أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عقيل الواجدي - (( قراءة في نص شعري للشاعرة شمس احمد ))














المزيد.....

(( قراءة في نص شعري للشاعرة شمس احمد ))


عقيل الواجدي

الحوار المتمدن-العدد: 5844 - 2018 / 4 / 13 - 19:34
المحور: الادب والفن
    


(( قراءة في نص شعري للشاعرة شمس احمد ))

وانت هنا وهناك
تسطر اوراقي
فلا انعم بالنسيان
ولست احيا في
نعيم ذكراك

يقال ( من فم الشاعر تولد اللغة ومن اللغة تولد كل الأشياء ) حيث لااصل للغة الا ما اختلج في الصدور وباحت به الالسن على اختلاف لغاتها ولهجاتها مكونة هذه ( الالوان الحرفية ) لنرسم بها لوحات التعبير عن مكنونات الروح الذاتية ، اللغة كائن حي قابل للنمو تماما كما هو قابل للموت ولايُحيي اللغة الا من ملكوا موهبة التجديد والتحديث والقدرة على تطويع الحروف بمفردات جديدة .
ولا اشك ان الشاعر هو الاقدر من بين كل البشر في قدرته على الابداع في هذا المجال فهو صاحب الحرف الحي الذي يحلق في سماء من المخيلة حيث لاافق لها ولا نهاية ، عالم سرمدي مركزه الروح ومداه حيث لامدى .
الشاعر هو " الخالق " الفعلي للجمال بما وهبه الخالق من ميزات تفرد بها على من سواه ولايكاد يثبت هذه الحقيقة غير ماورثناه من شعر تعاقب الينا عبر مئات من السنين اَطّره الشعراء بجميل مخيلتهم وانيق حروفهم باختلاف مناهجم ورؤاهم حتى انك لتخال الحروف ترتسم امامك لوحة بشفيف الالوان وازهاها ..
من بين الجميل الكثير الذي قراته للشاعرة ( شمس احمد ) مقطوعة لفتت انتباهي وجعلتني اقف كثيرا متاملا جمال الصورة وغريب الدهشة التي القت بها الى مخيلتي وانا استجمع خيوط المعنى مما حاكته انامل ومخيلة شاعرتنا الانيقة وهي ترسم لوحة من تضاد المفردات بنسيج شعري يفصح عن مقدرتها الجميلة في صياغة المفردة وتطويعها بيسر دون تكلف يُنشّز من الصورة .
( هنا وهناك ) ، ( نسيان وذكرى ) تضاد جميل بصورة مكثفة تترك في المخيلة رنينا يوقظها من سبات الكثير مما يُكتب فلا تستشعر لونه ولاطعمه ، فقد استدرجتنا الشاعرة ب ( هنا وهناك ) الى صورتين يجمع مابينهما انهما ( انت ) فحين تكون ( انت ) كل الامكنة هي دلالة على عمق الاندماج مابين الشخص المعني ومابين الكون كله ، فالكون هو ( انت ) حيث لامسافات ولازمن ، مختزل في ( انت ) كل شيء .
وفق المنطق البشري فان النسيان والذكرى لايجتمعان في فكر واحد او مخيلة واحدة لانهما متضادان كتضاد الليل والنهار ، لكن شاعرتنا الجميلة ( شمس احمد ) وفقت الى حد كبير في صياغة هاتين المفردتين بما جعلنا نراهما صنوين مترادفين ومتسقين كاتساق الجمال الذي يعبّ في روح شاعرتنا شمس حين وصفت النسيان والذكرى ب ( النعيم ) فهما نعيم بمدلولتيهما واثرهما في روح شاعرتنا ، فالنسيان نعمة حين يفرض علينا الواقع اثره المرّ بغياب او قطيعة وهجر وحيث لاسبيل للوصل ابدا ، حينها يكون لااجمل من نعمة النسيان ..
اما الذكرى هي حياة لمن يعتاش الامل في داخله يُزهر وينمو مع الايام بانتظار ان تستفيق الروح على لقاء مرتقب ، لكن عند شاعرتنا فلاهي تنعم بالنسيان ولاتنعم بالذكرى لتحيلك الى صورة تحتاج الى الكثير لتقصي دلالتها وتاويلات تتناسب والروح التي رسمت هذه اللوحة ، وتبقى ارواح الشعراء عصية عن الادراك مهما حاولت الكلمات افشاء اسرارها ..
اسعدني كثيرا ان اقف امام هذه اللوحة لاستنطقها بحروف الهمتها لي ... شكرا لشاعرتنا الرائعة التي اجزم ان كتاباتها تستحق الكثير من المتابعة .



#عقيل_الواجدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دلالة القمر في قصيدة ( ياقمري ) للشاعرة المغربية ( سعاد الزا ...
- الناقدة خلود البدري وقراءة في فلسفة الطين للشاعر عقيل فاخر ا ...
- حينما يحزن الياسمين
- انطلوجيا الحلم وموت الزمن في .. ( الوقت لا يكفي لبناء حلم اخ ...
- نجاح داعوق وفاعلية التفاؤل في رسم نصوص انيقة
- محطات سناريا الابداعية
- وطن يخذلني كل مافيه
- صرخة مهاجر
- رابطة الشعر العربي في ذي قار من 1995 - 2001
- وصاية الصحراء / قصة قصيرة
- التلويح لن يعيد السفن المغادرة
- مأدبة أبليس
- شرايين ( حامد المسفر ) الرمادية
- سنوات بلون اللُهاث / قصة قصيرة
- الذي لم يصل ........ قصة قصيرة
- وجهها آخر المارين / قصة قصيرة
- قراءة في ( فلسفة الطين ) للناقد وجدان عبدالعزيز
- قصة قصيرة / لحظةُ لقاءِ السكّين
- الصفعة / قصة قصيرة
- عربة الليل


المزيد.....




- وفاة الممثلة السورية أنطوانيت نجيب عن 92 عاماً
- شاهد.. إدريس ألبا يواجه أسدًا شرسًا لحماية بناته في فيلم الإ ...
- القديرة أنطوانيت نجيب تطوي مسيرة حافلة بالعطاء.. ونجوم الفن ...
- أزمات البلقان في مهرجان سراييفو السينمائي الدولي
- رحيل الفنانة السورية أنطوانيت نجيب بطلة -الاجتياح- و-تحت سما ...
- وفاة الفنانة السورية أنطوانيت نجيب.. وداعًا -نعيمة-
- تجربة فريدة.. مستشفى مغربي يعالج الأطفال بالموسيقى
- بالفيديو.. لاعبة في الدوري الإنجليزي تستعرض وشمها باللغة الع ...
- الفنانة أحلام تعود من السفر بعدد صادم من الحقائب (فيديو)
- وفاة أكبر فنانة سورية سنا


المزيد.....

- حكاية البنت لامار وقراقوش- رواية / السيد حافظ
- نسيت أحلامي في باريس / السيد حافظ
- كل هذا الحب- رواية / السيد حافظ
- أنا ومارك ويوسف .. 2011 / السيد حافظ
- أنا وفاطمة ومارك / السيد حافظ
- زينب ومارك وأنا 2014 / السيد حافظ
- شط إسكندرية- رواية / السيد حافظ
- ليالي دبي - شاي بالياسمين / السيد حافظ
- ليالي دبي شاي أخضر / السيد حافظ
- رواية وهمت به / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عقيل الواجدي - (( قراءة في نص شعري للشاعرة شمس احمد ))