أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعيد رمضان على - التراث الثقافى بسيناء - جزء خامس واخير














المزيد.....

التراث الثقافى بسيناء - جزء خامس واخير


سعيد رمضان على

الحوار المتمدن-العدد: 5974 - 2018 / 8 / 25 - 17:37
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


بيت الشعر
---------
يعتبر الربيع عند الإنسان البدوي السيناوي – رجل أم امرأة - من أروع فصول السنة لأنه يرتبط بموسم الرعي الذي يحمل مسئوليات خاصة ، بالإضافة إلى مباهج الحرية والتسلية ولقاء الأحبة والأقارب واستعاده أيام الصبا , ونصب الخباء .
وحنين الإنسان البدوي إلى بيت الشعر هو حنين لا يقاوم ، لأنه يرتبط بحياة البداوة ، حياة الأجداد ، حياة بتفاصيلها وأمجادها باقية في الضمير الشعبي ، تتمدد في الأحاديث والأمثال والحكايات والسير والأشعار ، التي تقال حول منجد النار في المساء حيث يجتمع الشمل ، فيتم تبادل الخبرات والتجارب كما يتطرق الحديث إلى حكايات الأجداد وبطولات القبيلة ، وشجاعة أفرادها يلتف الجميع حول الكبار ، يستمعون بلهفة ، فيتعلمون ثقافة مجتمعهم وقيمه وعاداته يوما بعد يوم ، فيكتب لهذه المجتمعات الاستمرارية عبر انتقال تراثها من جيل لجيل عبر تراث شفاهي ، يخلد في الذاكرة الشعبية .

وقد عبر كثير من الشعراء عن الشوق لعالم البادية وجمال بيت الشعر ، والحنين إلى حياة البداوة .... يقول الأمير عبد القادر الجزائري: (8) :
يا عاذرا لا مرىء قد هام في الحضر
وعاذلاً لمحب البدو والقفر
لا تذ ممن بيوتا خف محملها
وتمدحنّ بيوت الطين والحجر
لو كنت تعلم ما في البدو تعذرني
لكن جهلت وكم في الجهل من ضرر
فخيلنا دائما للحرب مسرجة
من استغاث بنا بشره بالوطر
بعنا الحضارة بيعا لا نراجعه
بالعز والعز ما ينال في الحضر
نحن الملوك فلا تعد له بنا احداً
وأي عيش لمن قد بات في الحضر؟
ما في البداوة من عيب تذم به
الا المروءة والإحسان بالبدر
تبيت نار القرى تبدو لطارقنا
فيها المداواة من جوع ومن فقر
عدونا ما له ملجاً ولا وزر
وعندنا عاديات السبق والظفر
شرابها من حليب ما يخالطه
ماء وليس حليب النوق كالبقر
وتقول الشاعرة ميسون بنت بحدل الكلبية زوج معاوية بن أبى سفيان (9) :
للبس عباءة وتقر عيني أحب الى من لبس الشفوف
وبيت تخفق الأرياح فيه أحب الى من قـصر مـنـيف
وبكر يتبع الأظعان صعب أحب إلى من بغــل رفــوف
وعندما سمع معاوية منها ذلك ألحقها بأهلها ، أما الشاعر احمد العدواني فيقول في مطلع قصيدته مذكرات بدوى (10) :
كنت هنا .. وكان لي بيت من الشعر
نسجته , صنع يدي .. بالصوف والوبر
قام على رابية .. مخضرة الطرر
وهو تلخيص لعالم البراءة والصفاء والبساطة والشاعرية , وهى صفات مازالت في أعماق الإنسان البدوي رغم طول المسافة الزمنية بينه وبين أجداده , ورغم عمليات التوطين المستمرة والتحديث والتغيرات الأخرى العديدة التي شملت سيناء .
وقد وجد بيت الشعر بفعل طبيعة الحياة البدوية و ليتكيف مع البيئة الصحراوية ، وظروف حياة التنقل والسعي وراء المرعى ويصنع البيت من الصوف وشعر الحيوانات تقوم المرأة البدوية بغزله ونسجه على شكل أشرطة وكل شريط بعرض متر تقريبا وتختلف أطواله ، ثم تجمع بعد ذلك ، ويختلف حجم بيت الشعر البدوي تبعاً لإمكانيات صاحبه المادية , بعض بيوت الشعر (الخباء) تعتمد على عامود واحد , وأخر يحملها عامودان ، وبعضها يتكون من ثلاثة أعمده أو أكثر , ومن الواضح أن العرض تبعا لذلك يكون متقاربا في كل البيوت ، ويختلف الطول باختلاف عدد الأعمده . ويتم تقسيم البيت من الداخل تقسيما خاصا في استعماله عند البدو حسب العادات والتقاليد و لا يخلو البيت من وجود فتحات صغيرة تسمح بمرور الهواء في فصل الصيف وخروج الدخان الذي ينتج أما بفعل التدخين أو إشعال نار ، وغالبا ما يصنع سقفه من شعر الماعز لأنه لا يمتص ماء المطر .
-----------------------------
هوامش :
-- ( مفهوم الزمن عند المرأة البدوية / إيمان يوسف البسطويسى القاهرة 1991 المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية )
2- تقرير التنمية البشرية للمحافظات / شمال سيناء - وزارة التخطيط والتنمية المحلية 2005
3- مصدر سابق
4-- الإنسان والمجتمع والثقافة بشمال سيناء / جزء القرابة والمسئولية التأديبية في القضاء البدوي / سها عبد الرحمن المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية القاهرة 1991
5 - مرجع سابق
6- - القضاء العرفي / دراسة ميدانية منشورة / محمد على محمد جاد /1992 /1993/ أكاديمية الفنون
* - الأخباريون : سيتكرر ذكرهم في سياق الكتاب ، وهم مصدر موثوق به وبخبرتهم وهم من الكبار في السن ومن الشيوخ .
(7) -الإبداع الفني في الثوب البدوي / على مراد / المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية القاهرة 1991
8- التشكيل اللغوي في شعر الأمير عبد القادر الجزائري ـــ د.وهب رومية/ مجلة التراث العربي- اتحاد الكتاب العرب-دمشق العدد 101 السنة السادسة والعشرون - كانون الثاني 2006
9- - العالم الشعري لأحمد العدواني / د. نورية الرومي / مجلة عالم الفكر / العدد الثاني / 1991
10- مصدر سابق




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,017,302,140
- التراث الثقافى بسيناء - جزء ثان
- التراث الثقافى بسيناء - جزء اول
- مدخل الى سيناء - جزء عاشر
- مدخل الى سيناء - جزء حادى عشر
- مدخل الى سيناء - جزء اخير
- مدخل الى سيناء - جزء تاسع
- مدخل الى سيناء - جزء سادس
- مدخل الى سيناء - جزء سابع
- مدخل الى سيناء - جزء ثامن
- مدخل الى سيناء - جزء خامس
- مدخل الى سيناء - جزء رابع
- مدخل الى سيناء - جزء اول
- مدخل الى سيناء - جزء ثان
- مدخل الى سيناء - جزء ثالث
- إنسانية - العرض- وإشكاليات الحاضر
- ديابولوس
- قراءة في قصة - العرض-
- مذكرات ضابط أمن
- نظرة على الفن
- كلهم أبنائي - نقد


المزيد.....




- -صوَت لرجل اسمه ترامب-.. الرئيس الأمريكي يدلي بصوته المبكر ف ...
- الرئاسة الفلسطينية تتبرأ من تصريحات عباس زكي حول السعودية وا ...
- روسيا قد ترسل مزيدا من خبرائها العسكريين إلى إفريقيا الوسطى ...
- إيطاليا.. حصيلة قياسية جديدة لإصابات كورونا وقيود أشد
- -الوقاحة ليست نهجا-.. فرنسا تدين تصريحات أردوغان المنتقدة لم ...
- تاس: انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف ...
- اندلاع حريق في محطة وقود في مدينة شيشانية
- رغم أنف كورونا.. انطلاق مهرجان الجونة بدورته الرابعة بحضور ن ...
- أكثر من ثلثي الفرنسيين ملزمون بالبقاء في منازلهم.. وميركل تن ...
- رغم أنف كورونا.. انطلاق مهرجان الجونة بدورته الرابعة بحضور ن ...


المزيد.....

- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعيد رمضان على - التراث الثقافى بسيناء - جزء خامس واخير