أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل محمد سمارة - الانسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب .














المزيد.....

الانسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب .


نبيل محمد سمارة
(Nabil Samara)


الحوار المتمدن-العدد: 5784 - 2018 / 2 / 11 - 02:51
المحور: المجتمع المدني
    


قبل قليل مررت على مقالات الحوار المتمدن والذي انا واحد من كتابها , استوقفني مثل يقول " القناعة تفوق الغنى " فهذا المثل ذكرني بحكاية مضت عليها عقدين من الزمن حين طلب مني احد الاصدقاء ان ارافقه الى منطقة الجادرية من اجل ان يزور ابن خالته المريض بعجز كلوي حاد , اثناء الطريق حكى لي صديقي عن ابن خالته الذي يملك شركات لنقل المسافرين ومعامل الالمنيوم وحدثني عن ثروته والتي تقدر بتلك الفترة بملايين الدولارات .
وحين وصلنا بيته صدمت عيني مما رأت , لم يكن بيتا بل قصرا مملؤة بالثريات الذهبية وكل ثرية تعادل كذا حساب , ولاول مرة في حياتي اشاهد خادمة اجنبية تطلب مني ما نوع الشراب الساخن الذي اريده , فطلبت الشاي بينما صديقي فضل ان يشرب القهوة .
جلسنا بقرب سامر ابن خالة صديقي وكانت صحته سيئة وعرفت ان سامر قد عاد للعراق بعد فشل علاجه في احدى مستشفيات بريطانيا , وعرفت ايضا ان بعد يومين سيجري عملية في مستشفى الخيال .
قال لنا قول لم انساه ابدا : اتمنى ان اكون حمالا في الشورجة على ان تكون صحتي سليمة ؟
هذا الكلام من شخص يملك الملايين من الدولارات قلبت موازين حياتي وصرت قنوع جدا , بحيث ارضى بالنصيب المقدر لي ولم افكر يوما حتى بالاحلام ان اصبح مليونيرا لاني اخاف ان يؤخذ الله صحتي .
فصحتي وصحة زوجتي واولادي تعادل ثروات العالم .
شكرا لصديقي الذي اصطحبني معه . وشكرا للمليونير اللذان جعلاني ان اكون قنوعا بكل شيء , فالانسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صراحة من انثى .
- فاحشة في حضرة صدام حسين ! . بقلم / نبيل محمد سمارة
- رسالة الى قيس بن الملوح بقلم / نبيل محمد سمارة
- الدكتور مثنى اسماعيل الجيزاني . قمة الشرف والرحمة في مهنته ا ...
- حكومتنا والفقراء ؟ - بقلم نبيل محمد سمارة
- بفضل الفيس بوك . لص ينسب نفسه لعشيرة افاردها على موعد استلام ...
- بالروح بالدم نفديك يا نفاق ؟ .
- سندويش وصدام حسين ؟ بقلم / نبيل محمد سمارة
- هلوسة في حضرة اليتيم ؟
- - دبة حميسة ياكل هريسة - يصبح مليونيرا ؟ بقلم / نبيل محمد سم ...
- الفقراء احباب الله ؟! بقلم / نبيل محمد سمارة
- النبالة في نقابتنا الوطنية للصحفيين في العراق
- بين اجاثا كريستي وحب فوق السطح ؟ - بقلم / نبيل محمد سمارة
- أم رعد والعشرة دنانير ؟
- مدينة الحرية كما عرفتها 1975-2003 -ريحانة حياتي- بقلم نبيل م ...
- بين - الدش والاريل - عادت حليمة لعادتها القديمة ؟ . بقلم نبي ...
- مسلسل باب الحارة . يهبط الى مستوى الخسارة
- خديجة اصبحت جدة ؟
- الفتوة السعودية في المرمى المدريدي ؟
- قصتان قصيرتان .. بقلم نبيل محمد سمارة


المزيد.....




- الجزائر تعلن اعتقال عدداً من الأشخاص بينهم صحافيون خلال احتج ...
- القصف الإسرائيلي يتسبب بدمار كبير في شبكة توزيع الكهرباء، تو ...
- المحكمة الجنائية الدولية تحذر من جرائم حرب في الأراضي الفلسط ...
- -أطلقوا سراح جيراننا-: الشارع الذي خرج سكانه تضامناً مع المه ...
- في اليوم الخامس للعدوان على غزة .. يتجلى إرهاب الدولة ونزوح ...
- استهداف الصحفيين سمة من سمات العدوان المتواصل على غزة، قوات ...
- نصرة لغزة والقدس.. أردنيون ولبنانيون يتظاهرون عند الحدود مع ...
- الأمم المتحدة: أكثر من 200 وحدة سكنية دمرت أو تضررت بغزة و 2 ...
- مراسلة العالم: وكالة الغوث لم توفر للاجئين في مدارسها أي نوع ...
- ميشوستين: روسيا اقترحت لقاحها ضد كورونا لشركائها في الأمم ال ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل محمد سمارة - الانسان الراضي بقدره لا يعرف الخراب .