أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - من رسائل العودة8














المزيد.....

من رسائل العودة8


اكرم السموقي

الحوار المتمدن-العدد: 6244 - 2019 / 5 / 29 - 17:31
المحور: الادب والفن
    


إلى صديقتي الغالية جِنان دخيل
عِندما تعودينَ يوماً ما
تَخرمُ قدَماكِ الصغيرتين ترفَّقي بالسيرِ بين حنايا الأرضِ المقدسة التي دُفِنَ فيها أعزُّ الأحبابِ بالخفايا
تشكوُ لي لمَ هذه الحُرقة في عينيَّ فكيف لعينيَّ ألاّ تُضرِمَ النيران هذه الدموع المنهمرة التي تسقطُ فوق قبر قد غطّاه البنفسجُ والذي دُفِنتْ فيه جثةُ فؤادي الذي أمسى سرمدياً بجانب بقايا العشق الأول
همساتُ الطفولةِ تُلاطفُ اكوامَ العظامِ تناجي الأرواحَ في مقابرِ سنجارَ طيفُك كسرابٍ يرفضُ الرحيلَ عن المكان
لاتزالُ براءتُك طفلةً مدللةً تلهو بحناني لكن ما من بشرٍ هنا مثل أيام قد مضتْ عبرَ سالفِ الأزمان فكلُّ شيءٍ قد تغيرِ فلم يبقَ سوى تلك الملامح الذابلة والذكريات المتسربلة والمتعلقة في الأذهان
فلا تسألي قريتَنا عن عصافيرها فلم تَعُدْ هنا تنمو الأشجار ولاتبحثي عن المتنبي بين حقول الأشعار فلم تعد بغدادُ تهتمُّ بالشعراءِ
فإذا رأيتِ عابرَ سبيلٍ متمردٍ مثلي فدعيه يكتبُ بعصيان، يكتبُ قصيدةً إلى إنسانٍ لما في سنجار قد تحتمتْ فيها أقدارُ الناس حيث اُغتصبتْ اليراعاتُ واختنقتْ بأريجِ الرياحين، وساسةُ ايزدخان مشهدٌ درامي في بارك ازادي يشحذونَ الدنانيرَ من الاثرياء بأسم الفقراء
جنان
إذا سمعتِ بعد هذا أنهم عدموني فلا تخافي ابداً لأن الثوارَ لايخافون الرَّدى بدفاعهم عن دمِ الشهداءِ
وإذا رسالتي هذه لم تُقرأْ تأكدي لا أملَ من جيلٍ يقدمُ من سنجار حيث تتداولُ العملات مع اسماء الفقراء
وإذا مر بكِ نعشي ورايتِ خشبَ تابوتي فوقَ الأكتافِ يعلو لاتبكي إذا قالوا برَّحَ به الداءُ فانزعي عني الزردَ وأكسني بكفَنٍ مخرمِ لأستنشقَ العبيرَ من سنجار ومرو بي بتلك الأزقة التي سكنتْ فيها السمراءُ
ورافقي جنازتي وغرِّدي بصوتكِ الشجيّ قصيدتي هذه مرثية لي

ابكي تخلدي للتراب
واسمعي خطى وقع السمراء
وهي تفترقُ عني،
اصِص أزهار من ثنايا ثوبها
أنثريها فوقَ نعشي
ليمنحني اللهُ الغفرانَ على طيشي
أيامُ زماني تلاشتْ
وخبرُ القصائد لم يعدْ حبراً لأحلامي
ماذا تعني القصيدة؟
إذا سمرائي الفاتنة
لم تعُدْ كالماضي تَهوى كتاباتي
ماذا تعني الحياة؟
جُرحُ عدنانية قد ندبَ في جسدي
تسعة عصور قد مَضَتْ على فراقها
تفجَعُني
ذكراها بالفؤاد نزف
ينبعُ منه شذى نبت الخزامي
سنين بكيت فيها
لعلها تبكي على موتي
أنجافت شجرةُ ميلادي
ساعةُ رحيلِ دقت الى المنتهى
ولا زالت سنجارُ مثلي تعاني

جنانُ بعد انتهائكِ من القراءَةِ لاتحزني لاتضجري مني وادفنيني هُناكَ بجوار جثةِ قلبي لأخلدَ مع عِشقي الازليّ






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الربيع القادم
- اذا رحلت
- كاس النبيذ
- التأمل
- من رسائل العودة 7
- رفْقًا بِقَلْبي
- كرزرك
- حِوارُ النّفسِ مع الرّوحِ والجَسَدِ
- من رسائل العودة..٦..
- انا السجين
- فتاة المقهى
- فجر هذا الصباح
- تقرص أطفالكم
- من رسائل العودة….. ٥… ..
- هذا الغياب
- من رسائل العودة4
- أمتلكتكِ
- لأجلكِ أنتحر
- من رسائل العودة٢-;-
- تبتل خيمتي


المزيد.....




- حلقة لم الشمل من -فرندز- تعرض نهاية الشهر الحالي
- -عاصمة العالم الثالث-.. مذكرات زمن حركات التحرر من الاستعمار ...
- لطفي بوشناق: القضية الفلسطينية هي كلمة حق وقلتها.. ولو كلفتن ...
- مصر.. فنان يتعرض للتنمر بسبب صورة ويستنجد بالفنانين لإنقاذه ...
- تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية العراقية في مصر
- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - من رسائل العودة8