أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - وجهة نظر. - تسريع حل القضية الصحراوية ربما لم يعد خيارا بل ستفرض تسريعه تغيرات موازين القوى الجارية ...-














المزيد.....

وجهة نظر. - تسريع حل القضية الصحراوية ربما لم يعد خيارا بل ستفرض تسريعه تغيرات موازين القوى الجارية ...-


حمدي حمودي

الحوار المتمدن-العدد: 6071 - 2018 / 12 / 2 - 00:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وجهة نظر.
" تسريع حل القضية الصحراوية ربما لم يعد خيارا بل ستفرض تسريعه تغيرات موازين القوى الجارية ..."
بخروج بريطانيا النهائي من الاتحاد الأوروبي واصرار الاتحاد على تعسير الخروج يبين بجلاء حكم الاتحاد الاوروبي على ان المملكة البريطانية ستكون غريما جافيا لا صديقا متعاونا.
وستعمل المملكة مستقبلا على أن يدفع الاتحاد ثمن ذلك الخروج المهين الذي بدأ بتغريم بريطانيا ضريبة الخروج الكبيرة أكثر من 55 مليار أورو على دفعات وسد الابواب بمسودة سوداء من الشروط المجحفة المعجٍّزة والتي أدت الى استقالة 4 وزراء بريطانيين حتى الآن..
قوانين الطبيعة تقول لا بد لكل فعل من ردة فعل تعاكسه في الشدة والاتجاه كي تستقر الامور.
وردة الفعل البريطانية ستتجسد على ارض الواقع حسب ما نعتقد في الصراع على مناطق النفوذ والثروات والتي ستكون ملعبا لنزاعات جديدة وصراعات بين بريطانيا واكبر دولة تستحوذ على المستعمرات فرنسا "الغريم التقليدي" التي فقدت جزءا من قوتها التي تستند أساسا على قوة الاتحاد الاوروبي أمام ديناصورات أخرى كالصين والولايات المتحدة اللتين ستقترب منهما بريطانيا كما كانت سابقا إضافة الى السوق الهندي الضخم وجيرانه اين زرعت بريطانيا لغتها وثقافتها والذي يعج بالعدد الأكبر من البشر على الكرة الأرضية خاصة بعد تحررها من قوانين الاتحاد الأوروبي وأغلاله حيث يتوقع الساسة البريطانيين على انطلاقة سريعة في التنمية والتطور.
ونتوقع أن تكون مناطق النزاع الافريقية التي لم تحسم احدها، وأعني الصحراء الغربية، خاصة اذا عرفنا ان اغلب الداعمين للدولة الصحراوية في افريقيا هي الدول التي لها علاقات خاصة مع بريطانيا التي تؤمن بقرارات حق تقرير المصير والاستفتاءات وغيرها وعلى رأسها جنوب إفريقيا وهي تنتمي الى مجموعة الكومنويلث التي من اهم مبادئها "الترويج للديموقراطية والحكم الصالح، واحترام حقوق الإنسان وحكم القانون، وتنمية اقتصادية واجتماعية المستمرة".
إن القلاقل التي تجتاح فرنسا باستمرار وتماسها المباشر مع الهجرة سيكون له تأثير كبير في تغيير المعادلة التي كان يوازنها المثقال البريطاني الذي سيوضع في الاتجاه المضاد أي في الكفة الأخرى للميزان.
ولا يخفى أن زيارة ماكرون الاولى لألمانيا حين تم تعيينه تبين مدى الخوف الذي يعتري الطبقة الحاكمة في فرنسا من فقدان قوتها التي تعتمد الآن على حماية ألمانيا كأكبر قوة اقتصادية تلك الحماية التي لا شك أنها لن تبقى بلا ثمن، خاصة ان فرنسا تملك الثمن وهو المستعمرات الأفريقية التي لن تستميت المانيا معها مدافعة ان لم تجد نصيبا.
وعبر التاريخ ظل امتلاك القوة واختلال الموازين فيها يعتبر أهم الأسباب التي أدت الى الحروب العالمية السابقة والتي نجدها مستمرة الآن في المشرق العربي.
إن القضية الصحراوية والارض الصحراوية لأول مرة تدخل الى عمق البيت الاوروبي وتدار المفاوضات في عقر داره الكبيرة وبإشراف من المبعوث الاوروبي الالماني والامين العام الأوروبي البرتغالي.
نتوقع تسريع الحل لكن على حساب من يسمع لفرنسا والاتحاد الاوروبي ومن يجلس في ظل شجرتهما وهو النظام المخزني (المحمية الفرنسية التي لا تبخلها الطبقة السياسية الفرنسية من الاشهار في الصفوف الاولى كما حصل أخيرا في الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى التي اقيمت في باريس ولو أن السحر انقلب على الساحر حيث نام الملك في وقت خطاب الرئيس الفرنسي بالذات وصار محل سخرية وسائل الاعلام وساسة العالم) ...!!!
نتوقع حلا قبل ان يحلق وينشب الصقر البريطاني مخالبة في جثة الديك الفرنسي ينازعه الطرائد...
ويبقى هذا جزء من الكثير من المتغيرات التي تساعد في تسريع حسم الصراع واحد مستوياته...
وليست عدالة وحق الشعب الصحراوي في حريته واعتراف العالم به بما فيه الاتحاد الأوروبي، وحده الحاسم، ولا حق القوة الذي بدأه الغزو المغربي بلغة النار والحديد، بل الكثير من المتغيرات التي منها التبدلات في الخريطة العالمية التي ستبدأ بتكتلات جديدة سيكون لها الاثر الكبير على خريطة العالم الجديدة والتي يصعب التنبؤ بها وان كانت تلوح بعض مقدماتها ومعالمها.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,158,223,240
- المجتمع الصحراوي يتشكل...
- قراءة للقرار الافريقي الجديد حول الصحراء الغربية...
- سقوفٌ ورفوفٌ...
- غروبٌ أم شروقٌ...
- بعض الدلالات الدولية للفتة الصينية الانسانية لدعم الشعب الصح ...
- على هامش الصراع في مجلس الامن على القضية الصحراوية...
- الحركات التكتيكية المغربية قبل ابريل... زوبعة في فنجان...
- خطة كوهلر الجديدة في الصحراء الغربية...رأي خاص
- معركة الفسفات الصحراوي قضية وجود...
- ساحة جنيف يتدفق فيها الشعب الصحراوي باقة ورد...
- ضربة وتد هزت تاج الرباط...
- المبعوث الالماني -كوهلر- - السلام في الصحراء الغربية على حسا ...
- لا حل بدون طلقة الحرية التي يجب ان تولول وتزغرد لها النساء ف ...
- دول الساحل تشكل قوة تشرف عليها فرنسا: شراء صمت الدول ام القت ...
- -التنازل-...قصة قصيرة
- كلام على هامش زيارة -ٍهورست كوهلر- الى الصحراء الغربية
- هل سيقدم الفرنسيون على الانتحار...؟
- لمذا يعد الصحراوي بالليلة وليس بالنهار أو اليوم ...؟ كيف ينظ ...
- 20 ماي طلقة الحرية وشهقة وصرخة الميلاد الاولى...
- رأي خاص في الزفزافي...


المزيد.....




- بالدموع.. جو بايدن يودع ولايته قبل دخول البيت الأبيض: عندما ...
- ظريف يرحب بدعوة قطر لعقد قمة بين دول مجلس التعاون الخليجي وإ ...
- ظريف يرحب بدعوة قطر لعقد قمة بين دول مجلس التعاون الخليجي وإ ...
- إيران.. إنزال جوي للعربات والمدرعات في مناورات عسكرية بخليج ...
- تسريب صور ومواصفات هاتف Honor الأقوى لهذا العام
- ترامب يوقع مرسوما بتشييد نصبين لمحمد علي كلاي وستيف جوبز
- ميلانو الإيطالية تلاحق المدخنين في الهواء الطلق.. 10 أمتار ع ...
- -جنايات القاهرة- تأمر باستمرار حبس رامي كامل 45 يومًا والمبا ...
- مشروعات -خيالية عملاقة- قد ينفذها البشر يوما ما
- رئيس وزراء المغرب: لقاحات كورونا تذهب للدول الغنية


المزيد.....

- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 15 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حمدي حمودي - وجهة نظر. - تسريع حل القضية الصحراوية ربما لم يعد خيارا بل ستفرض تسريعه تغيرات موازين القوى الجارية ...-