أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - حمزة بلحاج صالح - في الديكولونيالية خطابا و حراكا و فلسفة ..














المزيد.....

في الديكولونيالية خطابا و حراكا و فلسفة ..


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5933 - 2018 / 7 / 14 - 05:07
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


" في البناء المفهومي و فقر الحراك المناهض للكولونيالية لأسس تنظيرية و انفصالها عن الخطاب الديكولونيالي .."

" التأسيسات العميقة لمطارحات الفكر و الفلسفة الديكولونياليتين ليست في شيء مما تستهلكه واقعا الحركات النسوية و

المناهضة و المضادة للنسوية مثلا و منها " النسوية البيضاء " féminisme blanc ...

و المناهضين و المكافحين لمقولا ت " ما بين القطاعية " l intérsectorialité خاصة في حقل التربية بنزعتها المتحيزة و

التنميطية المنمذجة جنسيا و نوعا و عرقيا...الخ و مقولات مناهضة التنميط و النمذجة lutte contre les stériotypes التي

تسكن في قلبها نزعة النيو -الكولونيالية و نزعة مناهضة الخصوصية و جعلها ندا و مقابلا معارضا لعولمة القيم ...

الحراك في الواقع نشطوية تغلب على العقل التنظيري و بناء البدائل لاعتراض قوي و علمي سبيل النسق السائد و المهيمن ...

الحراك في الميدان و عبر المجتمع المدني و الحركات الجمعوية هو غير بناء المفاهيم التي للاسف ينفصل عنها غالبا هذا

الحراك ...

كما أن تفكيك المقولات فلسفيا أمر اخر فهو نزوع علمي و فلسفي يؤسس لبدائل دقيقة على أنقاض الأجزاء و عناصر الجسم

الفلسفي النيو - كولونيالي بنزعة تحررية تخلصه من أعطابه و تحيزاته أو تفككه و تقف على تمركزاته ....

إن أساس الديكولونيالية هو نظرية المركز و الاطراف و التبعية و الاستقلال و هو أساس في روحه يساري يبحث عن عنوان

مشروعية جديد ...

و من ثمة فالديكولونيالية شكل جديد لليسار الفكري و الفلسفي و النشطوي كان الواجب أن يهتدي شقه النشطوي بمنارات

ما أنتجه التفلسف الديكولونيالي ....

وقفت على صفحات نشطويات و نشطويين فوجدتها عامرة بتهافت العبارة من غير ناظم فهم و أساس فلسفي واضح و دقيق

بل تخبط في مواجهة الكولونيالية و تجذراتها و من ثمة هدر كثير من الجهد و الطاقة امام تمركزات النيو -كولونيالية و مؤسساتها...

هكذا كان حال الحركات النسوية في السياق الفرنسي مثلا و التي لم يرقها ما كتب " بيار بورديو " في كتابه " الهيمنة

الذكورية " La Domination Masculine و قدمت نفسها على أنها تمثل مرحلة ما بعد خطاب " بيار بورديو " أو " ما بعد

البورديوية " Post Bourdieusiénne ....

فلم يشتغل بنقد مقولاتها هذه و لا بتوظيف مقولة بورديو السوسيلوجي الفرنسي الشهير الراحل و بناء أسس رؤية جديدة لا

الخطاب و لا الحراك المناهض للخطاب النسوي المستلب و السائد و الزاعم انتسابه أحيانا لليسار و تارة لليبرالية...

و التمنع عن النقد و الإحتماء عند النشطويين المنتسبين للديكولونيالية لا يختلف كثيرا عند الجماعات الاسلامية المغلقة لانه

مسكون بريح فيها نفحة شرقية فلا تتعجب ...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فرنسا و الجزائر و الوعي الميثولوجي المزيف
- العقل العربي و سهولة الحلول
- على هامش مشروعي البحثي - ميتافيزيقا القول الفلسفي الغربي و م ...
- الجيلية هل هي الخلاص...
- لا داعي للتقعر في الخطاب لتصبح فيلسوفا و عظيم عصرك ..
- أنقزو و الجابري ..المسكيني و حنفي : جيل السطوح و جيل الأعماق
- اليوم رحيل الشاعر الجزائري الكبيرعثمان لوصيف ...
- صرح و قلعة صناعة العقل الإحتجاجي على الفساد و الإستبداد ... ...
- في الإصلاحات التربوية في الجزائر .... (1)
- يلعن كسيلة لكي يحب عقبة ..
- العفو المجاني من عند الله ...
- الفكر يحاور بالفكر و سعة الإطلاع و الأفق..
- ليس من التفلسف في شيء : في مريدي طه عبد الرحمن
- بلعقروز على خطى طه عبد الرحمن ناقدا لأركون و الجابري : ملاحظ ...
- تهنئة عيد الفطر المبارك 2018
- ليس من التفلسف في شيء : المريدون وبال على الفلسفة
- أسئلة تأسيس نظرية القراءة و بناء المنهج عند حاج حمد ..
- الله ليس من الغيب
- القرانيون و الحديثيون
- الأصنام حولنا..كذب نيتشه إنها لم تأفل..


المزيد.....




- ترامب ينتقد خطة بايدن لسحب القوات من أفغانستان لسببين
- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - حمزة بلحاج صالح - في الديكولونيالية خطابا و حراكا و فلسفة ..