أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - المخططات التآمرية لملالي إيران أهم من إغاثة المنکوبين














المزيد.....

المخططات التآمرية لملالي إيران أهم من إغاثة المنکوبين


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6197 - 2019 / 4 / 10 - 18:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المشاهد المأساوية المحزنة جدا للکثير من المناطق التي إجتاحتها السيول في إيران، تدمي القلوب وتبعث على التعاطف البالغ مع هذا الشعب المنکوب قبل کارثة السيول بنظام دموي أرعن مهووس بالقتل والدمار ومعاداة الانسانية وکراهية المرأة الى جانب تمرسه في نهب وسلب وسرقة أموال الشعب الايراني وثرواته الوطنية وتوظيفها من أجل تحقيق مصالحه الخاصة وحتى الإثراء غير المشروع والذي يتجلى في ظاهرة الثروات الخيالية المتراکمة ليس عند الملالي وجلاوزتهم وأذنابهم فقط بل وحتى عند أبنائهم الذين يتمتعون بها ويعيشون حياة ترف وبذخ في بلدان العالم على حساب معاناة الشعب الايراني.
وسائل الاعلام العالمية وهي تنقل المشاهد المأساوية لکارثة السيول المدمرة والى أي حد وصل الحال بالشعب الايراني الذي صار يعاني من ثقل الکوارث الطبيعية والثقل الاکبر لجرائم وإنتهاکات النظام القمعي بحقه بل وإن ماقد إرتکبه ويرتکبه نظام الملالي بحقه لهو أفظع وأسوأ بکثير من الکوارث الطبيعية، فهذا النظام يسرق فرحته ولقمة عيشه ومستقبل أجياله، ولذلك فإن معاناته الکبرى هي من جراء إستمرار هذا النظام القمعي التعسفي الذي لايهمه أي شئ سوى تنفيذ مخططاته الاجرامية المشبوهة ولو في أحلك وأسوأ الظروف، ولهذا فإنه وفي خضم مايعانيه هذا السعب من جراء هذه السيول فإنه مشغول بصرف الاموال الطائلة على مخططاته الاجرامية من أجل تصدير التطرف والارهاب والتي کانت على الدوام من أهم الاسباب في تردي الاوضاع العامة للشعب الايراني.
کارثة السيول ومع کل المآسي والمصائب التي ترکتها ورائها فإنها أثبتت وبالدليل العملي خيانة هذا النظام لشعبه وإصراره على ذلك وإن آخر مايهتم به ويلتفت إليه هو هموم ومآسي ومشاکل الشعب، ولاشك فإن الشعب الايراني قد صار على علم ودراية کاملة بهذه الحقيقة الدامغة، ولذلك فإنه لم يعد يثق به أبدا ويجد فيه عقبة کبيرة في طريق تقدمه وحريته وإستتباب الامن والاستقرار في بلده والمنطقة، ولذلك فإن هذه السيول التي جاءت لتٶکد المصداقية الکاملة لکل تلك الشعارات التي تم رفعها في إنتفاضة 28 کانون الاول 2017، وعلى إن ماقد نادت وتنادي به منظمة مجاهدي خلق من إن إسقاط النظام هو السبيل والطريق الوحيد لمعالجة جميع الاوضاع السلبية في إيران.
ماقد جرى خلال الايام الاخيرة في إيران، قد أثبتت وبصورة قطعية بحقيقة التقاطع التام والشامل بين نظام الملالي وبين الشعب الايراني وإن مستقبل الشعب الايراني وأجياله القادمة ستکون على کف عفريت لو إستمر هذا النظام المکروه والمتخلف.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رکلة موجعة جدا ضد نظام الملالي
- التغيير وإسقاط الملالي الحل الوحيد
- ورطة نظام الملالي القاتلة
- الفاشية الدينية والسقوط الاخلاقي قبل السياسي
- نظام الملالي ورصاصة الرحمة
- يوم يتطلع إليه الشعب الايراني
- صمت الملا خامنئي عن کارثة السيول
- نظام الملالي في عين العاصفة
- نهاية نظام الفتنة والقمع والظلام
- هذا ماجناه نظام الملالي على الشعب الايراني
- مهزلة قيادة الملا خامنئي
- نظام النهب والفساد مسٶول عن ضحايا الکوارث الطبيعية
- مزبلة التأريخ في إنتظار نظام الملالي
- حرص المبدأيين الاحرار على شعوبهم، مريم رجوي نموذجا
- النجاح الوحيد لنظام الملالي!
- حکم الملالي يعني الحزن والفقر والحرمان والمعاناة
- خطوة إيجابية مطلوبة دعما للشعب والمقاومة الايرانية
- نظام متعطش للإعدامات
- عزلة نظام الملالي ورفضهم تمهيد عملي لسقوطهم
- في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني


المزيد.....




- حادث تصادم طريق أسيوط- البحر الأحمر: مصرع 20 شخصا على الأقل ...
- الاتفاق النووي الإيراني: فرنسا تنسق مع قوى دولية لمواجهة خطط ...
- سد النهضة: رئيس الوزراء السوداني حمدوك يدعو نظيريه المصري وا ...
- مصرع 20 شخصا بعد احتراق حافلة إثر اصطدامها بسيارة نقل في مصر ...
- المغرب يعلق الرحلات الجوية مع تونس
- هونغ كونغ تحظر الحملات الداعية لمقاطعة الانتخابات
- حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تسجل 559741 حالة
- الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل عل ...
- اتهام رئيس بوركينا فاسو السابق بقتل الزعيم توماس سانكارا
- بايدن يرسل وفدا غير رسمي إلى تايوان لتأكيد دعم الجزيرة


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - المخططات التآمرية لملالي إيران أهم من إغاثة المنکوبين