أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - العدوان الثلاثي. ..وتسافل العرب














المزيد.....

العدوان الثلاثي. ..وتسافل العرب


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 10:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم أن دولاَ عدة تفتت وعلاقات دبلوماسية توترت ، واخرى تمتنت، واحزاباَ اندثرت ونظريات فندت وافكاراَ تغيرت إلا أن الشي الوحيد الذي لم يطاله التغيير وهو ذلك التحالف الثلاثي "الأمريكي البريطاني الفرنسي " المشؤوم. ذلك الحلف الذي مازال يفكر في إعادة أمجاده الاستعمارية فهو لم يتغير رغم تقادم الزمن والتغيير العالمي الرافض لكل أنواع الاستعمار والاستعباد فهو ذاته ذلك الاستعمار وان كان قد خلع رداءة المتمثل بالاستعمار المباشر إلى غير المباشر اسلوب حضاري هو التباكي على حقوق الإنسان فهو يجاهد من أجل خلق الذرائع للتدخل في شؤون الغير غير مكترث بما يقوله العالم الرافض لمثل هذه الأساليب الرخيصة وماأشبة الأمس باليوم فذات الأسلوب الذي استخدمته امريكا لضرب العراق واسقاط دولته بحجة امتلاك السلاح النووي والكيماوي هو ذات الأسلوب المتبع اليوم في ضرب سوريا وتفكيكها رغم تحفظنا على اداء حكومة الاسد" فدول الخليج العربي كما كانت تدفع باتجاه إسقاط نظام صدام وفتحت مطاراتها وسخرت كل امكانياتها لصالح واشنطن وأسقطت العراق من خلال ذلك الدعم ,قد شعرت مؤخرا بارتكاب خطأ فادح وكم كانت حمقى وباتت تندب حضها .كل يوم وتتباكى على نظام صدام وفي ذات الوقت تعيد الخطاء وتستنجد بالغرب من اجل اسقاط دولة عربية ذات سيادية وما سيناريو اسقاط سوريا الا استنساخ لسيناريو العراق !وهذا واضح ولا يحتاج إلى دليل عندها لا ينفع البكاء والندم فعالما التباكي على صدام وضياع العراق فان لسوريا ذات المصير?

وأن أكثر ما يؤلمنا نحن الشعوب العربية هو ذلك التساؤل كيف تسمح تلك الأنظمة العربية لنفسها أن تتفق مع هذه الدول التي لاتزال ذاكرتها تحمل ذكريات مؤلمة عالقة في نفس وضمير كل عربي حر فكيف سمحت تلك الدول أن تقدم سوريا على طبق من ذهب لتصبح لقمة ساخنة لدول الاستعمار وأمريكا بوجه الخصوص التي كانت سببا في ضياع القدس وتفتيت الدول العربية وبث روح الكراهية بين دول العرب والخليج بصورة خاصة

والأغرب أن ذلك يحدث بعدما بدء الانفراج ولاح في الأفق الخيار السياسي بديلا لحل الأزمة المتفاقمة طوال اكثر 4 سنوات فأمريكا وكما هو معروف تبحث عن تنشيط لاقتصادها كما هو الحال في القارة العجوز التي تحاول تحريك اقتصادها من خلال إفراغ صناعتها العسكرية بأموال عربية طائلة طالما كان يحلم بها المواطن العربي.

وإن الملفت للنظر هو أن ذلك العدوان الذي ضرب سوريا بأكثر من 100 صاروخ متطور غاية الدقة لم يصيب هدفة حيث استطاعت المنظومة العسكرية السورية التقليدية من اعتراض هذه الصواريخ دون أن تحقق أهدافها وهذا يحسب لها فكيف استطاعت هذه المنظومة المتهالكة أن تمنع صواريخ ذكية بهذه الدقة المتناهية أن تسقطها صواريخ تقليدية واذا دققنا النظر ايضا في الموضوع نجد ان هذا العدوان ايضا هو موجة بدرجة عالية الى روسيا فدول العدوان الثلاثي تتفق على ان روسيا تشكل خطرا وعائقا من اجل السيطرة على منطقة الشرق الاوسط المتخمة بالخيرات والصراعات في ان واحد؟

وان عملية اسقاط صواريخ العدوان الثلاثي هو انجاز وتقوق يحسب للصناعة الروسية-الايرانية التي لا تريد أن تفرط بالمنطقة لصالح دول أخرى كون الروس لم يكشفوا كل ما لديهم من أسلحة متطورة قد تغير موازين اللعبة ، ويمكن القول بأن امريكا كانت تعلم مسبقا نتائج العملية الصاروخية لكنها مضت في مهمتها كونها تسلمت نقدا ومقدما أجورها من عرب الخليج وهي تحاول استمالة العرب والدفع باتجاه التصعيد للحصول على مكاسب أكثر. .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل ستغير انتخابات 2018 قواعد اللعبة …!؟
- نادمون ...نادمون على تأنيب الضمير....
- الانتفاضة الشعبانية -الذكرى المنسية....
- المُعلمون في عيَدهم بِلا قانَون يَحميهم...
- المجرب الذي سيجرب دائما
- وخير جليس في الزمان -موبايل...
- ماذا بعد أن عطشت دجلة...
- أنظمة تهادن وشعوباتقاوم...وستبقى القدس عربية
- بغداد الدوحة من كبت مطبق إلى انفتاح مطلق
- حماقة مسعود إعادة حصة الكرد إلى 12%
- كركوك حدودها لن ترسم بالتراب بل بالدماء
- تثبيت عراقيتك بالبطاقة الوطنية في ميسان امرا في غاية الصعوبة
- الكهرباء نعمة لم نبلغها حتى الان. ...!؟
- ترامب في تويتر غيرة في البيت الابيض
- ما عجزت عنة الحكومة حققة مشروع الصدر الخدمي
- إلى العلمانية تتجه أحزاب الإسلام السياسي
- عضوا أبصاركم....فأن جهاز مكافحة الارهاب سيمر..
- الدراما العراقية تغيب عن فصح جرائم داعش..!؟
- الى اين يتجة شبابنا اليوم..!؟
- حان وقت مقاضاة قطر الارهابية دوليا...


المزيد.....




- انتقادات لمؤسس حركة خمس نجوم الإيطالية لدفاعه عن ابنه المتهم ...
- روسيا تدعو الدبلوماسيين الأميركيين العشرة الذين طردتهم إل ...
- دراسة: النوم لساعات قليلة مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف
- خلافات الرئاسات الثلاث في تونس هل تتحول إلى معركة كسر عظم؟
- انتقادات لمؤسس حركة خمس نجوم الإيطالية لدفاعه عن ابنه المتهم ...
- دراسة: النوم لساعات قليلة مرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف
- تعليق حقوق سوريا بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية
- نيابة أمن الدولة الأردنية: 18 موقوفا على ذمة -قضية الفتنة-
- القضاء الأوروبي يتخذ قرارا جديدا بشأن عائشة القذافي
- دول عربية ستساعد في إنجازها... الجيش الأمريكي يكشف عن خطة دق ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي قاسم الكعبي - العدوان الثلاثي. ..وتسافل العرب