أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد كاظم جواد - رسائل البحر














المزيد.....

رسائل البحر


محمد كاظم جواد

الحوار المتمدن-العدد: 5963 - 2018 / 8 / 14 - 06:08
المحور: الادب والفن
    


البَحرُ..لايَكتَرثُ بِنا
لكِنّنا ,حينَ نَقِفُ عَلى صَخرَةٍ عِندَ قَدَمَيهِ
سَيَستَهْزيءُ , وَيَرسلُ فُقاعاتٍ كَثيرَةٍ
نَتَسلّى بِها
الأَمْواجُ التي تَتَكَسَّرُ عِندَ السّاحِلِ
ماهِيَ إلاّ رَسائِلَ
تُرسَلُ بِالبَريدِ السَّريعِ
لِتقَوّي ذاكِرَةَ البَحرِ
وَعِندَما تَجلسُ عَلى دَكَّةٍ مَفروشَةٍ
عَليكَ أنْ تُطَمْئِنَ نَفْسَك
إنّكَ لَستَ المَعنيّ بِكلِّ هذا
انْتَبِهْ الى قَهْوَتِكَ,
وَسجارتِك التي وَصَلتْ الى النّصفِ
بِهَديرِ الأَمْواجِ, سَتَتوضّحُ أمامَكَ الصّورَةُ
أَوْ حينَ تمسكُ يَدَها وَتُقَبّلُها دونَ ضَجيجٍ
لا تَتَحَجّجْ بِجُرحِ الشفَةِ السّفلى
فَأنتَ حَلمْتَ أَنْ تَرى حُلمَكَ
يَمشي بينَ أَصابِعها
أَو تَحتَ وسادَةِ سُهادِ الّليلَة
المُؤطَّرَةِ بِنَدى رَعشَةِ المَساء.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حينَ أَقول أُحبّك
- قصص قصيرة جداً
- التجاعيد تسخر
- أيّها القلق
- مقهى الهلالي
- ظلال
- زارني الشِّعر
- كتاب أبيض
- بدل ضائع
- قصيدتان
- أكتشفُ بَقايا صَمتِك
- ترنيمة الجسر القديم
- مرايا الليل
- احترسي أيتها الوردة ،انتبه أيها المطر
- قادني الشوق
- سلّةُ الغبار
- قبلات ثرثارة
- تحولات طائر محمد كاظم جواد الذي انطفأ في جب الخراب عبد الام ...
- الطائر المبتل بماء الشمس ... النتاج المتولد من بنية الحذف ...
- وقت موزون بالشك


المزيد.....




- نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما
- الحسين بن منصور الحلاج: شهيد التصوف الإسلامي لطه عبد الباقي ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري نجمة -بيكي بلايندرز- ع ...
- فلسطين 1920.. فيلم يوثق مقومات الحياة الفلسطينية قبل النكبة ...
- الصوم في العراق قديم وقبل التاريخ ولكن بصور مختلفة
- مصر.. ابن زوج أم كلثوم يكشف 7 أسرار في حياتها من بينها علاقت ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل “قيد مجهول”
- الفنان السوري أيمن رضا ينشر نداء استغاثة إنساني عاجل
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...
- وفاة الممثلة البريطانية هيلين ماكروري التي شاركت في سلسلة -ه ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد كاظم جواد - رسائل البحر