أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - من رسائل العودة..٦..














المزيد.....

من رسائل العودة..٦..


اكرم السموقي

الحوار المتمدن-العدد: 5502 - 2017 / 4 / 25 - 00:34
المحور: الادب والفن
    


الى صديقي الحبيب جمال جميل

سَوفَ أعودُ يوماً ما..
أدخلُ من وراءِ نافذةِ السـّجن معانِقاً قُضبانَها الرخامية في غيمةٍ متلبدةٍ بالندى
لأجمعَ الحِبرَ بالورقِ والنقاطِ بالحروف عند كل بزوغِ تشرق الشمسُ عهداً أضمّ طيفَك دِفئاً لصَدري..
أنهمَر القنوطُ من الكلومِ الغليظةِ برؤياكَ تُصْبحُ ابتسامةً مكتظةً بشوقِ الذكريات لماضي قُرانا الطينية..

صديقي جمال:
لقد ذابَتْ الثلوجُ واخضَرّت الأفانينُ التحَفت الأغصانُ بأوراقٍ ملتفةٍ مثل الصفصافِ حولَ جَوارِحِنا
فهبتْ النسائمُ من المراقد السّرمدية فأحْيَتْ غابات التين وأوسَدت الحُقول فانبثقَتْ أزهارُ شامخةُ ورياحين ربى
حيث أندسَّتْ مياهُ الينابيعِ بِوَجْهِ كرسي المبتل,
تَعالَ هات أنامُلكَ الخزفيةَ لنجلسَ بالقربِ من بيرخاي نشربُ بقايا الدمعِ في فناجين قهوتنا السوداءَ
لنملأ أرواحَنا بالسّكينة والنفس بموسيقى سيمفونية كراوين الرمادية
لنجْلس على الأصنامِ بالقُرب من جلمد كلو المخبئُ بتاريخه عشبةَ الخلودِ وبعضاً من أشلاءِ النرجسِ وبقايا الناردين ما زال بأنفاسٍ ظمأى الغليل
بكتِ الأرواحُ بحُرقةٍ في سنجارَ سَكَنَ الأغرابُ في ملجئها منأجاة الأرواح بين مخالبِ الحربِ القاتمةِ بالخِيَمِ العاريةِ من الدفءِ والوئامِ حيثُ السِّراج الأصْفَر روى أنفاسَهم بكؤوسِ السُّمومِ الباردةِ

آه ٍ..ياصديقي الحبيب جمال
أيّ أرواحٍ سَتحيا بجروحِ ضُمِّدتْ بخرقةٍ صفراءَ
هَلُمَّ معي
فلا زالتْ براقعُ الأنجمِ في سنجار مُتَسَرْبِلةً ضوءَ قَمَرِها
فاديمُ السّماءِ الأزرقُ قد لاحَ
ما أجْمَلَ شَمسَ سنجارَ ووفائها عندما تحجُبُ الغيومُ رؤيتَها..
تسْتأمِنُ سنجارَ بخيوطِها الذهبيةِ..
مثلما تستأمنُ خُصُلات شَعر امرأةٍ شقراءَ ..خِصْرٔها.....

صديقي جمال الحبيب
ليسَ هناكَ بعَظَمَةِ سِنْجارَ وشمسِها
لكنْ وعداً مهماً حجبتْ المسافاتُ رؤيتك عني
سوفَ أظلّ ألمَسُ شِغافَ فُؤادَكَ بِدِفءِ كِتاباتي.....






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انا السجين
- فتاة المقهى
- فجر هذا الصباح
- تقرص أطفالكم
- من رسائل العودة….. ٥… ..
- هذا الغياب
- من رسائل العودة4
- أمتلكتكِ
- لأجلكِ أنتحر
- من رسائل العودة٢-;-
- تبتل خيمتي
- من رسائل العودة
- ومضات اليها........
- اما الان يا حبيبتي
- الى من؟
- سكون الليل
- أنا وأنت ....ومضات
- فراشتي
- خيري
- عيون المزن


المزيد.....




- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيينات في مناصب عليا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الغابوني
- ألمانيا تعارض خطة أمريكية للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية لل ...
- لوبس: العبودية تاريخ فرنسي.. آن لقصة نانت مع تجارة الرقيق أن ...
- -فكرة طاش ما طاش-... السدحان يعلق بمشهد كوميدي على أزمة الصا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اكرم السموقي - من رسائل العودة..٦..