أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا بريا (2)














المزيد.....

رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا بريا (2)


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5803 - 2018 / 3 / 2 - 21:04
المحور: سيرة ذاتية
    


يوم هامشي جداً .. أرجوكم ألا تتوقفوا عنده … .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دخلت ممدداً مربوطاً في سرير بعرض جسدي فقط ، دون ان تكون لذراعي مساحة مليمترات بحيث لااضطر أن ألصقهما بجسدي قويا علي هذا النحو العصبي

السرير أو بالأحري اللوح الذي يسير بي ببطء يمضي وفق ضغطة من إصبع فتاة رقيقة الي داخل جهاز الرنين المغناطيسي بعد أن صرت مأموراً بعدم التحرك أو التنفس بما قد يحدث أية اهتزازات في جسدي المكبل حتي إبداء أي اختلاجة بسيطة أثناء المكوس داخل هذا النفق الأبيض الضيق

هاجمتني فيضانات متلاحقة من حملات مستمرة من أصوات تجتاحني من كل صوب وتحيط بي كجيوش محاصرة لاتعرف الرحمة تسلط علي مرة نقيق مزعج لصفوف من ضفادع غير مرئية ،
ثم تتلوها بأصوات ماكينات الطحين والسواقي التي تنعر في هارموني غاشم يتلوه تقدم مجموعات من الرعد والعواصف العنيفة

هكذا لمدة ثلث ساعة
ثم تحرك بي سريري إلي الفتاة الرقيقة التي أمرتني بقبض كفي اليمين قوياً ثم فردها ثم العودة الي قبضها
لتدخل في وريد الكف حقنة الصبغة
التي دخلت كسائل السيبيرتو الصاقع متسللة انحائي
ليتحرك بي السرير إلي داخل النفق الأبيض الضيق ثانية

لتبدأ نفس الجيوش ونفس الضفادع ونفس النواعير وماكينات الطحين القديمة في إحكام سيطرتها حول أذني

سيسألني أحدكم
وأنت ماذا كان موقفك

أنا ؟
هههههههههههه
لقد ضحكت داخلي
وقلت فليحدث مايحدث
(هذا بعد دقائق توقف فيها قلبي من الوجل )

واغمضت عيني
وتجاهلت تلك الجيوش التي تملأ جهاز الرنين المغناطيسي
مارست لعبتي المعتادة
دخلت داخلي
الي اعمق نقطة في الأحراش الكامنة في روحي
وحيث يقبع الصبي الملعون الذي سبق ان حدثتكم عنه
أو لم احدثكم (هذا بالنسبة لمن لم يسمع به من قبل حيث ان هذا لن يؤثر كثيراً )

علي كل حال سأروي لكم ما دار من حوارات ومناكفات بيني وبينه في المرة القادمة

علي شرط …

ألا يبادر منكم أحد
بكلمات مثل "سلامتك " أو خلافه مما شابه ذلك
حيث أنني سعدت جداً بهذا
فقد كنت في نزهة
تشبه متنزهي لوحات مارك شاجال الرائع

أرجوكم لاتفسدوا علي الحكايا

ــــــــــــــــ
حمدى عبد العزيز
22 نوفمبر 2017




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,505,438
- تعقيب هامشي
- في فضح الفاشية الدينية
- أقنعة مليئة بالثقوب الكاشفة ..
- منين بييجي الشجن (3)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان (2)
- سيد حجاب .. واحد من مهندسي الوجدان
- موقف الحزب الإشتراكي المصري من انتخابات الرئاسة
- كان الله في عوننا نحن اليساريين
- كنز وصبي في سيارة
- رؤية شخصية
- صفقة القرن بضاعة أتلفها صاحب التوكيل من قبل تسويقها
- فراندة تيسير عثمان
- أمر خطير ماكان ينبغي له أن يمر بمثلما مر
- سؤال اللحظة العربية
- حكايات رجل معتل الفقرات يطارد أرنباً برياً .. (1)
- متضامن مع فريدة الشوباشى فى مواجهة الوهابيين
- سلاما عل الاب الروحى للجندية المصرية
- الدماء الذكية والنصرالعسكرى والخسارة السياسية
- المنفعة المشتركة بين الفقه والسيف وتناقضات تحتمها الضرورات
- ندبات قدبمة


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمدى عبد العزيز - رجل معتل الفقرات يطارد أرنبا بريا (2)