أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - كرزرك














المزيد.....

كرزرك


اكرم السموقي

الحوار المتمدن-العدد: 5551 - 2017 / 6 / 14 - 03:07
المحور: الادب والفن
    


تَمرّون في كرزرك قريتي
لا تدوسوا على عظام الاحبة
لا توقظوا الطلاسم بجماجم الموتى
ستعلو الصرخات لمَ بيعت
ارواح الايزيدية بابخس الاثمان
لم نعدْ موتى مثل بقية الاموات
لم نكتنف بالاكفان ولا بقبور من التراب
عُدتم متاخرينَ اغتصبت الارض
بالغَ دماء الابرياء في إسالته وإراقته للنخاع
لم يتبقّ سوى اكوام من الحطام
عدتم باريج البارود بازيز الرصاص
اي نصر بصوت مدافعكم
واشلاء امي اقتاد عليها الغربان
لمَ عُدتم ماذا تبقّى من الناس؟
كي يتبقى من الاثاث
رثاؤنا حزنٌ عميقٌ
ما زال للثأر دماءٌ تستغيثُ
سوف اضرمُ النيرانَ بكل جَسَد خائن
مثلما تلظّتِ النارُ بحقولِ الياسمين
اين كنتم آنذاك
عندما سُلبت روحُ جيلان
عندما كانت القذائف تسقط
على قرانا دمرت بيوتنا
استشهدت فيها البريئةُ باران
وانتم تمرون بكرزرك فؤادي
فتشوا بالمقابر الجماعية
لعلكم تعثرون على بقايا ناصر المسكين
ف والدته تسأل عن جثته
لعلها تزوره ميتا مثل الاخرين
اين كنتم انذاك
عندما توحشتْ الكلابُ الاليفة
اكلت لحم الضان على عظام الانسان
وانتم تمرون بكرزرك حبيبتي
وصيتي… ان لا تنسوا وصية الشهيد ان تكتب على حجر قبره
لمْ يحب يوما الوردَ الاصفرَ…
وصيته لا تزرعوها على قبره



#اكرم_السموقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حِوارُ النّفسِ مع الرّوحِ والجَسَدِ
- من رسائل العودة..٦..
- انا السجين
- فتاة المقهى
- فجر هذا الصباح
- تقرص أطفالكم
- من رسائل العودة….. ٥… ..
- هذا الغياب
- من رسائل العودة4
- أمتلكتكِ
- لأجلكِ أنتحر
- من رسائل العودة٢-;-
- تبتل خيمتي
- من رسائل العودة
- ومضات اليها........
- اما الان يا حبيبتي
- الى من؟
- سكون الليل
- أنا وأنت ....ومضات
- فراشتي


المزيد.....




- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...
- وفاة الممثلة ليزا لورينغ نجمة -عائلة آدامز- الأصلية عن عمر 6 ...
- لوحة فنان بلجيكي اشتراها أميركي بـ600 دولار وباعها بـ3 ملايي ...
- الفنان المصري حسن يوسف يتقدم ببلاغ عاجل للنائب العام بسبب صو ...
- باللغة العربية.. 10 كتب عن المال والأعمال يمكنك شراؤها في مع ...
- إعادة السرد وإحياؤه.. كيف أبدعت الرواية في إبراز الذاكرة الف ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - كرزرك