أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل جاسم - ايهما يتحقق في العراق - بيضة الديك ام بيضة القبان -؟














المزيد.....

ايهما يتحقق في العراق - بيضة الديك ام بيضة القبان -؟


اسماعيل جاسم

الحوار المتمدن-العدد: 5914 - 2018 / 6 / 25 - 04:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تداول السياسيون مفردة " بيضة القبان "إشارة الى الأمور التي تحفظ التوازن .
هنا البيضتان مفقودتان ولا يمكن حدوثهما خاصة ازمة تشكيل البرلمان والحكومة وأزمة العد والفرز وحرق صناديق الانتخابات وتضرر أجهزة العد والفرز والخصومات بين الكتل الفائزة والخاسرة ومسألة الطعونات التي لن تقف عند حد ، كلها عقبات كأداء وضعت لعرقلة او افشال الانتخابات وتشكيل الحكومة .
اما إشكالية تمديد عمل البرلمان هو الآخر جاء ليضيف هماً آخر على ما يجري في العراق بأعتبار جاء التمديد مخالفاً للدستور .
اللقاءات الثنائية بين كتلة الفتح وسائرون لم تتضح ملامحها ولم تشر التقارير الإعلامية لكلا الكتلتين الى شيء اسمه " اتفاق نهائي " جميع اللقاءات ما هي الا عملية جس نبض المتفاوضين حول البرنامج الواجب تطبيقه .
اللقاء الثاني الذي حصل يوم 23 / حزيران /2018 بين سائرون والنصر انتهى بثمان نقاط عامة وليست جوهرية ولن ترسم ملامح الاتفاق .
في ظل ما يجري داخل أروقة الكتل الفائزة من صراعات على تقاسم النفوذ السياسي والمالي وفرض شروط الأقوى على الآخر بقيت طي الكتمان، ان ما يجري في هذه الاروقة له علاقة وثيقة بما يجري في الخارج بدءاً بمسلسل حرق صناديق انتخابات الرصافة واتلاف وعطب اجهزة العد والفرز وحرق بعض دوائر الدولة والاسواق التجارية وحرق مستشفى السماوة للولادة والاطفال وحرق احد غرف الحسابات في وزارة المالية وهو مسلسل مستمر اضافة الى الانفجار الكبير في 6/ 6/ 2018 الذي هزَّ مدينة الثورة اثر خزن الاعتدة والصواريخ في احد الحسينيات راح ضحيتها العشرات من الابرياء والجرحى مع هدم بعض المنازل القريبة من الانفجار .اما دوامة العنف التي تعصف في البلاد خاصة محافظة ديالى وكركوك وعودة المسلحين الى المشهد الدموي ثانية خاصة في الطريق الرابط بين بغداد وكركوك .
انشغل ساسة العراق في الصراعات وعودة التكتلات المذهبية والعرقية وكل واحد اخذ يصرح بما تمليه كتلته وحزبه ونسوا التوغل التركي في عمق الاراضي العراقية وخرق للاجواء العراقية بشكل دائم . السيد رئيس مجلس الوزراء يجتمع مع مجلس الامن الوطني ويدعو تركيا الى الانسحاب من الاراضي العراقية وحل التدخل بواسطة الطرق الدبلوماسية .
اما بيضة القبان لن يراهن عليها احد لغياب هذه البيضة المؤهلة لموازنة الوضع السياسي ووضع العربة على السكة . بيضة الديك هي استحالة تحسن الوضع في العراق من حيث القضاء على الفساد ومافيات النهب وهؤلاء جزء اساسي في العملية السياسية فهم من يمتلك اذرعاً مسلحة ولديهم المال والسلاح ، كيف يمكن وضع حدا لمثل هذه الاجنحة ؟



#اسماعيل_جاسم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقتدى الصدر لغز يصعب على البعض فهمه
- رداً على مقالة -نظرية سبتك تانك (Septic Tank ) والحل المنشود ...
- للمرة الرابعة يعودَ العراقيون على انتخاب الفاسدين والطائفيين
- ذاكرة شيوعي قديم في الاول من ايار
- لوحةٌ كُبرى
- مواسم الحجيج
- المرجعية الدينية في النجف - المجرب لا يجرب -
- الدعاية الانتخابية اخفت وشوهت معالم المدن العراقية
- الفصائل المسلحة في العراق والوجود الأمريكي
- العراق وازمة المناسبات الدينية
- الانتخابات العراقية المقبلة وحكومة الاغلبية السياسية
- التظاهرات العراقية بنمطها الجديد
- مازلتَ تحملُ فتوَّتي
- دكتاتوريات عشائرية لم تتعظ بغيرها
- تحت مشارط إعلام الطائفيين وتأثيراته الجانبية
- الدولة المدنية في العراق العلاج والحلول
- ليبقى الحزن
- تجهل عشق الوطن
- هوَسُ الاستفتاء ومخاطر الاصطراع العربي الكردي
- هذه مشيمةٌ ورحم


المزيد.....




- بايدن في خطاب الاتحاد: أتطلع إلى العمل مع رئيس مجلس النواب ا ...
- بايدن: ديمقراطيتنا لا تزال -صامدة- على الرغم من الصعوبات وال ...
- زلزال تركيا وسوريا: جثث في الشوارع وتصاعد الغضب بشأن المساعد ...
- مواطن مغربي يضرم النار في نفسه قبالة قنصلية الرباط في مدريد ...
- زلزال بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر يضرب منطقة نابلس وشمال ...
- الهلال الأحمر السوري يناشد المجتمع الدولي رفع العقوبات عن سو ...
- دول أوروبية ترسل 100 دبابة ليوبارد لأوكرانيا -الشهور المقبلة ...
- كوستاريكا: بكين اعتذرت عن تحليق منطاد في مجالنا الجوي.. والس ...
- اختطاف طائرة وقائدها النيوزلندي في إندونيسيا
- أكثر من 8000 وفاة في تركيا وسوريا جراء الزلزال المدمر


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسماعيل جاسم - ايهما يتحقق في العراق - بيضة الديك ام بيضة القبان -؟