أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - خفايا وندم














المزيد.....

خفايا وندم


عبدالامير العبادي

الحوار المتمدن-العدد: 5952 - 2018 / 8 / 3 - 11:54
المحور: الادب والفن
    


خفايا وندم

الصعاليكُ والعبيد والمقدسات عنوانات واشجان،مرة يبطشون ومرة على حبال المشانق يصعدون.
سكارى خمرتهم الندم
مَنْ يتسلى باجناسنا

يداعب خيالات الواهمين
انها اسرار الانكسار
أسأل الحكمة ، أراها مؤجلةُ

ربما أميأعيد قراءة طالع القداسة، أرمي شباك
صيدي ،أعلق معها تعاويذ أمي الراحلة اجدها في احلامي تبرر انتكاستها لانها تركتني في وطن مفقود

كلما ابصرُ اطارَ الأبواب
اعدَ مساميرها الظاهرة
أفقدُ عديدها
أجدها وقد دقت في خاصرة وطني

ألطفلة ُالتي تتسول في أروقةِ مدينتي، ليست وحدها تائهة ، العنادلُ الاليفةُ هي الاخرى تفر الى غاباتِ التوحش

المرأة الملبدة بالسوادِ
مرآة تساقط ماؤها الفضي
عذرا بحثتُ لها عن خاتم وخلخال
قالوا امرأتك اسطورة هاجرت
كل المنصات

بيوتات وصالونات المكياج،
اعرف انها لا تليق بالفارسة التي تنام
يؤرقها موال صباحي
ح تجسده قصيدة لشاعر
تركها مجهولة مثلنا تأكل الذكريات فقط
لانه كتب قصيدة لم تكتمل

(نسي الطين انه طين حقير) ونحن تناسينا
الهام كان يمشي معنا في الحل والترحال ،غرباء نلوك حسراتنا ،امسى تشردنا وريقات شعر منسي

لغة الاباطيل ليست فراسة
نشعل الشمع ،نحتفي
يتلاشى بصيص الضوء
نمني الخطى تشاركنا الفرح
نغادر دونما فرح،تلك عادتنا

نهوى ونتمرد نقترب رويدا للصحو،اي صحو
مع قافلة كلما تمضي تتكسر اقدام ربابنتها
لانهم جاءوا من نسيج الوهم

نبصر الدم المراق
كلما صنعنا لنا رفضا
تأتي خرافات تجمعنا بدهاليز
تجعل التفرج اندحارنا الدائم

حتما نوقف دائرة صمتنا
نروض وحشية القرود والسباع
نعدم مغارات البؤس
تنجلي ابخرة الفشل
حتما نتسلق فوق السمو
ليأتي سمو يحمل الوطن قمرا

اصدقائي عندما اندحروا تخيلوا انهم كانوا
نياما في بطن حوت






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,248,366
- همس فقط
- هذه الحكومة وحزن البعض!
- دولة اللادولة وسلطة اللاسلطة
- عند الدرك الاسفل
- لو كان حقا هذا عراقكم
- العراقي فقط
- ماركسية الحزب الشيوعي العراقي
- دولة ساحات التحرير الى اين؟
- التهافت لعشقي اليك لن يتكرر
- الشيوعيون باقة ورد في مجلس النواب
- من يقف وراء الحرب في المنطقة
- اياكم والشيوعيين(اصحاب شارة)
- سيبقى العامل الديني وراء الحروب العبثية
- لاتخافوا من العلمانيين والليبراليين والشيوعيين(محروسين دوما)
- رأي في انتخابات 2018
- اجتثوا الشيوعيين اولا
- امرأة بلا كوتا احلى
- اقرت الموازنة وماتت الاستجوابات
- رسائل
- هذا المربد ياوزارة الثقافة


المزيد.....




- رغم محاولة إقناعه عن العدول: مونجيب أصر على الدخول في إضراب ...
- فنانة أردنية تطوّع مساحيق التجميل لتبدع في فن تقمص الشخصيات ...
- مغنية طاجيكية الأصل تمثل روسيا في مسابقة -يوروفيجن - 2021-
- نتفليكس- و-أمازون- تتصدران الترشيحات لجوائز جمعية منتجي هولي ...
- الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة وال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- مي عمر تخرج عن صمتها وتكشف علاقة مسلسل -لؤلؤ- بالفنانة شيرين ...
- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالامير العبادي - خفايا وندم