أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - فالح عبد الجبار 2018-1977














المزيد.....

فالح عبد الجبار 2018-1977


ابراهيم الحريري

الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 23:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فالح عبد الجبار
1977-2018
ابراهيم الحريري
ركنت دراحتي على الحائط.حييت موظفة الأستعلامات.تريثت. تشاغلت. كنت اطيل التحديق في عينينها الأسرتين.’ لاحظت. ارتبكت، ثم ابتسمت. لعلها كانت تنتطر كلمة غزل. ترددت.كنت تأخرت. اسرعت ارتقي السلم الى غرفة العربية و الدولية.
كل شيئ في مكانه, حميد بخش في الزاوية يدقق ما كتبه المحررون. في الزاوية المقابلة له فالح عبد الجبار،يتابع بشغف انباء ثورة القرنفل في البرتغال. ينتف سالفه الأيسر بحمية حتى لتحسب انه سيقتلعه, على الطاولة المجاورة كان ثمة قلم يتحرك. انه عبد الأله النعيمي، انزلق تحت الطاولة ولم يعد يبين منه
غير قلمه!
دندنة، دمدمة فوق طاولة تتوسط الجانب الأيمن من الغرفة. كانت رجاء الزنبوري تردد احدى المقطوعات الكلاسيكية.
تغادر رجاء. يحتل مقعدها سليم حمدان. كاتب العمود بتوقيع "دان"
جلبة عند الباب. ينفتح و ينغلق. ينفتح مرة اخرى. يطل متأرجحا رشدي العامل. تعجب كيف يكتب عموده الرشيق، يوقعه باسم "احدهم".
اتخذ مكاني ايسر البوابة,اردد لازمتي الشهيرة: اكو الله! يرفع الجميع رؤوسهم ضاحكين, اشرع في الكتابة. انتهي. ارفع راسي.
لم يكن في الغرفة غيري,
لم يكن ثمة احد.
اين غادرت يا ابو خالد؟
اين غادرتم جميعا؟
لماذا تركتموني وحدي؟
بغداد
مساء 26 2 2018



#ابراهيم_الحريري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهروب 3
- الهروب 1
- الهروب 2
- سعدون...كسرت ظهر!
- الأزمة الأخيرة -2
- الأزمة الأخيرة - الأسباب، المضاعفات، النتائج
- مؤتمر الأمل...مؤتمر العمل
- الى الشبيبة الشيوعية
- هوامش على الذكرى59 لثورة تموز-5
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز -4
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز - 3
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز-2
- هوامش على الذكرى 59 لثورة تموز
- الإيمان والإلحاد - 2 و3
- الإيمان والإلحاد
- رسالة الى قائد شيوعي(8)
- رسالة الى قائد شيوعي(7)
- رسالة الى قائد شيوعي(6)
- رسالة الى قائد شيوعي(5)
- رسالة الى قائد شيوعي(4)


المزيد.....




- -كأنه انفجار قنبلة-.. كاميرا رجل ترصد مياه فيضان تخلع بابًا ...
- شاهد: تراجع حدة عاصفة نورو الاستوائية
- خبراء أمريكيون: بوتين هو من أمر بالانسحاب من ليمان
- المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية: بعد تفاقم الأزمة نحن بحا ...
- موسكو: تصرفات الناتو في القطب الشمالي قد تسفر عن مواجهة عسكر ...
- لافروف: لا يوجد لغة مشتركة مع العنصريين
- تصفية 200 عسكري أوكراني بمحور كراسني ليمان
- إحباط عملية تفخيخ سكة حديدية في جمهورية روسية وتصفية منفذيها ...
- وسط قلق دولي من عدم تمديد هدنة اليمن.. الرياض تتهم الحوثيين ...
- الحرية للمجهولين| 3 رسائل لـ”درب”: افرجوا عن ولادنا المحبوسي ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم الحريري - فالح عبد الجبار 2018-1977