أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - قوات برية امريكية على حدود ايران الشمالية














المزيد.....

قوات برية امريكية على حدود ايران الشمالية


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6242 - 2019 / 5 / 27 - 13:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لاشك ان انظار العالم كله تتجه اليوم الى منطقة الشرق الاوسط عامة,والخليج العربي خاصة,حيث تقوم الولايات المتحدة بتحشيد قوات ضاربة,لم يسبق لها مثيل,وتهدد بالاستمرارفي تشديدالحصار الخانق ضد ايران ان لم تنفذ شروط امريكا ال12
تعددت الاحتمالات,وتفاوتت الاراء حول جدية هذا التحرك الامريكي,حتى ذهب البعض الى القول انه لايمكن ان يغير من سلوك وطموح الايرانيين بالامتداد ونشر نفوذها في تلك المنطقة الحيوية في العالم,وراهنوا على قدرة ايران على الصبر والصمود والتحدي,وذلك كلام اقرب الى الخيال والتمني,حيث انه وفي واقع الحال,فان الصبروالانتظارلايمكن اطلاقا ان يوقف حالة التدهورالاقتصادي في كل مرافق الحياة داخل ايران,بل لابد ان تؤدي الى ثورة جياع,لايمكن ان توقفها اية اعتبارات,فالجوع كافر,وهو لاشك يزحف بقوة وسرعة كاسراب الجراد عندما تكتسح المزارع,ولن يطول الوقت لكي يرى العالم ردودافعال الجماهيرالايرانية,خصوصا أن الشروط الامريكية لاتتعلق بالداخل الايراني او السيادة الوطنية,بل تطالب السلطات الايرانية والحرس الثوري,بعدم التدخل في شؤون الدول الاخرى,كماان الميليشيات التي ترعاها تكلف الخزينة الايرانية اموالا هي من حق الشعب الايراني,لذلك فان احتمال اندلاع احتجاجات جماهيرية,تؤدي الى انتفاضة شاملة,هوأمرمتوقع في اية لحظة,كما انه
من سابع المستحيلات ان تعود تلك القوات الامريكية الى قواعدها دون ان تحقق كل الاهداف المعلنة في خطابها المفتوح الموجه الى الجانب الايراني,لان ذلك ان حصل,فمعناه ان امريكا قد عجزت وشاخت واصبحت مجرد خيال ماتة(فزاعة خضرة,حسب التسمية العراقية),مما يمكن ان يشجع دول مارقة اخرى على اللعب خارج نطاق المصالح الامريكية.
وهكذا تفاوتت التقديرات والتحليلات,والتي اغلبها تستبعد الحرب الشاملة
لكن ,هل ان الامرمحدود بتلك الاحتمالات حصرا؟ام هناك حرب من نوع اخر,والتي برعت المخابرات المركزية الامريكية في ادارتها,مثل اثارة النعرات والانتفاضات الجماهيرية
ماوددت قوله,هو ماورد الى ذهني نتيجة خبرنقلته احدى وسائل التواصل الاجتماعي,وهو عبارة عن فيديو يصور قطعات كبيرة من الجيش الامريكي,تنتقل بقطار طويل جدا برفقة اسلحة ثقيلة منها المدرعات وعلى الحدودالجنوبية لجمهورية اذربيجان,وبالقرب من الحدود الشمالية لايران,أي انه تجري عملية حصارعسكري بري من الشمال بعدالحصارالبحري من الجنوب والغرب,وذلك يجعلنا نفكر في امكانية ان تكون امريكا في صدد تنفيذ مخططا غيرمعلن يتمثل في اثارة الاضطرابات الداخلية,وتغذيتها بكل انواع الدعم,وعن طريق تشجيع الاقليات العرقية على المطالبة بالحكم الذاتي او حتى الانفصال عن الاتحاد الايراني
حيث كما هو معلوم فان ايران تتكون من عدة قوميات اكبرها الفارسية والتي تبلغ حوالي 35%من مجموع سكان ايران
وحسب رأيي(المتواضع طبعا)ان تلك القوات سوف تشجع الاذاريين على التمرد,وكذلك الكورد الذين لازالوا يحلمون بتقرير المصير بعد ان اجهضت احلامهم بالقضاء على اول جمهورية كردية(مهاباد)عام 1947عندما قمعها الشاه والغاها واعدم زعيمها قاضي محمد,كذلك عرب الاحواز والذين طالما انتفضواضد العنصرية الفارسية,واخرها قبل اسابيع عندما تدخلت قوات الحشد العراقية المدعومة من فليق القدس,بقمع الانتفاضة,بحجة المساعدة في التصدي للفيضانات والسيول الجارفةوكذلك يمكن ان تحرك البلوش,وغيرهم ,بمعنى ان المخابرات الامريكية,ربماتكون قد اعدت خطة تفصيلية لادارة الازمة الايرانية وصولا الى تحقيق كل الشروط الامريكية ال12 دون ان تشعل حربا مدمرة
تلك هي قرائتي للمشهد الحالي,والايام حبلى بالاحداث,وسوف تتوضح الامور بعدأن ينجلي الغبار
اكرر دعائي الصادق وامنياتي القلبية,بأن يجنب الله عراقنا,وكل الابرياء في العالم نارالحروب وشرورتجارالموت والدمار






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,770,366
- النظام الايراني,بين الميتافيزقيا,والهروب الى الامام
- ماذاستفعل امريكا بعداعلان مسؤولية الحرس الثوري عن تخريب السف ...
- امريكا جادة في تحجيم دورايران,وستحقق ذلك
- امريكا انتصرت في فيتنام وفي كل الحروب التي خاضتها
- حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران
- الضربة العسكرية الامريكية ضد ايران,اكيدة وبانتظار ساعة الصفر
- حول تعليقات ومداخلات القراء الاعزاء
- حول دعوة ترامب للايرانيين للتفاوض
- هل اقتربت ساعة الصفرلضرب ايران عسكريا؟
- متى يعي حكام طهران جدية,وخطورةالتهديدات الامريكية؟
- السيد رئيس الوزراء المحترم-عدم اعادةالاعمار,سيؤدي الى عودةال ...
- بعد اربعين عاما,ماذا قدمت الثورة الايرانية( للمستضعفين)؟
- عنترية حكام ايران,وواقع الامر في الميدان
- الثورة ألاسلامية الحقت اكبرألاضراربالمسلمين
- الثورة الايرانية زرعتها الاحزاب اليسارية وحصدها الامام الخمي ...
- لماذا ساعدت بريطانيا على وصول الامام الخميني الى قمة السلطة ...
- هل باستطاعة النظام الايراني تحدي العقوبات الامريكية؟
- صدام حسين سن سنة سيئة,استفاد منها الخميني واردوغان
- امريكا وضعت ايران امام خيارين لاثالث لهما
- رسالة مفتوحة الى اهالي محافظة نينوى الكرام


المزيد.....




- الأزهر يحذر من تحدي -الوشاح الأزرق- على -تيك توك-
- ميغن ماركل تكشف أنها فكرت في الانتحار عندما كانت تعيش في كنف ...
- شركة إسرائيلية تطور بطارية لشحن السيارات الكهربائية خلال خمس ...
- خوان لابورتا رئيسا جديداً لبرشلونة سعياً لإعادة ترتيب البيت ...
- ميغان ماركل: أبرز ما جاء في مقابلة الأمير هاري وزوجته مع أوب ...
- ميغن ماركل تكشف أنها فكرت في الانتحار عندما كانت تعيش في كنف ...
- شركة إسرائيلية تطور بطارية لشحن السيارات الكهربائية خلال خمس ...
- خوان لابورتا رئيسا جديداً لبرشلونة سعياً لإعادة ترتيب البيت ...
- الخارجية اللبنانية تستدعي السفير الإيراني والأخير يرفض... ما ...
- الحريري يعلق على هجمات -أنصار الله- الأخيرة على السعودية


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - قوات برية امريكية على حدود ايران الشمالية