أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم الحناوي - كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد














المزيد.....

كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6098 - 2018 / 12 / 29 - 18:47
المحور: المجتمع المدني
    



ردود المرضى وامانيهم بالعام الجديد

رغم تشابه الايام الا ان التفاؤل يفرض نفسه حتى على المرضى الميؤوس من شفائهم . كلمات الدعاء من الاصدقاء وزرع الامل للايام القادمة بوميض الاحلام بايام العمر الباقية.
خلال وجودنا بالمستشفى في فترة اعياد الميلاد حاولنا الدخول في خصوصية المرضى ومعرفة امانيهم للعام الجديد الذي يستقبله جميعهم بالدعاء لكي تنفرج ازماتهم ... وهي احلام اكد عليها المرضى في سياق حديثهم عن اهم امالهم الشخصية بعيدا عن المستشفى وملفاتهم المرضية. عبر شكر اصدقائهم الذين كانوا على تواصل معهم ...
نذكرها ادناه ردودهم دون ذكر اسمائهم:
دقات قلبي الاخيرة التي أنذر ت بالرحيل ... ذكرتنا بوجوه عزيزة تقرع أبواب الامل عبر الدعاء والاماني بالشفاء ... كل عام وانتم بخير...
.......
هذا العام حمل لنا في جعبته الكثير من الاحداث , ومنها هبوط القلب نتيجة ازمة حادة ... ونحن اليوم على عتبة عام جديد نشكر سؤالك ودعائك لنا بالشفاء افرحنا ... كل عام وانتم بخير
......
نودع عاما حمل معه مواقف صعبة عشناها, كنتم معنا بدعائكم لنا بالشفاء ونستقبل عاما جديدا, نتمنى أن تكون معنا دائما نعم الاخ والصديق ... وكل عام وانتم بخير...
.....
بعد انتهاء الازمة المرضية كان موقفكم جميلا رائعا وكلماتكم تشع نورا وجمالا على روحي بدعائكم لنا بالشفاء ... كل عام وانتم بخير...
........
موقفكم وسؤالكم الدائم هو دعاء مملوء بالحب الذي يفرح القلوب ويغدق عليها النشوة والسعادة بعد عبور أزمة المرض... شكرا لكم وكل عام وانتم بخير...
.......
ذهب هذا العام حاملا معه النكبات والمسرات وفقدان الامل نتيجة المرض العضال .. لكن دعائكم وامنياتكم لنا بالشفاء ... افرحتنا وباتت تلوح ببريق الأمل لنقف اليوم مع ذاتنا نراجع مواقف اهلنا لنقول للصادقين كل عام وانتم بالف خير...
......
خلال العام نراقب سلوك اصدقائنا ونستعيد ذكرياتنا معهم هل كنا سببا في تعاسة بعضهم
أم كنا سببا في سعادتهم ومساعدتهم... بالنسبة لي اقول لكم شكرا لمتابعتكم لنا ودعائكم وامنياتكم بالشفاء وكل عام وانتم بخير...
......
ما الذي أحزننا في العام الماضي ماذا حققنا من آمال وطموحات حلمنا بها وهل حافظنا على صداقاتنا القديمة... انا اشكركم لموقفكم الاخوي عند دخولنا المستشفى وكل عام وانتم بالف خير...
......
مضت سنة اخرى أضفت على حياتنا ايام من الخوف والحزن ونستقبل عام جديد نتمنى ان نحصل فيه على ايام مليئة بالبهجة والإشراق ... قد نشعر بالحزن لرحيل العام الحالي ولكننا نفرح لمواقفكم الاخوية فيه ودعائكم لنا بالشفاء وكل عام وانتم بخير...
.....
نَـحًن للأيام الهانئة ونخاف في غربتنا من المجهول لانه عالم مليء بالأسراروالغرائب
التي تطوف بالمدى البعيد لتصل إلينا وتسقطنا بدوامة المرض ..لكن كلماتكم ودعائكم لنا بالشفاء اشعرتنا بالفرح وابعدتنا عن هموم سببت الكثير من الآلام والأحزان شكرا لكم وكل عام وانتم بالف بخير...
.....
لانريد العودة الى المرارة وان تجول بالذاكرة الايام الماضية سواء كانت سعيدة أم حزينة .. لكننا نتذكر كلماتكم فقد كانت أنيسا عبر دعائكم وامنياتكم لنا بالشفاء شكرا وكل عام وانتم بالف بخير...
.......
تلك الايام عندما كنا قربكم ننعم بها سوية بالحب والفرح وترسل أشعة طيبتكم خيوطها الرقيقة لتلامس حياتنا ... وهنا في الغربة كان لكلماتك عن اصدقائنا الصعاليك وامنياتك لنا بالشفاء وقعا خاصا لترسل الابتسامة الدائمة على محيانا شكرا وكل عام وانتم بالف بخير...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحناوي يتماثل للشفاء وسيعاود نشاطه في وقت قريب
- سيمبا و مقبرة الافيال !
- حكومة جديدة... عبد المهدي رئيسا وماذا بعد ؟
- ماذا يمكن ان تبني لنا حكومة عبد المهدي؟
- كارل ماركس استدلَّ على البيان تحت اجنحة الإوزّة
- فاليتا عاصمة الثقافة الأوروبية في عام 2018
- الصور التعبيرية … هل ستصبح شيء من التاريخ؟
- بين مقهى عويز والمذيع العاقولي علاقة صنعها زائر جديد
- (العصا) وسط نقاشات الأجواء المشحونة واحتقان العلاقات
- هدية لاهل البصرة على بساط اخضر
- مظاهرات الجمعة:هل يوجد ضوء في نهاية النفق؟
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الثاني)
- سيناريو ليوم في مدينة الخضر (الجزء الاول)
- ليس دفاعا عن هاشم العقابي بل عن العراق
- التاريخ الاخرس ورمضان العشرين في الخضر(الجزء الثاني والاخير)
- التاريخ الاخرس ورمضان العشرين في الخضر- الجزء الاول
- الانتخابات العراقية: هل مرحلة التحوّل تتطلب حكومة تكنوقراط؟
- الدعاية الانتخابية : الشباب لن ينتظر الغد بل عليه ان يبدأ ال ...
- سياسيونا هل صنعتهم الصدفة؟!
- اللهجة البغدادية امتزاج احتلالي متفرد


المزيد.....




- النمسا.. العثور على جثتين في حافلة صغيرة تقل عشرات المهاجرين ...
- بريطانيا تعلن انتهاء تحقيق بجرائم حرب في العراق -دون ملاحقات ...
- رئيس الوزراء اليمني يدعو المنظمات الأممية والدولية لإغاثة ال ...
- الأمم المتحدة: الأوضاع في الضفة الغربية والقدس آخذة بالتدهور ...
- العراق: مناصرو الحشد الشعبي يتظاهرون تنديدا بـ-تزوير- نتائج ...
- أمريكا تهنئ العراق باعتقال الإرهابي المسئول عن تفجير الكرادة ...
- شؤون الأسرى الفلسطينية: نقل الأسير القواسمي المضرب عن الطعام ...
- شرطة البصرة تكشف حقيقة اعتقال مرشح خاسر
- ضغوط برلمانية فرنسية على وزير الخارجية حول وضع حقوق الإنسان ...
- هيومن رايتس ووتش تتهم كوبا بـ”القمع الوحشي” بعد تظاهرات الصي ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم الحناوي - كلمات الدعاء هل تحقق أمانى المرضى بالعام الجديد