أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران














المزيد.....

حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6233 - 2019 / 5 / 18 - 17:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نقلت احدى قنوات التلفزة العراقية,خبرا غريبا,زعمت خلاله ان الحكومة العراقية,تنوي القيام بحملة تهدف الى التوسط لحل الازمة المتفاقمة بين ايران وامريكا !
والحقيقة ان من يصدق مثل هذه الدعايات والافتراضات لايمكن ان يكون يعيش في الواقع ,أويدرك ابعاد المشكلة القائمة
حيث ان اصل واساس الموضوع برمته هو اصرار الادارة الامريكية على اخراج النظام الايراني من الخارطة السياسية الفاعلة,في منطقة الخليج والشرق الاوسط,ولايمكن افتراض اي حل اخر يمكن بواسطته نزع فتيل الازمة,لذلك يمكن القول ببساطة وبكل اختصار
هناك حل واحد,سواء توسط طرف اخر,أوتم الاتفاق بين الطرفين بالتراضي,وهوان توافق ايران على تنفيذ شروط,بل املائات وزير الخارجية الامريكية بومبيو ,ال (12),عدى ذلك لايمكن اطلاقا التفكيرفي اي حل اخر
وحسب رأيي المتواضع,ان تلك الشروط صيغت بشكل دقيق يهدف الى اسقاط نظام الولي الفقيه ,والذي استمر لاربعة عقود,حيث,ان وافقت ايران ,فمعنى ذلك اعترافها بالهزيمة وبانتهاء مشروع تصدير الثورة,باعتبارها عالمية,تهدف الى نصرة المستضعفين,ومحاربة الشيطان الاكبر,وبقيادة نائب الامام المهدي المنتظر حتى ظهوره,مما يعني ان شعاراتها استهلكت,وفشلت ولم تعد ذو فائدة
اما اذا ما عاندت وتحدت,فانذاك ستوجه اليها ضربات ماحقة,وتؤدي بدورها الى انهاء نظام الحكم,ذلك ملخص للموقف
اماماسمعناه عن الادعائات التي تفترض وقوف الشعب الايراني سندا لحكومته والتفافها نحو قيادتها,فذلك الامرلايعدو,كونه أحد وسائل واساليب الدعاية الحكومية,والتي يروجها أعوانها,حيث ليس خافيا على اي فرد من ابناء شعب ايران بأن سبب تدهور الوضع المعيشي والحروب الدائمة ,هو سياسة الحكومة والتي لم تتوقف عن تجنيد وتسليح الميليشيات الاجنبية,وعلى حساب الدخل القومي الايراني,حيث لولا تلك النشاطات الفوضوية لكان الشعب الايراني ينعم بعيش رغيد واستقلال سياسي واحترام وتقدير كل شعوب العالم,فهو والحق شعب عريق بناء,ويستحق ان يتبوأ مكانة مرموقة بين شعوب العالم
نسأل الله ان يهدي القيادة الايرانية الى اتخاذ القرار الصحيح,وقطع الطريق عن الوحش الامريكي الجاثم المتربص ,بثروات واموال الشعوب الضعيفة,والذي طالما استغل الفرص من خلال التدخل في الخلافات التي تنشأ بين شعوب المنطقة,لينحاز الى طرف ويضرب الاخر,ويأخذ الحساب,اي انه في النهاية المستفيد الوحيدووحيث يصبح كالمنشار ياكل صعودا ويأكل نزولا
فمتى يهدي الله الحكومة الايرانية,لتصحى وتعي واقع الامر,
بأن احلامها بمنافسة الكبار ,وسعيها للعب دور مؤثر على ساحة الشرق الاوسط كقوة عظمى مؤثرة
هو امر مستحيل بكل المقاييس,فامريكا,الممثل الوحيد للمصالح الراسمالية الكبرى,أصبحت واقعيا تتربع فوق قمة العالم,ولن تسمح لاحد بالتسلق,بل ستضربه وتسقطه كلما حاول,هذه هي الصورة الواقعية,والتي يجب ان يفهمها ويراها الجميع,اذا اردت الحصول على حقك,فليس اماك الا ان تفاوض امريكا,اما تحديها فيشبه مناطحة الصخور الصلدة
اليوم ليس امام ايران الا العودة الى الداخل,واقامة علاقات متوازنة مع الجميع,وعدم التدخل في شؤون الاخرين
انذاك اتحدى اية قوة في العالم يمكن ان تتعرض الى ايران او شعبها,بل ان الشرق الاوسط كله سينعم بالهدوء والسلام








قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الضربة العسكرية الامريكية ضد ايران,اكيدة وبانتظار ساعة الصفر
- حول تعليقات ومداخلات القراء الاعزاء
- حول دعوة ترامب للايرانيين للتفاوض
- هل اقتربت ساعة الصفرلضرب ايران عسكريا؟
- متى يعي حكام طهران جدية,وخطورةالتهديدات الامريكية؟
- السيد رئيس الوزراء المحترم-عدم اعادةالاعمار,سيؤدي الى عودةال ...
- بعد اربعين عاما,ماذا قدمت الثورة الايرانية( للمستضعفين)؟
- عنترية حكام ايران,وواقع الامر في الميدان
- الثورة ألاسلامية الحقت اكبرألاضراربالمسلمين
- الثورة الايرانية زرعتها الاحزاب اليسارية وحصدها الامام الخمي ...
- لماذا ساعدت بريطانيا على وصول الامام الخميني الى قمة السلطة ...
- هل باستطاعة النظام الايراني تحدي العقوبات الامريكية؟
- صدام حسين سن سنة سيئة,استفاد منها الخميني واردوغان
- امريكا وضعت ايران امام خيارين لاثالث لهما
- رسالة مفتوحة الى اهالي محافظة نينوى الكرام
- البنتاغون يضرب المنظقة بسلاح الطقس المدمر,وهذا دليلي
- قفاز التحدي الامريكي والخنوع الايراني
- الى خلية ادارة ازمة نينوى,احذروا من ان تكون,عملية تخديرومجرد ...
- رسالتي الى مؤتمر القوى الوطنية العراقية المزمع اقامته يوم 29 ...
- نداء الى الامين العام للامم المتحدة.مطلوب اجراء تحقيق دولي ف ...


المزيد.....




- الجيش الألماني يبلغ البرلمان بموعد الانسحاب من أفغانستان
- 8 علامات تدل على احتمال الإصابة بمتلازمة تكيّس المبايض!
- الدوري السوبر: انهيار مشروع -وُلد ميتاً- بعد -الانتصار على ا ...
- رمضان: لماذا يصوم غير المتدينين؟
- الدوري السوبر: انهيار مشروع -وُلد ميتاً- بعد -الانتصار على ا ...
- بخاصية جديدة.. إنستغرام تعلن الحرب على خطاب الكراهية والإساء ...
- انفجار كبير داخل مصنع عسكري إسرائيلي في تل أبيب
- توني بلير يدعو لنشر بيانات شاملة عن لقاح أسترازينيكا لتبديد ...
- شاحنة محملة بأسطوانات غاز تتحرك دون سائق نحو منحدر... فيديو ...
- سريلانكا تعلن عن 6 حالات تجلط في الدم بينهم 3 وفيات من متلقي ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - حقيقة مايزعم عن وساطة عراقية بين امريكا وايران