أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - خوان بيرون : حوار الخادم والسيد














المزيد.....

خوان بيرون : حوار الخادم والسيد


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5974 - 2018 / 8 / 25 - 00:23
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


خوان بيرون : حوار الخادم والسيد


مظهر محمد صالح

31/8/2016 12:00 صباحا


دخل الخادم كارلوس ذو السحنة السمراء والقامة الطويلة على الرئيس المخلوع خوان بيرون وهو يستقبل صباحه الاول بعد هروبه ليلة الاطاحة به في 16 ايلول 1955 الى البورغواي ، قائلا له بهدوء:اعددت مائدة إفطارك سيدي ..وهو الفطور الاول في منفاك .اجابه الرئيس كلا ياكارلوس ،أحضِر لي فنجان قهوة ارابيكا التي سارتشفها للمرة الاولى منذ رحيل زوجتي إيفيتا بعد ان غيبتني الشمس في ظلام المنفى لاتذوق مرارة القهوة الداكنة. تنهد خوان بيرون حزناً صامتاً ثم واصل قائلا: علمتني الحياة انها صراعٌ دائم لاراحة فيها ومن يتهاون في اعداد قوته يقدم نفسه فريسة لوحوش لاتعرف الرحمة .
فانا لاذنب لي سوى ان الاعداء تبرأوا من ثورة الشعب وحكمه العظيم ليسدلوا ستار الظلمات الذي الحق بي هذه الهزيمة .
لقد صنعت ياكارلوس رسالتي في حكم البلاد بسذاجتي...والان افتقد لثلاثة هم :شعب الارجنتين والحركة العمالية البيرونية وقبر زوجتي الراحلة إيفيتا.اجابه خادمه كارلوس بالقول :لاتحزن ياسيدي فليس للاشرار الا العصا والسيف .ولكن كان مبدئي هو الحب والسلام ونبذ الايذاء والقهر.
اجابه كارلوس ان معاملة الناس فنٌ عسير ومن لايحسنه فقد تخذله نواياه الطيبة ، فيقتل من يحب وهو يسعى الى انقاذه.توقف خوان بيرون ورفع رأسه ثم التفت الى خادمه قائلاً:كنت ادعو ان يحل الحب محل السيف بين الناس ،اجابه خادمه من فوره انه لمن الطبيعي ان يضيع حكم الارجنتين من يدك ياسيدي نتيجة لهذا الاسلوب من التفكير .هنا علا صوت خوان بيرون قائلاً كلا ياكارلوس لقد كان برنامجي الاقتصادي المليء بالاخطاء هو الذي جعل الخير يخفض جناحيه من على شعب الارجنتين ويزيل عني مظلة الحكم ويفقدني ظلها تاركاً البلاد وهاربا الى المنفى في ليلة عسيرة بعد ان انعقدت سحب المكائد من كل فج عميق .اجابه خادمه مستدركاً ،لقد مددت يدك الى فقراء الامة الارجنتينية وعظمت من دور المدينة وعمالها على حساب الريف ،فوقعت في تناقض مؤسف بين عمل اصلاحي يعد في روحه وجوهره امتداداً لمطالب الحركة العمالية البيرونية حتى قضى برنامجك الاقتصادي على جميع النوايا الطيبة .اجابه خوان بيرون نعم ...لقد اخفقت في ادارة برنامجي الاقتصادي و دعني اوضح لك ماحدث بالضبط: اعتمدتُ ستراتيجية اقتصادية ذات نزعة صناعية حمائية مقابل خفض مداخيل المزارعين المصدرين للحبوب ولحم البقر من خلال انشاء مجلس حكومي للتسويق يتولى التصدير ويتقاسم الارباح الزراعية لمصلحة دعم الاجور في القطاع الصناعي. ادت هذه السياسة بمرور الوقت الى عجز في ميزان المدفوعات جراء هبوط الصادرات الزراعية وتعاظم الاستيرادات الاستهلاكية لعمال المدن ومن ثم اللجوء الى سياسة (التوقف -السير) في البرنامج الاقتصادي اي خفض الانفاق الحكومي لتدارك عجز ميزان المدفوعات وخفض قيمة العملة مقابل المطالبة بزيادة الاجور في حركة حلزونية لم تنتهِ إلا بمؤازرة عمال المدن للانقلابين .ختاماً ،اجاب الخادم سيده وبصوت يعلوه الحزن قائلاً:

لقد عملت الخير لعمال المدن فوثب الانتهازيون من
وراء ظهرك ليتحول العمال ومن دون دراية الى حاضنة آمنة للاغنياء واللصوص حتى سرقت البلاد من بين يديك.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لاكاديمية الاقتصادية: (من الاحادية النظرية الى التعددية الفك ...
- الاكاديمية الاقتصادية: (من الاحادية النظرية الى التعددية الف ...
- موزمبيق: الكسارة الاقتصادية وجوزة البلاذر/الجزء الثاني
- موزمبيق: الكسارة الاقتصادية وجوزة البلاذر/الجزء الاول
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ...
- الفقر والطبيعة:وفاق أم صراع؟
- احتياطيات العراق وحمايتها...!
- أويلر والامبراطورية الروسية
- نهران يلتقيان
- النفط والعولمة :رؤية ثلاثية الابعاد/الجزء٣
- النفط والعولمة :رؤية ثلاثية الابعاد/الجزء٢
- النفط والعولمة : رؤية ثلاثية الابعاد/الجزء١
- حوار الفقراء في علم الاقتصاد العصبي
- التحليل الاقتصادي لأزمة الانموذج الريعي-الليبرالي في العراق/ ...
- التحليل الاقتصادي لأزمة الانموذج الريعي-الليبرالي في العراق/ ...
- التحليل الاقتصادي لأزمة الانموذج الريعي-الليبرالي في العراق/ ...
- التحليل الاقتصادي لأزمة الانموذج الريعي-الليبرالي في العراق/ ...
- التحليل الاقتصادي لأزمة الانموذج الريعي-الليبرالي في العراق/ ...
- ١٤ تموز /أمل الثورة الدائمة/الجزء الأخير
- ١٤تموز- جدل الثورة وكُتاب الطبقة الوسطى/الجزء &# ...


المزيد.....




- عملة بيتكوين عند مستوى جديد.. قيمتها تقترب من 63 ألف دولار
- اكتشاف موقع ضخم لإنتاج الفخار من العصر الروماني يعود إلى أكث ...
- شريعتمداري: وثيقة التعاون مع العراق خارطة طريق لتطوير النشاط ...
- البنك المركزي يحدد معالجات مفردات البطاقة التموينية
- بعد إعلانها عن 300 وظيفة.. شركة تركية تتلقى أكثر من 35 ألف ط ...
- الكاظمي: زيادة أسعار السلع مرتبط بـ-جشع- بعض التجار
- السياحة الروسية تدعو السلطات لإطلاق رحلات -تشارتر- إلى دول ع ...
- -نايكي- تطلق مبادرة لإعادة بيع الأحذية المستخدمة في بعض متاج ...
- مصر تفرض تدابير وقائية على واردات الألومنيوم لمدة 3 سنوات
- مصر تعلن قرب الانتهاء من أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مظهر محمد صالح - خوان بيرون : حوار الخادم والسيد