أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة وفي نوري جعفر














المزيد.....

رد على مقالة وفي نوري جعفر


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 5854 - 2018 / 4 / 23 - 01:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


رد على مقالة وفي نوري جعفر

لا تُطع الله فهو حلاًفٌ مَهين.!!

الكاتب—

وكالعادة أتيت لكم بموضوع من القرآن، يتحدث عن القَسَم (الحلف - اليمين)، فالذي يتمعًن في آيات القرآن التي تتحدثُ عن الحلف والقسم، يجد إنً "الله" نهى عبادهِ عن الحلف وإتيان اليمين، وفوق كلُ ذلك فإنهُ أوجبَ عليهم عقوبات وكفًارات في حال أنهم تمادوا في ترديد القَسَم، وخصوصا إذا كانوا يقسمون بغيرِ إسم الله، كالحلفِ بمخلوقاتهِ مثل (الأصنام، الأنبياء، الملائكة، السماء، الكعبة، القمر، الشمس، الأوثان، الآباء، ونحو ذلك).!!

تعليق---

بما ان الكاتب انتقد القران لا احتوائه على كلمات غير عقلانيه متناقضة حسب ادعائه –ففي نفس الوقت تجاهل الآيات التي تصف المتلاعب بها لغرض التضليل --قال الله---{أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان44


تخبط واضح وجهل في فماهم الكلمات التي انتقاها الكاتب—مثل الحلف والقسم واليمين – اختار كلمة الحلف من السوق وبائعي اللنكة وجنابر الحاجة بربع الذين يحلفون للترويج عن بضائعهم – فقال -- وخصوصا إذا كانوا يقسمون بغيرِ إسم الله، كالحلفِ بمخلوقاتهِ مثل (الأصنام، الأنبياء، الملائكة، السماء، الكعبة، القمر، الشمس، الأوثان، الآباء، ونحو ذلك).!!

لا توجد أيه واحده في القران تضع العقوبة الدنيوية أو الاخروية على من حلف بغير لله—فالكاتب خلط بين الذين يعبدون الأصنام، والأنبياء، والملائكة وبين الذين يحلفون على أعمالهم أو بضائعهم

الكاتب---

دعونا نرى الآيات الدالة على الكراهية أو النهي عن إتيان الحلف أو اليمين:

تعليق---

لا استبعد ان يكون الكاتب احد شاهدي الزور الذين يترددون الى المحاكم لإدلاء بشهادتهم مقابل المال – لذا استعان بكلمة اليمين من منطلق البينة على من ادعى واليمين على من أنكر—استشهد الكاتب بالآيتين أدناه كدليل على اليمين ---

{ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا وتتقوا وتصلحوا بين الناس والله سميع عليم}،

{لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان فكفارته إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون أهليكم أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ذلك كفارة أيمانكم إذا حلفتم واحفظوا أيمانكم كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تشكرون }.

لم نقرا كلمة يمين إنما أيمان –الهمزة على الألف – إذن هناك فرق كبير بين يمين وأيمان --لا تجعلوا الله معارض –أو معترض أو عارض على أيمان عقدتموه في شيء فيه صلاح للناس – أيمان اللغو لا يؤاخذ الله به – ووضع الكفارة على الأيمان المعقود –اي الذي فيه إضرار على الناس – ولكف للسان عن عقد الأيمان

الكاتب ---

والحقيقة اننا لا نعلمُ ما الفائدة والحكمة من من كلٍ ما قسمَ بهِ الله؟؟ هل هو تعظيم منهُ لمخلوقاتهِ؟؟ ولا أعلم هل الكبير المتعالي يعظمُ الصغير الذي هو أقلُ منهُ شأناً؟؟ أم هل يريد التأكيد على أنهُ خلقها، ولماذا يؤكد وهو دائماً يكرر بإنهُ خالق كل شيء؟؟ أم أن كل هذه الأيمان والأقسام هي من إفتعالات وصنيعة محمد نتيجة لتكذيب قومهِ لهُ على إنهُ ليس نبي من عند الله، ولهذا السبب إدًعى على لسانِ الله بالقسم بهذهِ المخلوقات ليثبتَ لهم أنهُ صادق وليس كذاب؟؟

تعليق---

لكثرة أنواع القسم – الذي يقسم به زعماء الفكر الوثني الشركي لصد أتباعهم عن دعوة محمد أو تكذيبه -- اقسم الله بمخلوقاته ان ما جاء في القران من تهديد ووعيد للمكذبين بيوم الدين واقع لا محال

فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ{75} وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ{76} إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ{77} فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ{78} لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ{79} تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ{80} أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ{81}

الكاتب---


ولكن الأغربُ من ذلك كله هم المسلمون الذين يقرآون هذهِ الآيات ولا يتدبًرون فيها، فتراههم في غيبوبة تامة، فأغلبهم يقرأ الآيات ويغرقُ في التسبيح والتهليل والتحميد والتصديق عندَ قرائتهِ لها، وعند ختامهم لكل تلاوة تجدهم يقولونِ "صدقَ الله العظيم".!!

تعليق—

مثل يقول – يا مدبر العربان دبر حمارك – أطلق هذا المثل على احد شيوخ العشائر العربية -- كان لشيخ عشيرة حمار لا يستطع ان يدبر له طعاما فتركه يأكل من نفايات البيوت والخضروات التالفة في السوق –فلما اصب القبيلة قحطا جمعهم ليضع تدبيرا لفاقتهم – فقال له احد المجتمعين -- يا مدبر العربان دبر حمارك --- ردا على قول الكاتب -- المسلمون الذين يقرآون هذهِ الآيات ولا يتدبًرون فيها ---- يا مدبر العربان دبر حمارك – دبر مقالتك قبل ان تدبر قران المسلمين




ملاحظة: كل الأديان على الأرض هي من صنع البشر.!! أنت بشر فصنع لنا دينا ان كنت من الصادقين






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خراب نينوى – التقاليد الصحراوية الرعوية
- خراب نينوى --سنة صلاة النكاح
- خراب نينوى – الزواج الكهنوتي الطوعي
- خراب نينوى – الطقوس الوثنية
- خراب نينوى – الجغرافية المقدسة
- خراب نينوى 3—قتل الأزواج
- خراب نينوى –2 --الاغتيالات السرية
- خراب نينوى --1
- نحميا -- بين التطرف العقائدي والتعصب القومي
- كرنفال مجوسي على أسوار أورشليم
- تأسيس المحفل الكهنوتي
- قوانين الثيواقراطية الاستبدادية
- عقائد التوراتيين على ارض الميعاد
- الساميون بين التوراتيين والكهنة المجوس
- عيد المظال مناسبة مجوسية
- اليهود بين الثيوقراطية والعقيدة التوراتية
- دور التاريخ الديني في صناعة الأعداء
- الطبقة الفلاحية بين الكهنة والرأسماليين
- الشرق الأوسط بين الماضي والحاضر -- 2
- الشرق الأوسط بين الماضي والحضر


المزيد.....




- فرنسا.. احتجاج العشرات ضد مشروع بناء مدرسة إسلامية (صور)
- فريق مصري يفوز بإعادة إعمار المسجد النوري بالموصل... صور
- خالدة جرار.. أسيرة فلسطينية تخوض الانتخابات من سجن إسرائيلي ...
- الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد إصابة الشيخ القرضاوي بك ...
- إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا
- إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا وإعلان تفاصيل وضع حا ...
- إصابة يوسف القرضاوي بفيروس كورونا.. وصفحته على تويتر تؤكد: ب ...
- ريبورتاج 4/4: مفكر إسلامي يتخلى عن الدعوة ويتفرغ للتدريس بسب ...
- تقرير: الصندوق القومي اليهودي وشركات وهمية أذرع للاحتلال للس ...
- إصابة يوسف القرضاوي بفيروس كورونا والكشف عن وضعه الصحي


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة وفي نوري جعفر