أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - وحدكِ في رؤايْ ،،،،،



وحدكِ في رؤايْ ،،،،،


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 6205 - 2019 / 4 / 19 - 00:28
المحور: الادب والفن
    


أفهكذا ينساب دفئكِ هادئاً بين القرى
وأراكِ تتوسمين أغاني العشاق في الزمن الجميلْ
يا مَهلكِ فأراكِ تنبلجين ضوءاً ساطعاً بين حفاة هذا الكون وحدكِ باسمةْ
أفهكذا تتورد الذكرى على حلمي الذي يغفو وديعاً تحت هذا الليلْ
أحببتكِ منذ الصبابة وغرقت فيكْ
أتذكر القبل الفتية تحت ظل شفتيكْ
وغرقت في كل التوجس عاشقاً لمرابع الخلان حين لقائهمْ
يا ويحكِ أنت الأميرة تنبسين حلاوةً وتغازلين الريح إن هبَّ النسيمْ
هل تعرفين كنا نجونا من حروب كلها ضيم بضيمْ
وبقيتي في ولهٍ تنادين الحقائق أن تكونْ
كل الذي بعناه صورة جدتي طلب الدعاءْ
وأماني العشاق تبقى لا تزولْ
يا أيها القدر الموشى بالرمادْ
كيف السبيل إلى مداد المجد نحوك يا بلادْ
قمر الشواطيْ زارني خلف البيوتْ
وحبيبتي ظل النخيلْ ،،،،،،،،،،،،،،،
يا أجمل الصور البهية رددي كل الأغاني الراقصةْ
وتمّر كل سنين هذا العمر وحدكِ في رؤايْ
يا أجمل الملكات وحدك في مشيبي من صبايْ
أنتِ هوايْ ،،،،،،،

18/4/2019






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما دونه المتسلسل ،،،،،
- حكاية مُعدم
- أحلام مؤجلة
- إعتذار متأخر ،،،،،،،،،م
- يا عاذلي ،،،،،،،،،
- المتاهة ،،،،،،،،،،،
- صدى الأيام
- هجرة
- وجوه شاحبة
- دندنة
- حلمي الياسمين
- حكاية البدوي الذي فقد ظله
- قمر الليالي ،،،،،،،،،
- كل عام وأنتم بخير أحبتي
- هل من أمل ؟؟؟؟؟
- ما هكذا أيها الوطن !!!!!!
- ذهول
- قصة عشق
- رماد الذكريات
- تراتيل العاشق


المزيد.....




- تنتج الزهور بدلاً من القمامة.. أقنعة وجه تتحول إلى ورود عند ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- الفنان المصري محمد هنيدي مغردا: أنقذوا حي الشيخ جراح
- مغن بريطاني يسأل بايدن: -ماذا لو جاء أحمق من بعيد ليأخذ منزل ...
- مصر.. بلاغ جديد ضد محمد رمضان للنائب العام ونيابة الأموال ال ...
- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...
- ماجدة الرومي تبكي جمال سلامة بحزن كبير... صور وفيديو
- التوثيق الرقمي بعد كارثة تسونامي.. المخطوطات الملايوية شاهدة ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في قضية -الوفاة الغامضة للإلهة الأم-


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - وحدكِ في رؤايْ ،،،،،