلاحي اقليم كوردستان في عدم دفع مستحقاتهم المتراكمة على الحكومة الاتحادية في بغداد ، هذا الوضع المأساوي بدا بعد احداث 16 اكتوبر أي بعد دخول الحشد الشعبي برفقة الجيش العراقي وانسحاب البيشمركة من تلك المناطق مما أفرز تداعيات كالتغيير الديموغرافي وهجرة الأهالي الى الاقليم وعدم الاستقرار الأمني والفوضى .
ويبدو ان احداث الحريق المتكرر والمستمر الى يومنا هذا احدى وسائل الضغط وهدر للاقتصاد العراقي بشكل عام والاقليم بشكل خاص وكل المؤشرات تشير الى الدور الإيراني في ذلك كونها عززت من دخول الحشد لتلك المناطق من خلال المساندة والتواجد الفعلي على ارض الواقع كل ذلك استمرارا لإبقاء العراق تحت مظلتها .
وارى ان الحل الوحيد لتلك المعاناة هو تنفيذ المادة الدستورية 140 ، وخلاف ذلك الأوضاع الحالية ستفرز تداعيات جديدة وخطيرة جدا لا يخرج منه أي مستفيد .



#سوزان_ئاميدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تدارك الوضع بين امريكا وايران
- ماذا بعد رسالة السيستاني
- شر البلية ما يضحك
- سحب القوات الأمريكية من سوريا بين المصلحة والمسؤولية
- الجديد في تشكيل حكومة اقليم كوردستان
- الگرعة تتباها بشعر اختها
- من الذي سيتولى رئاسة جمهورية العراق
- الكورد والكتلة الأكبر لتشكيل الحكومة العراقية
- اهمية مشاركة الكورد في العملية السياسية العراقية
- سر تعذر العالم عن تعريف الارهاب
- الكورد والانتخابات العراقية
- تغيير في سياسة الكورد اثر السياسات المجحفة بحقهم
- الدول الغربية تدعو رئيس حكومة اقليم كوردستان زيارتها
- تداعيات غير محمودة متوقعة في دول العالم بسبب الظلم الدولي لل ...
- الاحزاب الشيعية من آلِ الظلم وليسوا من آلِ البيت
- هام وعاجل/ دعوة المجتع الدولي تعديل الاختلال الحاصل لميزان ا ...
- الى الرئيس مسعود البارزاني
- الشرعية في كوردستان تقاوم تحديات غير شرعية
- موعد اعلان الدولة الكوردستانية
- جاء دور انهاء نظام ايران بعد انهاء دور داعش


المزيد.....




- اخترقت غازاته طبقة الغلاف الجوي.. علماء يراقبون مدى تأثير بر ...
- البنتاغون.. بناء رصيف مؤقت سينفذ قريبا جدا في غزة
- نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع وفد سوري التسوية في البلاد ...
- تونس وليبيا والجزائر في قمة ثلاثية.. لماذا غاب كل من المغرب ...
- بالفيديو.. حصانان طليقان في وسط لندن
- الجيش الإسرائيلي يعلن استعداد لواءي احتياط جديدين للعمل في غ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على أحداث جامعة كولومبيا الأمريكية
- روسيا تخطط لبناء منشآت لإطلاق صواريخ -كورونا- في مطار -فوستو ...
- ما علاقة ضعف البصر بالميول الانتحارية؟
- -صاروخ سري روسي- يدمّر برج التلفزيون في خاركوف الأوكرانية (ف ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - الفلاح في مناطق الماده 140