أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عقيل الواجدي - دلالة القمر في قصيدة ( ياقمري ) للشاعرة المغربية ( سعاد الزاكي )














المزيد.....

دلالة القمر في قصيدة ( ياقمري ) للشاعرة المغربية ( سعاد الزاكي )


عقيل الواجدي

الحوار المتمدن-العدد: 5831 - 2018 / 3 / 30 - 15:46
المحور: الادب والفن
    


دلالة القمر في قصيدة ( ياقمري ) للشاعرة المغربية ( سعاد الزاكي )
منذ اول قريحة تفتقت وانشدت للجمال كان ( للقمر ) الاثر الابرز في اضفاء الجمال والاثر الحسي في الارواح المرهفة حتى يخال اليك ان الانسان المفعم بالرومانسية هو عالم من التضاد روح شفافة ومحيط غاص بالتصحر والتكلف ، لكن بقي للجمال حصته الاوفر من خلال معطياته المتمثلة بعوالم الحس وعوالم التأمل التي اقترنت بالقمر ، ذلك الشيء الذي جلب اليه الانتباه وامتع النواظر بجميل اطلالته فكان اثره جليا تعدت الى ان تكون معتقدات راسخة لاتنفك عن اليقين فاقترن بالنماء وممدا للطاقة البشرية والمؤثر الابرز على سلوكيات ومزاج الانسان كما اثره على البحر تماما ، وقد اشار الاستاذ فؤاد يوسف إسماعيل اشتية في رسالة الماجستير الموسومة القمر فى الشعر الجاهلى الى : ( من خلال تتبعنا صورة القمر فى أشعار الجاهليين يمكن أن نلحظ قدراً كبيراً من الإشارات الإسطورية والدينية التى تبرز عنصراً مهما من عناصر الصورة ، ولأن الأساطير والخرافات تشكل جانباً مهما من المعتقدات الدينية الجاهلية فقد صارت مكوناً أساسياً للصورة الشعرية عند شعراء الجاهلية بحيث ترجع أكثر هذه الصور إلى أصول ميثولوجية موغلة فى القدم .
ويكشف الشاعر الجاهلى من خلال صورة القمر فى التراث الجاهلى عن الكثير من القضايا الفكرية والدينية التى كانت شائعة فى هذا المجتمع ، إذ أصبحت النظرة إليه كإلـــه من المكونات الأساسية للصورة الشعرية عند الشعراء الجاهليين
وقد إرتبط القمر فى العقلية الجاهلية ببعض ما ترسب فى أذهانهم من معتقدات دينية وميثولوجية ، أفرزتها الأفكار البدائية حول الكون والحياة والموت والكائنات ، والذى إنعكس فى أشعارهم, وبخاصة ارتباط القمر بالملك والرجل المثال )
وقد انبرى للقمر رؤية جمالية اخرى صاغها احساس شاعرتنا المغربية ( سعاد الزاكي ) في قصيدتها ( ياقمري ) اطرت هذه الرؤية بوعي وذائقة تنم عن امكانية جميلة في التخاطب الحسي مع القمر بدلالته الرمزية ضمن حوار انيق يحيلنا الى قدرة شاعرتنا في استدراج المفردة وصياغتها ضمن المبنى الجمالي للطرح الشعري المتمثل بقصيدتها الرائعة ( يا قمري ) باحساس فني راسمة ببنانها لوحة ضوئية استمدت ملامحها من قمر تعلقت به فجسدته حوارا شعريا بمخيلة ارتقت بها الى محاكاة سنا القمر بخطاب تخلله الشجن الشفيف بعتاب يخفي من وراءه مدى عظيم اثر هذا القمر في حياة شاعرتنا ( سعاد الزاكي )
فاستهلت قصيدتها بعذب العتاب الرقيق كانما تعيده الى وعد اغفله في ان يكون سميرها ومنشدها :
يا قمري.....
وعدتني بالسمر....
لتروي لي قصص العشق.... حتى مطلع الفجر....
ها أنت. ... يا قمري هادىء. ... تهمس في أذني. ....
من وراء الضباب.....
ابيات شعر...
لتبقى سيرة العشق الازلية المخضبة بالحزن والسهد والدموع التي تسقي بوهج حرارتها ولوعتها الوجوه التي لاتملك من عالم العشق الا الترقب والبوح بصمت لايكاد يجد من يصغي اليه في ليل قمره غائب .

يا قمري
.... على نورك.... تنساب دموعي ساخنةً..
. تكوي خدي. ... اقرأ سيرتي. ..
يا قمري....
ابوح لك بخبايا الفؤاد
.... في صمت.... في ظلمة الدجى

ثم لاتجد شاعرتنا الا تنتفض لاحساسها داعية ان يستجيب لطلبها في ترك غروره وان يطل كما عهده السابق فلا زال الليل لايحلو بسواه وان العشق المتمرد لازال ينبض بها املا وترقبا في اطلالة تمحو عن روحها الشجن وتنثر السعادة بعشقها المتفرد ناثرا من حولها رياحين الرياض العابقة بالتفاؤل متوجا اياها بتاج الوصال اميرة مدلله
يا قمري....
تواضع.....
دع غرورك. ... وأطل من وراء الغيوم....
وجهك املي.... حين تختفي الأحلام
. ... يا قمري
... دونك ليلي لا يحلو
. .... انا عاشقة
اغوص في ردهات الزمن
. .. اميرة مدللة. ...
قمري والكون بين كفي....

نرجسية الحب هي الصفة الاسمى لهذا الحس الانساني فدونه تتخلى هذه المشاعر عن حقيقتها وجوهرها ، فالنرجسية مذمومة حيثما حلّت الا فيما يخص المحبوب فهو لازمة صادقة ومخبرة عن توقد لايخبو تثيره الغيرة تحت أي عنوان كانت ، فمن لايغار لايحب ...
... اغار على قمري
... حيث يحلو سمري
. .. يودعني. ... يعدني
. ... بالعودة غدا. .. ..

استللت مقاطعا من قصيدة شاعرتنا الرائعة( سعاد الزاكي ) كانما استل الضوء من الضوء حيث اجادت شاعرتنا في حوارها وعتبها من حيث امتلاكها للغة السليمة والاسلوب الانيق غير المتكلف
للشاعرة العديد من القصائد التي تستحق الدراسة ووضعها تحت الضوء



#عقيل_الواجدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الناقدة خلود البدري وقراءة في فلسفة الطين للشاعر عقيل فاخر ا ...
- حينما يحزن الياسمين
- انطلوجيا الحلم وموت الزمن في .. ( الوقت لا يكفي لبناء حلم اخ ...
- نجاح داعوق وفاعلية التفاؤل في رسم نصوص انيقة
- محطات سناريا الابداعية
- وطن يخذلني كل مافيه
- صرخة مهاجر
- رابطة الشعر العربي في ذي قار من 1995 - 2001
- وصاية الصحراء / قصة قصيرة
- التلويح لن يعيد السفن المغادرة
- مأدبة أبليس
- شرايين ( حامد المسفر ) الرمادية
- سنوات بلون اللُهاث / قصة قصيرة
- الذي لم يصل ........ قصة قصيرة
- وجهها آخر المارين / قصة قصيرة
- قراءة في ( فلسفة الطين ) للناقد وجدان عبدالعزيز
- قصة قصيرة / لحظةُ لقاءِ السكّين
- الصفعة / قصة قصيرة
- عربة الليل
- الوقت لايكفي لبناء حلم آخر


المزيد.....




- شاهد.. إدريس ألبا يواجه أسدًا شرسًا لحماية بناته في فيلم الإ ...
- القديرة أنطوانيت نجيب تطوي مسيرة حافلة بالعطاء.. ونجوم الفن ...
- أزمات البلقان في مهرجان سراييفو السينمائي الدولي
- رحيل الفنانة السورية أنطوانيت نجيب بطلة -الاجتياح- و-تحت سما ...
- وفاة الفنانة السورية أنطوانيت نجيب.. وداعًا -نعيمة-
- تجربة فريدة.. مستشفى مغربي يعالج الأطفال بالموسيقى
- بالفيديو.. لاعبة في الدوري الإنجليزي تستعرض وشمها باللغة الع ...
- الفنانة أحلام تعود من السفر بعدد صادم من الحقائب (فيديو)
- وفاة أكبر فنانة سورية سنا
- الغاوون نص( صرخة نبض ..)الشاعرة لبنى حماده.مصر


المزيد.....

- حكاية البنت لامار وقراقوش- رواية / السيد حافظ
- نسيت أحلامي في باريس / السيد حافظ
- كل هذا الحب- رواية / السيد حافظ
- أنا ومارك ويوسف .. 2011 / السيد حافظ
- أنا وفاطمة ومارك / السيد حافظ
- زينب ومارك وأنا 2014 / السيد حافظ
- شط إسكندرية- رواية / السيد حافظ
- ليالي دبي - شاي بالياسمين / السيد حافظ
- ليالي دبي شاي أخضر / السيد حافظ
- رواية وهمت به / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عقيل الواجدي - دلالة القمر في قصيدة ( ياقمري ) للشاعرة المغربية ( سعاد الزاكي )